قمة {دافوس} تثير اهتمام الأسواق العالميَّة

الأربعاء 22 كانون ثاني 2020 178

قمة {دافوس} تثير اهتمام الأسواق العالميَّة
عواصم/ متابعة 
 
أثار انطلاق قمة "دافوس" والمحادثات المهمة التي شهدتها اهتمامات الأسواق العالميَّة، إذ بدأ قادة العالم اجتماعات مؤتمر "دافوس" الذي ينظمه المنتدى الاقتصادي العالمي.
وفي خطابه في "دافوس"، هيمنت التجارة على حديث الرئيس الأميركي ترامب، مشيراً إلى أنه "ترشح لرئاسة الولايات المتحدة من أجل التخلص من الحطام الذي خلفه الرؤساء السابقون بشأن قضايا التجارة".
صفقات تجاريَّة
وأكد أنَّ "الولايات المتحدة تتفاوض على عدة صفقات تجاريَّة"، مشيراً إلى قوة الاقتصاد الذي عاد بالحلم الأميركي بشكل أقوى وأفضل.
وأشار ترامب إلى أنَّ "واشنطن سوف تبدأ قريباً في التفاوض على المرحلة الثانية من الصفقة التجاريَّة مع بكين".
في الوقت الذي ذكر فيه وزير الخزانة الأميركي أثناء حضوره مؤتمر "دافوس" أنَّ "المرحلة الثانية من الصفقة التجاريَّة قد لا تسقط جميع التعريفات على
 الصين".
 
محادثات تجاريَّة
وعلى هامش "دافوس" أيضاً أجرى الرئيس الأميركي محادثات تجاريَّة وصفها بأنها جيدة مع رئيسة المفوضية الأوروبيَّة، لكنه أشار إلى أنه إذا لم يتم التوصل لصفقة مع أوروبا سيتم النظر في فرض تعريفات على السيارات.
وعلى صعيد نتائج الأعمال، تمكنت "نتفليكس" من تجاوز توقعات المحللين من حيث الأرباح والإيرادات مع إضافة 8.7 مليون مشترك.
كما ارتفعت أرباح وإيرادات "أي.بي.إم" بأكثر من تقديرات المحللين في الربع الأخير من 2019.
 
الأسهم العالميَّة
انخفضت مؤشرات الأسهم الأميركيَّة من مستوياتها القياسيَّة في ختام التعاملات، إذ فقد "داو جونز" 150 نقطة.
بينما دفع تراجع قطاع الموارد الأساسيَّة الأسهم الأوروبية للهبوط عند الإغلاق تزامناً مع انطلاق قمة "دافوس".
وكشفت بيانات اقتصاديَّة عن ارتفاع ثقة المستثمرين في اقتصاد ألمانيا لأعلى مستوى منذ العام 2015، كما صعد معدل تشغيل العمالة في المملكة المتحدة لمستوى قياسي جديد.
بينماتراجعت أسهم هونغ كونغ بنحو 3 بالمئة عند الختام مع مخاوف فيروس الصين وخفض التصنيف الائتماني من قبل "موديز".، كما هبطت مؤشرات الأسهم اليابانيَّة، بعد قرار البنك بتثبيت السياسة النقديَّة.
وفي سياق منفصل، تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة حول العالم في 2019 مع احتفاظ الولايات المتحدة 
بالصدارة.
 
تراجع النفط والذهب
تراجعت أسعار النفط عند التسوية لأول مرة في 3 جلسات مع تراجع المخاوف بشأن تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط، كما انخفضت أسعار الذهب عند التسوية مع ترقب التطورات السياسية والتجارية وبالتزامن مع مخاوف تفشي فيروس" كورونا"، فيما كشفت بيانات اليوم عن تراجع استهلاك الذهب في الصين بنحو 12.9 بالمئة للمرة الأولى في 3 سنوات خلال 2019.