زيدان: حريصون على مكافحة جرائم الفساد والإرهاب

الجمعة 24 كانون ثاني 2020 138

زيدان: حريصون على مكافحة جرائم الفساد والإرهاب
بغداد / الصباح
أكد رئيس مجلس القضاء فائق زيدان، أن القضاء حريص على حماية حقوق المواطن ومكافحة جرائم الفساد والإرهاب، داعياً إلى تعزيز ثقة المواطن بالقضاء والقانون عبر احترام مبادئ الدستور التي تؤكد استقلال القضاء.
وقال زيدان في كلمة بمناسبة "يوم القضاء العراقي" بحضور رؤساء الأجهزة القضائية ونخبة من القضاة وأعضاء الادعاء العام أمس الأول الخميس: إننا "ماضون قدماً في طريق البناء ‏والتطوير المستمر سواء على مستوى أبنية المحاكم أم على مستوى تطوير القابليات العلمية للسادة القضاة والكادر ‏الوظيفي المساند لهم".
وأوضح، أن "أهم التحديات التي يواجهها القضاء بصدد ممارسة المهام القضائية الموكلة إليه، هو ‏عدم معرفة البعض بالدور المرسوم للقضاء بموجب الدستور والقانون‎"، وأشار الى أن "عدم معرفة البعض لطبيعة عمل القضاء والأدوات التي يعمل بموجبها‏، التي تستند الى الأدلة التي تقدم في كل دعوى هي السبب الذي يدفعهم إلى توجيه النقد أو أياناً كيل ‏التهم غير الصحيحة للقضاء".وتابع، أن "البعض يطلب من القضاء القيام بمهام ليست من اختصاصه أساساً وإنما من اختصاص السلطات الأخرى ‏بموجب الدستور والقانون"، ولفت إلى أن "سوء الفهم والترويج له بخصوص طبيعة عمل القضاء يؤدي إلى ‏ضعف ثقة المواطن بالقضاء وبالتالي هدم أهم مؤسسة من مؤسسات الدولة التي يفترض أن يحرص الجميع على ‏سلامتها‎".
ودعا زيدان الجميع إلى "عدم إطلاق التصريحات غير الصحيحة التي لا تستند إلى الواقع"، ‏كما دعا إلى "تعزيز ثقة المواطن بالقضاء والقانون عبر احترام مبادئ الدستور التي تؤكد استقلال القضاء"، وأكد أن "القضاء سيؤدي باستمرار المهام الموكلة إليه بعيداً عن أي اعتبار غير دستوري أو ‏غير قانوني"، مشدداً على "استمرار القضاء في القيام بمهامه الوطنية في حماية حقوق الدولة والمواطن‎ ‎على حد سواء ومكافحة جرائم الفساد والإرهاب بوتيرة متصاعدة".
من جانب آخر، عمم مجلس القضاء الأعلى، قراراً على جميع الجهات والمحاكم بعدم التعامل مع أي قرار صادر من المحكمة الاتحادية، لعدم اكتمال نصاب تلك المحكمة بسبب إحالة أحد أعضائها على التقاعد، عادّاً إن "أي قرار يصدر منها يعد معدوماً من الناحية الدستورية والقانونية".