خبراء ومختصون يناقشون أبعاد اتفاقية الصين

الجمعة 24 كانون ثاني 2020 190

خبراء ومختصون يناقشون أبعاد اتفاقية الصين
بغداد/  الصباح
ناقش خبراء ومختصون، الابعاد التي يمكن ان تحققها الاتفاقية الاقتصادية بين العراق والصين، وآثارها في الواقع الخدمي، فضلا عن استعراض ما يمكن ان تشكله تلك الاتفاقية في الجانب الاقتصادي بشكل عام.
وحضر الندوة التي نظمها المجلس الاقتصادي العراقي، بالتعاون مع لجنتي الاقتصاد والاستثمار  والمالية النيابيتين، عدد من الوزراء والخبراء والمستشارين والمختصين في الشأن الاقتصادي.
وذكر رئيس المجلس الاقتصادي العراقي، ابراهيم البغدادي في مستهل الندوة، ان "الحاجة برزت الحاجة الى توجه العراق نحو التعاون مع عدد من الدول الصديقة ذات الإمكانيات الكبيرة لتوقيع عددٍ من اتفاقيات التعاون والعمل المشترك ومنها توقيع الاتفاقية العراقية - الصينية، إذ انَّ الاتفاقية مفيدة للطرفين بجميع أبعادها، فالعراق بحاجة الى دولٍ مثل الصين لديها الخبرات الفنية واللوجستية المتراكمة والسيولة المالية وتجارب النجاح في جميع القطاعات لمساعدته بالمساهمة بعملية إعادة الإعمار الكبرى المنشودة".
بدوره، اشار وزير الإعمار والإسكان بنكين ريكاني الى انه "وبموجب الاتفاقية العراقية - الصينية فمن المقرر أنْ يتم تخصيص مبلغ 51 مليار دولار لتقديم الخدمات الأساسيَّة مثل الطرق والجسور وبناء المحطات الكهربائيَّة والمدارس وبناء المجمعات السكنيَّة. وهذا لن يكون إلا بتوفير الأمن والاستقرار". في حين يرى، وزير النقل عبدالله لعيبي "انَّ المشاريع الستراتيجية الكبرى التي يمكن تنفيذها من خلال الاتفاقية العراقية - الصينية يحتاج اليها البلد بشكل ضروري.