{آبل} تطور أجهزة Air Pods.. وتحذفُ تطبيقات احتياليَّة

الجمعة 07 كانون أول 2018 96

{آبل} تطور أجهزة Air Pods.. وتحذفُ تطبيقات احتياليَّة
الصباح/ وكالات
 
ذكرت مصادر مطلعة أن شركة آبل قد وضعت خططًا كبيرة لأجهزة AirPods في المستقبل القريب، حيث  يشير تقرير جديد إلى أنها تعمل على تطوير الجيل الثاني من سماعاتها اللاسلكية AirPods، والتي من المفترض أن تصدر في أوائل العام 2019، وذلك وفقًا للمحلل مينغ تشي كو Ming-Chi Kuo من شركة KGI للأوراق المالية، كما أن الشائعات تتحدث عن إمكانية حصول هذه الملحقات على إعادة تصميم شاملة خلال عام 2020، بحيث يفترض أن تطلق آبل نسخة مطورة من AirPods في الربع الأول من عام 2019، ويقول المحلل إن الطلب على الأجهزة سوف ينمو بشكل كبير في السنوات المقبلة
ترقية المواصفات
وظهرت خلال فترة سابقة شائعات توضح أن سماعات AirPods المحدثة سوف تظهر لأول مرة خلال مؤتمر إطلاق منتجات الشركة هذا الخريف، لكن ذلك لم يحصل، وفي حال صدقت تنبؤات مينغ تشي كو، والذي لديه تاريخ حافل من التنبؤ الدقيق لخطط آبل، فذلك قد يعني أن السماعات سوف تحصل على دعم لميزة الشحن اللاسلكي، بالرغم من أنه ليس من الواضح بعد ما إذا كان ذلك يعني حصول علبة السماعات على ترقية أو السماعات نفسها.
وهناك بعض التغييرات الأخرى التي تتماشى مع الشائعات السابقة، حيث يقول المحلل مينغ تشي كو إن النموذج التالي سوف يأتي مع ترقية من حيث مواصفات البلوتوث، كما تحصل علبة السماعات على ترقية تتعلق بالمفصل لدعم التغييرات التصميمية والمتطلبات الحرارية الأعلى، إلى جانب ترقية بعض المكونات الداخلية "اللوحة المرنة"، وبحسب كو فمن المحتمل أن تكون بعض المكونات الداخلية أكثر تكلفة، ما يجعلها تلك التكلفة ترتفع بنحو 60 في المئة.
كما كانت هناك شائعات بأن آبل تنوي خلال عام 2019 جلب مجموعة جديدة من سماعات AirPods المحدثة، والتي سوف تتمتع بميزة مقاومة المياه مع ميزة إلغاء الضوضاء والتكامل مع سيري، ويشير المحلل إلى أن السماعات سوف تحصل على إعادة تصميم جديدة بالكامل خلال عام 2020.
 
تطبيقات احتيالية
حذفت شركة آبل من متجر تطبيقاتها لنظام آي أو إس Ios، تطبيقات احتيالية ذات تقييم عال استفادت من ميزة معرف اللمس "Touch ID" بشكل سيئ لخداع مستخدمي هواتف آيفون والحصول على مبالغ تزيد على 100 دولار، إذ وعدت تطبيقات Fitness Balance و Calories Tracker الاحتيالية المستخدمين بتوفير حساب لمؤشر كتلة الجسم ومراقبة السعرات الحرارية وتقديم خدمات أخرى ذات صلة بالصحة، لكنها فرضت على المستخدمين رسومًا بقيمة 99.99 دولار أميركي و119 دولارا أميركيا من دون أي تحذير مسبق.
وبالرغم من إجراء آبل لعملية مراجعة صارمة للبرمجيات التي يتم نشرها عبر متجر آب ستور App Store، فإنه لا يزال بإمكان المحتالين الاستفادة من ثغرات في النظام لخداع العملاء، إذ تطلب هذه التطبيقات من المستخدمين بمجرد فتحها وضع الإصبع على معرف اللمس Touch ID لمدة 10 ثوان من أجل إنشاء نظام غذائي شخصي أو عرض تعقب السعرات الحرارية أو تلقي خدمة شخصية أخرى.
وتعرض في المقابل نافذة منبثقة تقول إنه قد تم تحصيل الرسوم، والتي تختفي بعد أقل من ثانيتين، بحيث يكون الوقت قد فات بالنسبة للعديد من المستخدمين في ذلك الحين، إذ تقوم هذه البرمجيات الاحتيالية بسحب المبالغ من المستخدمين الذين لديهم بطاقة ائتمان أو خصم مرتبطة بحسابهم على آبل بشكل فوري، وذلك بعد عرضها لعملية شراء داخل التطبيق يتم توثيقها عبر TouchID وإتمامها قبل أن يدرك المستخدم ما يحدث.
 
تطبيقات ناجحة
وقال أحد المستخدمين المتضررين: "ما تفعله هذه التطبيقات هو أنها تطلب منك إبقاء إصبعك على معرف اللمس Touch ID، ومن ثم تظهر النافذة المنبثقة لدفع ثمن التطبيق، ونظرًا إلى أنك تضع إصبعك بالفعل على معرف اللمس، فإنَّ عملية الدفع تتم، وتتفاجأ بعد ذلك بسعر التطبيق"، وأفاد الأشخاص الذين تم خداعم وسحب الأموال منهم بأنَّ طلباتهم لاسترداد الأموال تتم معالجتها ومن المتوقع الانتهاء منها خلال الثلاثين يومًا القادمة.
وحصلت هذه التطبيقات على مراجعات داعمة إلى حد كبير، والتي على الأرجح كانت مكتوبة من قبل أشخاص على اتصال بمطوري التطبيقات الاحتيالية، حيث حصل تطبيق Fitness Balance على معدل تقييم بلغ 4.3 نجوم من أصل 5 نجوم.
وبالرغم من أنَّ متجر آبل يمتلك سمعة جيدة من حيث الأمان بالمقارنة مع متاجر التطبيقات الأخرى، وأن شركة آبل قد استجابت بسرعة، وكانت جميع المؤشرات تشير إلى أن المستخدمين المخدوعين سوف يحصلون على الأموال المستردة، إلا أنَّ الحادثة هي تذكير بأنَّ متجر التطبيقات ليس محصنًا ضد عمليات الخداع والتطبيقات الضارة، ويجب على مستخدمي iOS تذكر قراءة المراجعات قبل تثبيت تطبيقات غير مألوفة.
 
شبكات 5G
أفادت وكالة بلومبرج بأنَّ شركة آبل لن تطلق أي هاتف آيفون يدعم شبكات الجيل الخامس 5G قبل عام 2020، الأمر الذي يُعتقد أنه سوف يسهل على منافسي الشركة، خاصةً سامسونغ، استقطاب المستهلكين الذين يترقبون السرعات العالية التي سوف توفرها الشبكات الجديدة.
ونقلت الوكالة الإخبارية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن آبل سوف تتمهل، كما فعلت مع شبكات الجيلين الثالث 3G والرابع 4G، مدة لا تقل عن عام بعد الإطلاق الأولي لشبكات 5G قبل أن تطلق هاتف آيفون يدعم شبكات الاتصالات الجديدة.
وتعتقد آبل، مستنتدةً إلى ما أثبتت الحسابات السابقة لها صحته، أن الشبكات الجديدة والنسخ الأولى من الهواتف الذكية المتنافسة ستواجه مشكلات مثل التغطية المتقطعة، ما يجعل المستهلكين أقل إلحاحًا على تبني التقنية مباشرة.
ويُعتقد أن قرار آبل التريث هذه المرة قد يكون خطيرًا بالنظر إلى تطمينات القائمين على الشبكات بأنها لن تواجه مشكلات الجيلين السابقين، كما يُعتقد أن القرار مرتبط بمعارك الشركة مع شركة كوالكوم، وهي الشركة التي سوف يكون لها دور رئيس في إنتاج رقائق 5G، واختيارها التحالف مع إنتل التي لن توفر الرقائق في الوقت المناسب خلال 2019.