انديتنا قاريا

السبت 22 شباط 2020 121

انديتنا قاريا

كاظم الطائي

لم تنصفْ تحديداتُ الاتحاد الاسيوي الاخيرة للفرق التي ستشارك في بطولة انديته بكرة القدم للموسم المقبل كرتنا وحلتْ خامسة في غرب القارة والتاسعة في عمومها استنادا الى العدد المؤهل للنهائيات وتصدرتها اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا والصين والسعودية وقطر والامارات وايران ثم العراق .
في غرب اسيا سيشارك ناد عراقي واحد في مسابقة اندية القارة الى جانب 15 غيره على ضوء التوزيع الجديد للاتحاد القاري بدون خوض تصفيات اولية وهناك فرصة لناديين محليين اخرين بالتنافس على مقعدين اضافيين في الملحق  ومنحت السعودية 3 مقاعد اساسية ومقعدا في الملحق ولقطر ايضا فرصة مماثلة وتأتي الامارات وايران بالترتيب الثاني ولهما مقعدان لكل منهما فضلا عن مقعدين في الملحق .
كرة اوزبكستان ستتواجد في بطولة الاندية الاسيوية في الموسم المقبل مع فرق النخبة عبر ممثل واحد ومقعد واحد في الملحق وستكتفي الاردن والهند وطاجكستان وتركمانستان بناد واحد من دون اضافات وستقتصر الفرصة اللبنانية والسورية على مقعد واحد لكل منهما في الملحق .
16 ناديا في غرب القارة ستتاح لهم فرصة اللعب في دوري المجموعات وامام 11 غيرهم نافذة مشرعة لبلوغ هذا الدور في لقاءات تمهيدية ستبين من يصل منها الى محطة الكبار وسيغادر الخاسر لعبة المنافسات بحثا عن امل جديد في نسخة لاحقة تعيد له الرغبة بكسب جولة سعى لها في اكثر من مرة .
تواجد فريق عراقي واحد بين ستة عشر ناديا سيلعبون في دوري المجموعات لا يمثل كل طموح اللعبة في بلدنا التي تركت من قبل بصمات لاتنسى في ذاكرة اللعبة ومنذ الانطلاقة الرائعة لانديتنا في البطولات الاسيوية في العام 1971 بتأهل الشرطة العراقي الى نهائي اندية القارة ورفضه اللعب مع مكابي الصهيوني في تايلند ونيل الرشيد العديد من الانجازات الكروية وغير ذلك من خطوات ملموسة تفسر رغبة فرقنا في زيادة عدد من يمثلها في الميدان القاري .
المركز 70 عالميا والسابع عربيا واسيويا في اخر تصنيف لكرتنا في قائمة الفيفا الشهرية نعده فضفاضا يطوق جسد اللعبة ولا يناسب مقاسها المعهود في عقود منصرمة ومن يتصدر مشهد اللعبة اليوم كنا نتفوق عليه في سني الامس لكنه عرف الطريق الصائب لبلوغ مديات التطور وانتشال واقعه بلمسات علمية ..
ان مغادرة كاس الاتحاد الاسيوي بعد فوز تاريخي لكرة الصقور في 3 نسخ متتالية واللعب في دوري المحترفين بدءا من مرحلة الملحق ومن ثم اختيارممثل واحد لانديتنا في المسابقة وفريقين في مباريات الملحق قفزات نوعية لكرتنا مطلوب تعزيزها بنتائج تسر تدعو الاسيوي الى رفع العدد الى رقم مناسب يدعم حظوظ كرتنا مستقبلا اليس كذلك ؟