جهات صحيَّة: تصاعد ملحوظ بحالات شفاء المصابين من (كورونا)

الثلاثاء 10 آذار 2020 249

جهات صحيَّة: تصاعد ملحوظ بحالات شفاء المصابين من (كورونا)
بغداد / المحافظات / مراسلو الصباح
تصاعدت خلال الساعات القليلة الماضية حالات شفاء المصابين من (كورونا) بحسب ما اعلنته الجهات الصحية، إذ احتفلت مدينة الطب بمغادرة ثلاث حالات اثبتت نتائج الفحوصات خلوهم من الفايروس، في حين اكدت صحة كركوك تماثل طفل مصاب للشفاء التام ومغادرته موقع الحجر، مع تسجيل بابل واقليم كردستان فحوصات سالبة لحالات اشتباه.
وتأتي تلك الجهود متزامنة مع تواصل الاجراءات الوقائية التي تتخذها الادارات المحلية في المحافظات والوزارات واقليم كردستان للسيطرة على الفايروس ومنع انتشاره.    
 
شفاء مصابين بـ(كورونا) في مدينة الطب وكركوك
وافاد مدير دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي لمراسلة «الصباح» شذى الجنابي، بمغادرة ثلاثة مرضى مصابين بفايروس (كورونا) مركز الشفاء للازمات التابع للمدينة بعد تماثلهم للشفاء التام بحسب ما اثبتت الفحوصات الطبية خلوهم من الفايروس، احدهم كبير في السن، عمره يتجاوز 74 عاما وامرأة عمرها 63 عاما يعانيان امراضا مزمنة، اما المريض الثالث فهو شاب. 
واضاف ان مركز الشفاء للازمات المخصص للحجر الصحي لمرضى (كورونا) كان يتواجد فيه 8 حالات، غادر 3 منهم مساء الاثنين، وبقي 5 مرضى راقدين في طور تماثلهم ايضا للشفاء ومن المؤمل مغادرتهم خلال الاسبوع الحالي بعد اجراء التحاليل المختبرية المطلوبة. 
واوضح التميمي ان المركز يحتوي على اجهزة تنفسية حديثة تقدم خدماتها للمرضى بامكانيات عالية، وكذلك اجهزة مختبرية حديثة واشعة ومنظومة اوكسجين، وتبلغ سعته 14 سريرا بغرف منفصلة عن الاخرى، فضلا عن توفير الخدمات الصحية والطبية والتمريضية والهندسية والإدارية والخدمية.
وتابع ان الملاكات الطبية تستقبل الحالات المشتبه بها للتأكد من سلامتها من ارتفاع درجات الحرارة والسعال والرشح.
وفي كركوك، اكد مدير دائرة صحة المحافظة الدكتور كريم ولي لمراسلة «الصباح» نهضة علي شفاء طفل في المحافظة مصاب بفايروس (كورونا) وفق نتائج مختبر الصحة العامة في بغداد، حيث غادر مركز التدبير الوقائي ليلة امس الاول، منوها بان ذلك يأتي بجهود الملاكات الطبية العاملة بعد اهتمامها بتزويده ببروتوكول علاج متكامل.
هذا وكان محافظ كركوك راكان سعيد قد اعلن خلال مؤتمر صحفي شفاء ثلاث حالات مصابة بـ(كورونا) من اصل سبع بعد ظهور نتائج الفحوصات وابلاغ أسرهم لتسلمهم من مركز التدبير الوقائي، مشيرا الى ان ثلاث حالات اخرى تم اجراء الفحص الاول لها وكانت النتائج ايضا مطمئنة وتم ارسال نماذج الفحص الثاني الى بغداد وسيتم الاعلان عنها عند ظهورها، مبينا ان المؤشرات تؤكد تماثلهم للشفاء نظرا لاستقرار حالتهم الصحية. 
 
بابل تسجل نتائج سالبة لحالات اشتباه
وفي بابل، قال مدير عام دائرة صحة المحافظة الدكتور محمد الجعفري في تصريح لمراسلة «الصباح» جنان الاسدي: إنّ جميع الحالات التي تم الاشتباه بها خالية من الاصابة بفايروس (كورونا) بعد التأكد من الفحوصات المختبرية، مبينا ان المحافظة سجلت اصابة واحدة لمريض كان يعاني امراضا عدة.
واكد ان الدائرة مستمرة بحملات التوعية والارشاد للوقاية من الفايروس وكثفت من نشر فرقها في عموم المحافظة، فضلا عن التنسيق مع مديرية الزراعة للقيام بحملات تعقيم وتعفير حظائر الحيوانات.
بدوره ذكر رئيس خلية الازمة محافظ بابل حسن منديل لـ»الصباح» ان المحافظة جهزت المستشفيات التي تستقبل الحالات المشتبه بها باحتياجاتها الضرورية، فضلا عن القيام بفحص دوري للفرق المتخصصة التي تتعامل مع تلك الحالات والمصابين للتأكد من سلامتهم.
ولفت الى اصدار قرار بمنع الزيارات للمرضى والاقتصار على مرافق واحد حفاظاً على سلامة الجميع وتقليل الزيارات للموقوفين، مع منع دخول الجنسيات الأجنبية والعربية للمحافظة لا سيما من الدول المصابة بفايروس (كورونا)، علاوة على اغلاق المقاهي ودعوة المواطنين الى الالتزام بعدم التجمع في الاماكن العامة ونشر مفارز طبية في جميع مداخل المحافظة لفحص الوافدين.
 
غلق محافظة النجف أمام الوافدين لمدة أسبوع
والى النجف، قال المحافظ لؤي الياسري لمراسل «الصباح» حسين الكعبي: ان الادارة المحلية قررت غلق المحافظة امام الوافدين من محافظات اخرى ابتداء من هذا اليوم (الاربعاء) لمدة اسبوع ضمن حملة الوقاية من فايروس (كورونا)، باستثناء ابناء المحافظة العائدين اليها والبضائع 
والمواد الغذائية. 
ولفت الى ان خلية الازمة قررت دخول عجلتين مع الجنائز التي تدخل الى مقبرة النجف، بينما يتم الالتزام بتعليمات منظمة الصحة العالمية في عملية دفن المتوفين جراء الاصابة 
بفايروس (كورونا). 
من جانبه، قال مدير اعلام صحة النجف سالم نعمة لـ»الصباح»: إنّ تعليمات منظمة الصحة العالمية تقضي بدفن المتوفى نتيجة الاصابة بالفايروس في محافظته من دون نقله الى محافظة اخرى، مؤكداً ان كل الاجراءات التي تقوم بها صحة النجف مطابقة لهذه التعليمات. 
اما المتحدث الاعلامي باسم مديرية الدفاع المدني في النجف علي تويج فقد اوضح لـ»الصباح» ان فرق الدفاع المدني نفذت حملة لتعقيم شوارع واسواق رئيسة في مدينة الكوفة، مبيناً ان عمليات التعقيم والتعفير مستمرة لاكثر من اسبوعين وبشكل يومي، وقد شملت المباني الحكومية وغير الحكومية وكذلك البنايات المدرسية في عموم المحافظة، اضافة الى ابنية الجامعات والمعاهد والجوامع والمدارس الدينية التابعة للحوزة العلمية والاسواق.
 
مستجدات الفايروس في كردستان
في الشأن نفسه ذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في اربيل الدكتور محمد قادر خوشنار لمراسلة «الصباح» كولر غالب الداوودي ان عدد المصابين بفايروس (كورونا) في كردستان (11) حالة (3) منها في اربيل و(8) في السليمانية، اغلبهم عائدون من ايران باستثناء حالتين.
واكد ان جميع العائدين من ايران يخضعون لاجراءات الحجر الصحي لمدة 14 يوما للكشف عن اصابتهم بالفايروس من عدمه، موضحا ان الاصابات المسجلة في اربيل هي لشخص كان موجودا في الحجر الصحي والثانية شقيقته كانت في ايران لتلقي العلاج من امراض مزمنة  والثالثة لامرأة حامل عمرها (32) سنة لم تزر إيران نهائياً ولم يكن لها اتصال مع أي شخص وافد من هذه الدولة. 
اما في السليمانية، فتابع خوشنار ان هناك خمس حالات في الحجر الصحي، اربع منها من أسرة واحدة والخامسة لطالب، وكانت هناك ايضا حالة لامرأة كبيرة في السن بعمر (62) عاما وقد توفيت، والحالتان الاخريان كانتا لقريبين احدهما رجع من ايران ودخل الى الاقليم بطريقة غير قانونية وله اثنان من أقاربه مصابان بالفايروس.  
واشار الى حجر 3 الاف شخص عائدين من ايران موزعين بين 31 موقعا ومن الممكن ازدياد العدد في الايام المقبلة مع ملاحظة تناقص الاعداد المسجلة، فخلال اربعة ايام غادر 1500 منهم بعد انتهاء فترة حجرهم وهي (اسبوعان) وخرجوا الى بيوتهم، مع بقاء 1500 حالة بانتظار نتائج فحصهم.
وذكر خوشنار ان عدد المشتبه بهم عند فحصهم يبلغ (362) حالة منهم (351) كانوا غير مصابين و(11) شخصا ثبتت اصابتهم بالفايروس، لافتا الى تهيئة (400) سرير لاستقبال الحالات المصابة في كردستان. 
أما بالنسبة للخدمات التي تقدم للمحجورين القادمين من ايران، فهي خدمات متكاملة من طعام وشراب، وكل شخص يحجر في غرفة وحده لمدة (14) يوما مع تقديم الخدمات ومراقبته من قبل اللجان الطبية ويكون التعامل معه بحسب وضعه، فاذا لم تظهر عليه الاعراض خلال المدة المحددة يسمح له بالخروج واذا ظهرت عليه الاعراض يعزل ويعالج، داعيا الى ضرورة الحصول على المعلومات التي تخص فايروس (كورونا) من المصادر الرسمية مع وجود خط  للطوارئ ايضا مفتوح (24) ساعة للاستفسار بشأن فايروس كورونا وهو الرقم (1122) في إقليم كردستان ومجاناً.
 
التربية توزع كمامات وقفازات مجاناً
الى ذلك، قال مدير تربية الكرخ الثانية الدكتور قيس الكلابي لمراسلة «الصباح» اسراء السامرائي: ان المديرية باشرت توزيع ملصقات ارشادية وبوسترات توعوية بشأن فايروس (كورونا) بين المواطنين والمدارس ضمن حملة (كُن مستعداً) في مناطق جانب الكرخ.
واوضح ان الحملة تضمنت توزيع الكمامات والقفازات الصحية في مناطق البياع والدورة مجانا من خلال الفرق الجوالة التابعة للمديرية التي تعمل ايضا على تقديم الارشادات الوقائية الصحيحة وكيفية التعامل مع الفايروس. 
ولفت الكلابي الى دعوة الهيئات التعليمية والتدريسية (المدير والمعاون) للدوام في المدارس يومي الاحد والثلاثاء من كل اسبوع لتمشية امور الملاكات والطلبة، والالتزام بمراجعة المدرسة يومي الاثنين والاربعاء لاكمال 
معاملات المواطنين. 
وبين انه لا يوجد ما يمنع مباشرة المتعينين الجدد في المدارس والاجازات بدون راتب والامومة والعجز الصحي من الدوام خلال الايام المحددة اعلاه.
خلية الأزمة في صلاح الدين تعلن حالة التأهب
هذا وعقدت خلية الازمة في صلاح الدين اجتماعا موسعا لمناقشة القرارات المتخذة بشأن الوقاية من فايروس (كورونا).
محافظ صلاح الدين عمار جبر نوه بتصريح لمراسل «الصباح» سمير عادل بانه تم عقد اجتماع موسع لخلية الازمة شمل جميع المؤسسات الامنية من اجل رفع حالة التأهب والاستعداد لمواجهة فايروس (كورونا). 
واشار الى تشكيل لجان تعمل في منافذ دخول المحافظة على مدار الساعة لفحص الوافدين مع الاعتماد على الإمكانات المحلية في تجهيز المستلزمات الوقائية، وكذلك غلق جميع المقاهي والمطاعم ومنع المناسبات الدينية والأفراح ومجالس العزاء، ومتابعة اي حالة يشتبه بها وعزلها واجراء التحاليل اللازمة لها وحجرها لحين ظهور النتائج.بدوره، لفت قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري لـ»الصباح» الى عقد مؤتمر موسع لخلية الازمة لمناقشة تفاصيل الوقاية من فايروس (كورونا) بحضور المحافظ والقيادات الامنية ومدراء الدوائر الصحية والخدمية، إذ تم طرح الكثير من الخطط والافكار الايجابية التي تحتاج الى العمل المشترك والدعم المادي واللوجستي والطبي. 
واشار الى ان الاجراءات المتخذة من قبل قيادة عمليات سامراء تمت بفعالية عالية خصوصا خلال زيارة الإمام علي الهادي (ع) التي تمت مؤخرا، مضيفا ان مقررات هذا الاجتماع تلخصت بتشديد الاجراءات في السيطرات الرئيسة وسيكون هناك غلق تدريجي في المنافذ المتصلة مع المحافظات التي حصلت بها إصابات الفايروس مع انتشار كبير لفرق العمل الطبية والامنية في المنافذ الرئيسة، الى جانب منع دخول زوار 11 دولة الى المحافظة. 
بدوره، قال نائب قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن جاسم محمد خليفة لـ»الصباح»: ان قيادات العمليات تدعم القرارات الصادرة عن خلية الأزمة لمواجهة (كورونا) مع اتخاذ اجراءات توعوية وحث المواطنين على التعاون مع الجهات الامنية والصحية للقيام بعمليات فحص الحالات المشتبه بها والوافدين اضافة 
الى غلق المقاهي.