كيف هدد {كورونا} شركات تصنيع الهواتف الذكيَّة؟

الأربعاء 11 آذار 2020 364

كيف هدد {كورونا} شركات تصنيع الهواتف الذكيَّة؟
الصباح/ وكالات
ما زال فيروس كورونا المستجد (COVID-19) يواصل انتشاره في مختلف دول العالم، وقد أصبحت شركات تصنيع الهواتف الذكية من أكثر القطاعات تأثرًا بهذا الانتشار، إذ اضطرت لفرض العديد من القيود الصارمة على سفر موظفيها للصين. كما يواجه سوق الهواتف الذكية مشكلة تأخير سلاسل التوريد لهذا العام بسبب إغلاق المصانع في الصين مؤقتًا أو إدارة عمليات إنتاج محدودة، أضف إلى ذلك أن الكثير من هذه الشركات قد ألغت المؤتمرات الخاصة بالإعلان عن أحدث هواتفها.
في ما يلي سنتعرف على تأثير فيروس كورونا المستجد في شركات الهواتف:
 
شركة سامسونغ
نقلت شركة سامسونغ عمليات إنتاج الهواتف الذكية الخاصة بها مؤقتًا من كوريا الجنوبية إلى فيتنام، بعد ظهور حالة إصابة بفيروس كورونا بين عمالها في مجمع مصنعها للأجهزة المحمولة في مدينة (جومي) Gumi التي تبعد نحو 200 كيلومتر من العاصمة Seoul، وهو يُنتج بعض أحدث هواتفها Galaxy S20 وGalaxy Z Flip.
وعلى الرغم من ذلك فإنَّ أحدث أجهزتها التي تشمل: Galaxy S20، و+Galaxy Buds، وGalaxy Z Flip متاحة في موقعها على الإنترنت بدون إشعار بأنه سيكون هناك تأخير في الشحن للعملاء، ولكنها لا تزال تُراقب الوضع عن كثب في مصانعها المختلفة.
 
شركة آبل
أغلقت شركة آبل متاجرها مؤقتًا في كلٍّ من الصين وإيطاليا، ولكن متجرها الرئيس في هونغ كونغ ما زال مفتوحًا للجمهور، وقد أظهرت بعض التقارير أنَّ آبل أخبرت موظفي الدعم التقني في المتاجر أنَّ أجهزة آيفون البديلة للأجهزة التي لحقت بها أضرار شديدة ستظل متوفرة لفترة تبلغ من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ما يعني أنها لن تكون متاحة خلال الشهر المقبل بسبب تفشي 
كورونا.
أما عن حدثها القادم الخاص الذي يُعقد عادةً في شهر آذار الحالي لتقديم إصدارات جديدة لمنتجاتها الحالية مثل: Apple Watch وiPad وiPhone SE فهناك الكثير من الشكوك حول انعقاده في وقته المحدد.
وبالنظر إلى إلغاء بعض الأحداث التقنية الكبيرة مثل: (مؤتمر الجوال العالمي)2020 MWC وحدث غوغل للمطورين وانسحاب آبل من مؤتمر SXSW لهذا العام، فهناك فرصة كبرى لإلغاء هذا الحدث أيضًا.
ولكنَّ آبل لا تواجه حتى الآن أي مشكلة في عمليات شحن المنتجات للعملاء، إذ لم يظهر أي إشعار على موقعها الإلكتروني يتعلق بتأخير عمليات الشحن.
شركة مايكروسوفت
سمحت مايكروسوفت لموظفيها بالعمل من المنزل حتى 25 آذار الحالي، أما بالنسبة لحدثها السنوي للإعلان عن منتجات Surface الجديدة، الذي يُقام عادةً في شهر تشرين الأول من كل عام، فحتى الآن لم تظهر أي تقارير بشأن إلغائه، ومع تأثر سلاسل توريد الهواتف الذكية بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين فإنَّ الشركة تتوقع أنْ تحقق مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية نجاحًا كبيرًا في الفترة المقبلة.
 
شركة ون بلس
أكدت شركة ون بلس أنها ستنظم حدث إطلاق هاتفها القادم OnePlus 8 عبر الإنترنت، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت الشركة تُعاني من أي مشكلات تتعلق بسلسلة التوريد الخاصة بهواتفها الحالية أو المستقبلية بسبب تفشي فيروس كورونا، إذ امتنعت عن التصريح، كما أنَّ أجهزتها ما زالت متاحة للشراء عبر موقعها الإلكتروني من دون إشعار بالتأخير.
شركة موتورولا
يواجه هاتف Razr الجديد القابل للطي من موتورولا تأخيرًا في أستراليا من منتصف آذار الحالي إلى نهايته، على الرغم من أنَّ الهاتف متوفرٌ للشراء في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ولكنْ يبدو أنه لا توجد مشكلات في سلسلة الإمداد للهاتف بسبب فيروس كورونا، بل إنّ!َ الإنتاج تباطأ مؤقتًا فقط بسبب تفشي المرض بحسب بيان من 
الشركة.
 
شركة غوغل
ألغت شركة غوغل مؤتمرها السنوي للمطورين I /O، وحتى الآن لم تُصرّح رسميًا بشأن كيفيَّة تأثير تفشي فيروس كورونا في شحنات الأجهزة الحالية أو المستقبلية.
كما تحركت بسرعة لإزالة أي تطبيقات تقدم معلومات خاطئة أو مضللة حول فيروس كورونا من متجر غوغل بلاي، وحتى الآن تبدو الأجهزة متاحة في متجرها من دون أي إشعار حول تأخير الشحن.