الصحة: ارتفاع الإصابة بكورونا إلى 52 حالة مؤكدة و7 وفيات

الأربعاء 11 آذار 2020 511

الصحة: ارتفاع الإصابة بكورونا إلى 52 حالة مؤكدة و7 وفيات
بغداد / المحافظات / مراسلو الصباح
 

ارتفعت حالات الاصابة بفايروس كورونا في العراق الى 52 اصابة مؤكدة، وعدد الوفيات الى سبعة، في وقت تستمر فيه الاجراءات في بغداد والمحافظات لتطويق المرض والحد من انتشاره. وبحسب المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر فان 15 شخصا مصابين بالفايروس تماثلوا للشفاء بعد اخضاعهم للعلاج. واوضح في تصريح لـ»الصباح» ان مختبرات دائرة الصحة العامة اعلنت شفاء خمس عشرة حالة لمصابين سابقا بفايروس كورونا، توزعت بواقع 11 حالة في بغداد، منها 7  في الكرخ، و4 في جانب الرصافة. كما اكتسب اربعة مصابين في كركوك الشفاء التام، وفقا للمتحدث الذي أكد التزام الوزارة باللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالات المؤكدة والمشتبه باصابتها وما زال المرضى الباقون يتلقون الرعاية الصحية المطلوبة في مؤسسات الوزارة.

كربلاء.. تعليق صلاة الجمعة
في كربلاء أعلنت إدارة العتبة الحسينية المقدسة تعليق صلاة الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي، مؤكدة ان التوقف سيستمر لحين تحسن الظروف الصحية للبلد.
واوضح مدير اعلام العتبة علي شبر الحسيني لـ»الصباح» ان إدارة الصحن الشريف في العتبة الحسينية المقدسة قررت عدم اقامة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع، مضيفا ان القرار يأتي استجابة للتعليمات التي اصدرتها دائرة صحة كربلاء المقدسة والخاصة بمنع التجمعات لمنع وقوع اصابات بفايروس كورونا. وأكد ان قرار المنع سيستمر لحين تحسن الظروف الصحية وإعلان الدوائر المختصة التخلص من جميع الامراض المعدية.
يأتي ذلك في وقت سجلت فيه محافظة كربلاء ثاني حالة وفاة في المحافظة لرجل يبلغ من العمر 68 عاما، كان في حالة صحية خطيرة نتيجة اصابته بالفايروس، وفقا لمدير اعلام دائرة صحة كربلاء سليم كاظم.
وأوضح أنّ نتائج الفحص اثبتت ان حالة الوفاة جاءت نتيجة الاصابة بالفايروس، مضيفا ان دائرة الصحة قامت بحجر جميع افراد أسرة المتوفى من اجل فحصهم والتاكد من سلامة موقفهم الصحي.
 
النجف تغلق حدودها أمام الوافدين
دخلَ قرار إغلاق محافظة النجف الاشرف حيز التنفيذ امس الذي يستمر اسبوعا. وقال محافظ النجف لؤي الياسري لـ(الصباح): إنّ قرار الغلق الذي يأتي ضمن حملة الوقاية من فايروس كورونا يستثني أبناء المحافظة العائدين اليها وكذلك البضائع والمواد الغذائية، والجنائز المتوجهة الى مقبرة السلام على ان ترافقها عجلتان فقط.
من جانبه قال مدير اعلام صحة النجف سالم نعمة لـ (الصباح): إنّ تعليمات منظمة الصحة العالمية تقضي بدفن حالات الوفاة الناتجة عن الاصابة بالفايروس في محافظته، وعدم نقله الى محافظة اخرى، مؤكدا ان جميع الاجراءات التي تقوم بها صحة النجف مطابقة لتعليمات ولوائح منظمة الصحة العالمية.
 بدوره بين المتحدث الاعلامي باسم مديرية الدفاع المدني في النجف علي تويج لـ(الصباح) ان فرق المديرية نفذت حملة لتعقيم شوارع واسواق رئيسة في مدينة الكوفة، مضيفا ان عمليات التعفير التي سوف تستمر لاكثر من اسبوعين وبشكل يومي، تشمل المباني الحكومية وغير الحكومية، والبنايات المدرسية في عموم المحافظة، اضافة الى ابنية الجامعات والمعاهد والجوامع والمدارس الدينية التابعة للحوزة العلمية والاسواق.
 
واسط.. أجهزة فحص في المنافذ
بدورها نصبت دائرة صحة واسط اجهزة حرارية في السيطرات الخارجية لفحص القادمين الى المحافظة وتشخيص حالات الاصابة بفايروس كورونا.
وافاد مدير اعلام دائرة صحة واسط علي محمد لــ(الصباح) بان الملاكات الفنية والهندسية التابعة للدائرة تمكنت من نصب اجهزة حرارية في السيطرات الخارجية لفحص المسافرين الوافدين الى المحافظة لتشخيص المصابين بالفايروس باعتماد اللوائح الصحية، مشيرا الى ان هذه الاجهزة تعمل على تشخيص الحالة باسرع وقت. 
واضاف ان هذه الاجهزة تعمل ايضا على تشخيص المصابين بالامراض الوبائية والتدرن المبكر الذي يعد من امراض العصر، مشيرا الى انه تم تجهيز وحدات الفحص في السيطرات بالمستلزمات الطبية الدولية المستخدمة في الوقاية من الفايروس، لافتا الى ان دائرته استنفرت جميع طاقاتها وملاكاتها الطبية والصحية من خلال تشكيل مفارز طبية لفحص الوافدين للمحافظة عبر جميع المنافذ ومن بينها منفذ زرباطية الحدودي وتهيئة قاعات عزل لاستقبال اي حالة اشتباه اصابة بالمرض وتهيئة العلاجات اللازمة في هذه الردهات.
ونفى محمد الخبر الذي تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وفاة سيدة من قضاء العزيزية بسبب كورونا، منوها بانها كانت تعاني مشكلات في الجهاز التنفسي وتشخيصها الطبي لا علاقة له بمرض كورونا وهي لم تزر اَي منطقة موبوءة، اذ كانت نتائج تحليلها سالبة من قبل مختبر الصحة المركزي في بغداد، مؤكدا ان نتائج الفحوصات المختبرية الواردة من المختبر المركزي بالعاصمة بغداد لجميع حالات الاشتباه باصابتهم بالفايروس والبالغ عددهم 11 شخصا كانت سالبة وخلوهم منه. واشار الى ان المحافظة لم تسجل سوى ثلاث حالات اصابة وجميعها بحالات صحية مستقرة.
على صعيد ذي صلة قال رئيس خلية الازمة في واسط المهندس عادل الزركاني لــ(الصباح): ان بعض الوافدين عبر منفذ زرباطية الحدودي نشروا مقطعا فيديويا يسخرون فيه من اجراءات المنفذ بخصوص الوافدين ويتحدثون عن خلو المنفذ من وجود الاجهزة الخاصة بفحص الوافدين وخلوه من موظفي الجوازات والحرس والصحة ولجان فحص الوافدين ضد الفايروس، مشيرا الى انه بعد التحقيق تبين ان ملاكات المنفذ تعمل على مدى 24 ساعة خاصة في ما يتعلق بفحص الوافدين للتأكد من عدم اصابتهم ،وكل هذه الحقائق مثبتة في السجلات الرسمية وموثق فيها عناوين وارقام هواتف الاشخاص الوافدين على العكس مما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي. 
واوضح ان الخلية وجهت إدارة منفذ زرباطية بتحريك شكوى لدى المحاكم العراقية ضد الأشخاص الذين نشروا المقطع الفيديوي، معتبرا قيام هؤلاء الأشخاص بهذه التصرفات المرفوضة انما يدل على محاولة المساس بمؤسسات الدولة والنيل منها بسوء قصد وفي الوقت نفسه العمل على إثارة الفوضى والرعب بين الناس وهو ما يتطلب مقاضاتهم امام المحاكم المختصة.
واضاف الزركاني ان خلية الازمة في محافظة واسط بجميع اعضائها من المؤسسات الحكومية تعمل على مدار الساعة لمراقبة الاوضاع في المحافظة للحيلولة دون تفشي الفايروس بين اوساط المجمع الواسطي، منوها بان الفرق الصحية تتواصل في عمليات تعقيم وتعفير الدوائر والمؤسسات والشوارع العامة والاسواق. 
 
ذي قار.. حالات اشتباه ونتائج سالبة
 من جانبها اكدت دائرة صحة ذي قار سلامة 24 شخصاً من الملامسين للشخص الذي اعلن عن اصابته بفايروس كورونا. 
وبين مدير دائرة الصحة عبد الحسين الجابري لـ»الصباح» ان نتائج الفحص المختبري أكدت سلامة 24 شخصاً من الملامسين للمريض المصاب بالفايروس، منبها على تسجيل ست حالات جديدة يشتبه بإصابتها بالفايروس، وسيتم إرسال عينات منهم إلى المختبر المركزي في بغداد لإجراء الفحص والتأكد من الإصابة من عدمها.
ولفت الى ان الحالة الصحية للمواطن المصاب بفايروس كورونا تحسنت ومستقرة جدا وقد تجاوز مرحلة الخطر، موضحا أنه تم ارسال عينة من المريض المصاب الى مختبر الصحة العامة في بغداد لمتابعة حالته الصحية ومدى تماثله للشفاء.
واضاف الجابري انه تمت تهيئة ردهات عزل خاصة للمصابين والمشتبه باصابتهم في المحافظة، من بين الاجراءات المتبعة لادارة الازمة.
واشار الجابري الى القرار الذي اتخذته خلية الازمة المشكلة في دائرة صحة ذي قار بتقليص الدوام الرسمي لجميع الدوائر الصحية بنسبة 50 بالمئة والذي يأتي في اطار الاجراءات الوقائية والاحترازية التي تقوم بها الدائرة للحد من تسجيل اصابات جديدة 
بالفايروس.
 
 صحة ميسان  تؤكد سلامة 16 شخصا
من جانبه كشف المتحدث لدائرة صحة ميسان محمد قاسم الكناني لـ”الصباح” عن خروج ستة عشر شخصا من مستشفى الحميات في مدينة العمارة بعد ان ظهرت نتائج تحاليلهم سليمة ولم يكتسبوا العدوى من الشخص الذي توفي بكورونا، منوها بانهم من أسرته، لافتا الى ان هذه النتائج تشير الى فاعلية الإجراءات الوقائية والإجراءات العاجلة لخلية الازمة، بحسب قوله.
 
العمل تبحث إجراءات الوقاية 
اجتمعَ فريق العمل الوزاري المختص للحد من تفشي فايروس كورونا في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية امس لمناقشة الاجراءات الوقائية ووسائل التوعية بين الموظفين من مخاطر الاصابة
 بالفايروس.
واكد رئيس فريق العمل الوزاري الدكتور عماد عبد الخالق خلال الاجتماع اهمية سرعة استجابة جميع دوائر الوزارة لتوصيات الفريق وتطبيقها خاصة بعد مصادقة الوزارة واقتراح اجراء زيارات ميدانية للوقوف على مدى الاستجابة، علاوة على التأكيد على توفير المستلزمات الوقائية من مواد معقمة في منافذ الوزارة ودوائرها، واجراء حملة تعفير للابنية كافة، والتواصل مع الادارات العامة للوصول الى افضل الطرق لمنع انتشار العدوى بالفايروس بما ينسجم مع استمرار الوزارة بتقديم خدماتها للمستفيدين.
واشار الى ضرورة تشكيل فرق فرعية في كل دائرة ورفع تقارير اسبوعية الى فريق العمل الوزاري لدراستها وتوحيدها.