سلسلة إجراءات لتخفيف آثار انخفاض أسعار النفط

الأربعاء 11 آذار 2020 486

سلسلة إجراءات لتخفيف آثار انخفاض أسعار النفط
بغداد/ الصباح
 
 
 
وجه رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، بـ “سلسلة من الاجراءات لتخفيف الآثار السلبية على الاقتصاد والمواطن نتيجة انخفاض أسعار النفط والأوضاع الأخرى التي تمر بها البلاد، مؤكداً ثقته بـ “قدرة العراق على تجاوز التحديات والبناء على النجاحات الاقتصادية والصحية المتحققة”، بينما عقد المجلس الوزاري للاقتصاد، أمس الأربعاء، جلسة طارئة برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين.
وأفاد بيان لمكتبه الإعلامي تلقته “الصباح”، بأن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ترأس أمس الاربعاء، اجتماعاً خاصاً بشأن الموازنة العامة وتداعيات انخفاض أسعار النفط العالمية ومواجهة فايروس كورونا، ولتشخيص الحالة الاقتصادية الراهنة وكيفية تخفيف الأعباء على الموازنة وتنشيط حركة الاقتصاد. ووجه عبد المهدي بحسب البيان، بـ “سلسلة من الاجراءات لتخفيف الآثار السلبية على الاقتصاد والمواطن”، مؤكدا ثقته بـ “قدرة العراق على تجاوز التحديات والبناء على النجاحات الاقتصادية والصحية المتحققة”. وأضاف البيان، أنه “جرت مناقشة القضايا الأساسية المشار إليها وصلاحيات الحكومة الحالية بخصوص قانون الموازنة كونها حكومة تصريف أمور يومية”، وحضر الاجتماع وزراء المالية والنفط والتخطيط ومحافظ البنك المركزي وعدد من الوكلاء والمستشارين والخبراء الاقتصاديين. من جانب آخر، عقد المجلس الوزاري للاقتصاد، جلسة طارئة برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين. وقال المكتب الإعلامي لوزير المالية في بيان تلقته “الصباح”: إن “المجلس الوزاري للاقتصاد، عقد جلسة طارئة برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية وبعضوية وزراء التخطيط والتجارة والزراعة والعمل والشؤون الاجتماعية والأمين العام لمجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار وكالة ووكلاء وزارات النفط والمالية والتخطيط ومستشاري رئيس الوزراء للشؤون المالية والاقتصادية والستراتيجية”. وأضاف البيان، أن “المجلس استضاف كلا من سالم الجلبي مستشار رئيس الوزراء وعبد الكريم حسين رئيس هيئة المستشارين ومدير عام شركة تسويق النفط والدكتور كمال البصري عضو اللجنة العليا للإصلاح الإداري ومدير عام دائرة الدين العام في وزارة المالية”.
ولفت إلى أن “المجلس تدارس الآليات الكفيلة بتقليل أزمة انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في العراق واتخاذ التدابير الكفيلة بحماية المستوى المعاشي للمواطنين وتوفير الإمكانيات المتاحة للتصدي لفايروس كورونا وسيستمر المجلس بعقد جلساته في الأيام المقبلة للوصول إلى حلول مناسبة لإدارة الأزمة”.