مكتــبة مجلس النواب {كنز معرفي}

الخميس 10 كانون ثاني 2019 293

مكتــبة مجلس النواب {كنز معرفي}
د.مصطفى النـــاجي 
المكتبات هي الحاضنات الطبيعية للمثقفين وطالبي المعرفة، وهي احد اهم مؤشرات ثقافة المجتمع ورقيّه، وتنبع اهميتها من اهمية القراءة واكتساب المعرفة، فكلما كان اهتمام الفرد والمجتمع والمؤسسات بالمكتبات كان للقرّاء دور وتأثير اكبر في الحياة  .
وعلى الرغم  من  وجود وسائل التكنلوجيا الحديثة،التي سهلت عملية الحصول على الكتب والمعلومات،الا ان ذلك لا يلغي دور المكتبات في نشر الوعي والثقافة،فالعديد من المكتبات ما زالت تحتفظ بروادها وزوارها وتمارس دورها كمزود رئيسي للكتب والمراجع  والمعلومات المختلفة،فهي لم تعد اليوم للقراءة فقط،بل اصبحت مصدراً وكنزاً للمعلومات،ولكسب المعارف والمهارات وتنمية القدرات،كما هو الحال في مكتبة مجلس النواب البرلمانية التي تعمل وفق نظام الوحدات البحثية والمعلوماتية والمكتبية المجتمعة،وتحت هيكل تنظيمي واحد  يعرف بـ(دائرة البحوث)، واحدة من بين اهم المكتبات المتخصصة في العراق، استطاعت منذ إنشائها في عام 2006 تقديم اكثر من {31} الف خدمة مكتبية  في المجالات المختلفة بوجود فريق عمل محترف.
وكما  في جميع المجالس النيابية في دول العالم التي لا تخلو  من مكتبة برلمانية تضم الاف الكتب والمصادر فى مختلف مجالات الحياة البرلمانية والسياسية والاقتصادية والعلمية والاجتماعية وغيرها،ويكون هدفها الأساسي- إلى جانب أهداف أخرى- وضع اعضاء مجلس النواب في صورة الأحداث بشكل دائم ورفدهم بالمعلومات المناسبة. الا انها ومن ضمن مسار تطور خدماتها اصبحت محجاً وملتقى لطلبة الدراسات العليا داخل العراق وخارجه،الى جانب نشاطها المتمثل بتسيير سبل وعمل الباحثين البرلمانيين الذين يقدمون بدورهم  نتاجاتهم البحثية وخيارات واسعة من البدائل  لاعضاء المجلس النيابي من اجل تقديم افضل ما يمكن في الاداء النيابي وتطويره وتنميته .
كما تختص المكتبات البرلمانية بنشر وتعريف الإنتاج البرلماني وإنجازات السلطة التشريعية ليس بإعارة الكتب واتاحة المطالعة فحسب، بل باقامة المعارض والاشتراك بها ، وخدمة البث الانتقائي والاحاطة الجارية وغيرها ،وتسعى للتعاون  مع المكتبات المحلية ومكتبات الجامعات والمكتبات البرلمانية الأخرى حول العالم فضلا عن مكتبات المؤسسات العلمية العربية والعالمية لتوفير كل ما يتعلق بالعمل البرلماني .
ومن الناحية العملية تقوم مكتبة مجلس النواب بإصدار الفهارس وتهيئة أماكن القراءة والاطلاع لرواد المكتبة من نواب وباحثين وطلبة الدراسات العيا وفق احدث التصنيفات والارشفة الالكترونية وإرشادهم الى المصادر المناسبة لما يحتاجون اليه من المعلومات ، فالمصادر والبالغة اكثر من 60 الف مصدر مصنفة حسب تصنيف "ديوي العشري" العالمي ، والمؤرشفة حسب نظام  winisis  للارشفة الالكترونية لا تقتصر على الشأن البرلماني فقط،بل في مختلف العلوم والاختصاصات في مثل الطب والهندسة والفن والاعلام والعلوم الصرفة وغيرها ،واستفاد من خدماتها المتعددة غالبية اعضاء مجلس النواب على مدى الدورات البرلمانية الحالية والسابقة،فضلاً عن المئات من طلبة الدراسات العليا من الجامعات العراقية الحكومية كـجامعات (بغداد- المستنصرية- النهرين- الكوفة- ديالى- بابل – كربلاء- تكريت- الانبار- ميسان- البصرة، كلية الدفاع الوطني ، كلية الاركان ) وكذلك من الجامعات  العراقية الاهلية مثل (جامعة الامام الصادق ، جامعة الامام الكاظم، معهد العلمين، كلية دجلة الجامعة ،جامعة الاسراء)بالاضافة الى ارتيادها من طلبة الدراسات العليا بجامعات من خارج العراق مثل (الجامعة الاميركية في بيروت،الجامعة اللبنانية، جامعة بيروت العربية، جامعة اوتارا في ماليزيا، جامعة فرانكفورت في المانيا، جامعة القاهرة ، جامعة الاسكندرية، جامعة عين شمس، جامعة المنصورة ، جامعة الحسين في الاردن،معهد البحوث والدراسات العربية في القاهرة، وجامعة المصطفى في ايران) ولموقعها قرب الدوائر الحكومية يلجا للمكتبة القضاة واعضاء مجلس الدولة والوزراء وطلبة كلية الدفاع الوطني وطلبة الدراسات  العليا في الامانة العامة لمجلس الوزراء .
ومن الجدير بالذكر ان مكتبة مجلس النواب تنفرد بوجود محاضر ووثائق نادرة جدا،اذ تمتلك جميع اعداد مجلة الوقائع العراقية منذ العام 1917 اي حتى قبل تأسيس الدولة العراقية الحديثة والى هذا الوقت ، كما تمتلك التعدادات السكانية للعراق 1972-1997،ووثائق مجلس الاعمار العراقي 1958-1963، كذلك خرائط حدودية نادرة للعراق وحدوده مع  دول الجوار،كما تتضمن كنزاً اخر من تلك الوثائق، وهي المحاضر الاصلية للمجلس التأسيسي العراقي عام 1924،ومحاضر مجلسي النواب والامة منذ العام 1925، اضافة الى وجود  نسخة نادرة لعدد من جريدة الوقائع العراقية باللغة الانكليزية، ومحاضر جلسات المجلس الوطني المؤقت والجمعية الوطنية الانتقالية ومجلس النواب الحالي لجميع دوراته،والوثيقة التاريخية المتمثلة بمحاضر جلسات لجنة صياغة الدستور العراقي لسنة 2005.
ختاماً; تهدف المكتبة البرلمانية الى تعبئة موارد المعلومات بكل أشكالها ومصادرها فى خدمة أعضاء البرلمان، بما في ذلك تجميع المعلومات المتعلقة بمصادر المعلومات والبيانات في نطاق العمل النيابي، وإرشاد المستفيدين الى المصادر المناسبة لما يحتاجون اليه من المعلومات.