افتتاح سوق السفر العراقي الثاني

السبت 16 شباط 2019 206

افتتاح سوق السفر العراقي الثاني
بغداد / الصباح 
افتتح على ارض معرض بغداد الدولي امس معرض السفر العراقي برعاية وزارة الثقافة والسياحة والاثار ويستمر لغاية 18 شباط الجاري بمشاركة دولية واقليمية ومحلية لشركات سفر وطيران وفنادق، بهدف تفعيل الحركة السياحية وبالشكل الذي يحقق اعلى درجات المنفعة للاقتصاد الوطني.
رئيس هيئة السياحة والاثار حمود محسن حسن قال: إن "السياحة مصدر مهم لتنمية الاقتصاد الوطني وباب للسلام والامان، لافتا الى ان المعرض يمثل مبادرة للنهوض بالقطاع السياحي الذي يمثل محورا مهما لتنمية الاقتصاد العراقي الذي يملك مقومات النهوض والتفاعل مع العالم الخارجي". 
واشار الى "الاتفاق مع المنافذ الحدودية لدخول المنطقة الحرة في عبدان لا يحتاج الى سمة الدخول عبر منفذ الشلامجة". 
 
سكان العالم
اما رئيس لجنة الثقافة والسياحة والاثار سميعة الغلاب اكدت ان "العراق من اهم المراكز السياحية في المنطقة، حيث الاثار التي تعود لاقدم الحضارات على المعمورة، فضلا عن المراقد المقدسة التي تهم شريحة كبيرة من سكان العالم، وكذلك وجود المناطق السياحية في اهوار جنوب العراق ونهري دجلة والفرات والمصايف، كل هذه العناصر جعلت العراق يكون قبلة لسياح العالم". 
ولفتت الى ان الوقائع  للسنوات الماضية اشرت نموا واضحا"، مؤكدة  ان "الحكومة وبالتنسيق مع الدوائر المعنية عملت  على تذليل العقبات وتخطي المشاكل التي تحد من تنمية قطاع السياحة، بعد ان شهد العراق استقرارا امنيا والخلاص من التحديات الامنية". 
قالت ان "لجنة الثقافة والسياحة والاثار البرلمانية تدعم الاستثمارات السياحية من اجل تطوير السياحة لدورها في التنمية، وجعلها من اولويات عملنا في هذا الجانب".
 
تفاعل متبادل
المختص بالشان السياحي نور صباح العامري بين ان "المعرض يعكس مدى الاهتمام الدولي بالقطاع السياحي العراقي، حيث بدانا نؤشر وجود تفاعل متبادل بين الجمهور العراقي والسياح الاجانب، وهذا يقود الى تشجيع تفويج السياح الاجانب الى العراق وبالعكس". 
ونبه الى ان "وجود الشركات والفنادق امر يقود الى خلق تفاهمات ثنائية تخدم القطاع السياحي العراقي، لاسيما ان الخبرات السياحية بحاجة الى تاهيل اكثر لمعرفية كيفية تقديم الخدمات الى جمهور السياحالمحليين والدوليين". 
 
الايردات المالية
وقد بين عضو منتدى بغداد الاقتصادي جاسم العرادي: ان "المعرض يمثل خطوة على الطريق الصحيح لتفعيل الايردات المالية للبلاد، لاسيما ان السياحة تمثل موردا ماليا دائما قابلا للنمو بمرور الوقت".
واوضح ان "المعرض فرصة للتواصل مع شركات السياحة العالمية التي يمكن ان تخلق شراكات ثنائية تهدف الى تفويج السياح بالاتجاهات المتعاكسة والتي تخدم جميع الاطراف، كما ان وجود شركات طيران وفنادق امر مهم يسهل كثيرا من عملية تفعيل التعاون مع الجهد السياحي العالمي. 
وقد اكد المختص بالشان الاقتصادي حسن السعدون:ان "العراق يملك اساسيات بناء قطاع سياحي فاعل على مستوى المنطقة والعالم، في ظل توافر مواقع سياحية تهم اغلب سكان العالم، ومواقع تعود الى ازمان بعيدة يمكن ان تكون قبلة لجميع سكان العالم".
واشار مدير علاقات المؤتمر مصطفى جابر الى "وجود تفاعل دولي مع المعرض الذي ينظم للفترة من  16 - 18 شباط الجاري برعاية وزارة الثقافة والسياحة والآثار، مبينا "ان شركات سياحة وفنادق عالمية وشركات طيران من 18 بلدا سوف تشارك في المعرض"، لافتا الى وجود تفاعل كبير من قبل شركات السياحة المحلية للإفادة من تواجد مؤسسات السياحة الدولية في العراق".