وزير العمل يبحث في جنيف سبل {خلق بيئة عمل لائقة»

الثلاثاء 19 آذار 2019 109

وزير العمل يبحث في جنيف سبل {خلق بيئة عمل لائقة»
العمارة / سعد حسن  
 
 
بحث وزير العمل والشؤون الاجتماعية باسم عبد الزمان ، أمس الثلاثاء، مع مستشار مدير عام منظمة العمل الدولية لشؤون الشرق الأوسط  ياسر حسن، اهمية تفعيل دور المنظمة بما يسهم في خلق بيئة عمل لائقة 
بالعراق.
وذكر بيان للوزارة، تلقته "الصباح"، ان " وزير العمل والشؤون الاجتماعية التقى مستشار مدير عام منظمة العمل الدولية لشؤون الشرق الأوسط، بمقر المنظمة في جنيف على هامش مشاركته في اعمال الدورة الـ 335، لمجلس ادارة منظمة العمل الدولية، وجرى خلال اللقاء بحث اهمية تحقيق التوازن بين الحماية الاجتماعية وسياسة التشغيل لخلق بيئة عمل لائقة وآمنة بالتشارك مع باقي الشركاء الاجتماعيين بما يضمن انشاء منظومة عمل متكاملة الأطراف". 
وشدد وزير العمل، بحسب البيان، على "اهمية وجود المنظمة في العراق وخاصة في المرحلة القادمة التي تعد مرحلة بناء وتطوير بعد الاستقرار الأمني الواضح"، لافتا الى ان" وجود مكتب دائم للمنظمة في بغداد، سيعزز من شفافية العلاقة مع الحكومة وباقي الشركاء الاجتماعيين".
واشار عبد الزمان، الى ان " العديد من المنظمات الدولية والجهات المانحة بدأت العمل مع الحكومة العراقية التي ابدت رغبتها في استثمار هذا التوجه الدولي، وتحقيق ستراتيجية وطنية للعمل اللائق". 
واكد الوزير، " ضرورة تمثيل العراق في المنظمة وفق نظام "الكوتا" ونسبة المساهمة كونه يتعامل بمنتهى الشفافية مع جميع الجهات التابعة للمنظمة ولديه ملاكات قادرة على رفد المنظمة بالخبرات الوطنية".
وفي لقاء اخر، اكد عبد الزمان خلال لقائه مدير معهد التدريب الدولي في تورينو يانجو ليو،  اهمية اكساب ملاكات الوزارة الخبرة والمهارة التدريبية التي يتمتع بها معهد التدريب الدولي من اجل رفع قدراتها وتطويرها، مبينا الحاجة القصوى لفتح آفاق التعاون مع المعهد وخاصة في المجالات التي تحتاج اليها الوزارة والتي تتوافق مع اهتماماتها.
وشدد وزير العمل على ضرورة استثمار وتوظيف الخبرات التي يمتلكها المعهد الدولي، موضحا اهمية وجود تواصل مع المراكز التدريبية العراقية من اجل التعاون المشترك ووضع الخطط الكفيلة برفع مستوى الملاكات العراقية بما ينسجم مع التقدم العلمي والتكنولوجي الحاصل في العالم في مجالات التدريب واعداد الملاكات
التدريبية