أقساط تدفع لشقق في الهواء بمجمع الزهور السكني

الثلاثاء 26 آذار 2019 187

أقساط تدفع لشقق في الهواء بمجمع الزهور السكني
بعد كتابة اكثر من مناشدة بشأن المشاكل التي تحيط بمجمع الزهور السكني الاستثماري، ما زلنا نتلقى العديد من الرسائل التي تحثنا على مخاطبة الجهات المعنية لغرض ايجاد حل سريع لها، خاصة ان المواطنين عالقون بدفع ايجار لشقق سكنية موجودة على الخريطة فقط .
في هذا الاطار وصلتنا مناشدة المواطن (رعد فرمان) احد منتسبي شبكة الاعلام العراقي، يذكر فيها انه سجل على شقة سكنية ضمن مشروع الزهورالاستثماري الاسكاني التابع لاستثمار مجلس محافظة بغداد تبلغ مساحتها 150 مترا مربعا وسعرها 160 مليون دينار، مشيرا الى انه وبعد قيامه بدفع قسطين من المبلغ المذكور لصالح شركة الحياة الجديدة التي تعمل ضمن شركات القطاع الخاص للاستثمار والمنفذة للمشروع، اخبره احد المهندسين العاملين بالمشروع ان الشقة المذكورة لا تزال عبارة عن ارض مخططة فقط ، ولم يتم المباشرة باعمال البناء فيها، علما انه بلغ من قبل الشركة بأنه سيتسلم شقته المزعومة نهاية العام الحالي
 2019 .
ونوه (فرمان) بأن مشكلته تكمن في انه يسكن دارا مؤجرة مطلوب منه توفير مبلغ الايجار كل شهر، فضلا عن قسط الشقة التي ما زالت ارضا على مجمع الزهور والبالغ 500 الف دينار، الأمر الذي شكل ثقلا كبيرا على كاهله وزاد من اعبائه المالية، خاصة انه يعتمد على الراتب الشهري فقط في تدبير معيشته ما جعله يحرم عائلته من الكثير من الاشياء الضرورية.
ونوه صاحب الرسالة، بأنه واثناء مراجعته الاخيرة لشركة الحياة الجديدة ولقائه باحد مهندسي المشروع، علم منه ان خلافا نشب بين مدير الشركة شمال عزيز اسماعيل ومدير مصرف الرشيد واسمه (رشاد) الذي يتسلم من المستفيدين مبالغ الاقساط الشهرية، ادى الى عرقلة المضي قدما بالمشروع. 
مؤكدا في الوقت نفسه ان المهندس المشار اليه اخبره ان بدء العمل في المشروع سيكون بعد 3 سنوات، ما يعني انه سيبقى يدفع الاقساط لسنوات اخرى من دون ان يتسلم شقته الموعودة.
من هنا يناشد (فرمان) وزارة الاعمار والاسكان ومحافظة بغداد العمل بحل هذه المشكلة التي يبدو انها ستتحول الى مزمنة ونزع فتيل الخلاف بين مدير الشركة ومدير مصرف الرشيد، لأنه من غير المعقول ان ينتظر عدد كبير من المسجلين على هذه الشقق الى اجل غير مسمى.