العراق في ملتقى الأعمال للغرفة العربية - البريطانية

الخميس 18 نيسان 2019 379

العراق في ملتقى الأعمال للغرفة العربية - البريطانية
بغداد / شكران الفتلاوي
 
شارك وفد غرفة تجارة بغداد في ملتقى الاعمال للغرفة العربية - البريطانية المنعقد في العاصمة لندن، حيث ضم الوفد مجلس ادارة الغرفة والغرف المشتركة واكثر من 60 سيدة و رجل اعمال وتاجرا.
وقال رئيس غرفة تجارة بغداد جعفر الحمداني خلال كلمته اثناء الملتقى ان “الفرص الاستثمارية المتوفرة في مجالات الصناعة والزراعة تعد بمثابت عناصر جذب لسوق العمل العراقي ويمكن للشركات البريطانية الدخول للسوق العراقية والاستثماراتية في اكثر من مفصل انتاجي وخدمي”.
 
قانون الاستثمار
اشار الحمداني إلى ان “قانون الاستثمار يعطي الكثير من التسهيلات للشركات المستثمرة وان الوضع الأمني مستقر و العراق مستعد لاستقطاب الشركات الراغبة في الاستثمار”، كما التقى الوفد مع القائم باعمال السفارة العراقية في لندن. 
وتزامن مع الملتقى انطلاق فعاليات مؤتمر مركز رجال الاعمال العراقي _ البريطاني IBBC بمشاركة عراقية واسعة من خلال الشركات ورجال الاعمال العراقيين، حيث حضر المؤتمر وفد الغرفة وأعضاء مجالس الغرف الوطنية والمشتركة ورجال الاعمال. 
 
لقاءات جانبية
من جانبه اشار رئيس مجلس الاعمال العراقي -الالماني علاء النوري الى “عقد مجموعة لقاءات جانبية على هامش اعمال المؤتمر وفود مشاركة تختص بمختلف المجالات الاقتصادية، وايضا التقى الوفد مجموعة من ممثلي الشركات البريطانية” 
و مجلس الأعمال العراقي البريطاني يمثل شبكة قوية تضم بعضا من أهم الشركات العالمية إضافة إلى الشركات والغرف التجارية العراقية والبريطانية الرئيسة، ويتمتع المجلس بأعلى مستوى من الدعم المقدَم من الحكومات والاتحاد الأوروبي.
 
المشاريع الاستثمارية
وبين النوري ان “الوفد قدم شروحات مفصلة بشان المشاريع الاستثمارية والتجارية في محافظة بغداد وإمكانية المجلس بتقديم الدعم الكامل للشركات ورجال الأعمال البريطانين الراغبين بتنفيذ مشـــــاريع ستراتيجية واستثمارية في العراق“.
وانطلاقًا من الالتزام بجعل العراق دولة مزدهرة ، أنشأ مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) علاقات قوية للغاية تهدف لنفع مجالي الأعمال والصناعة ومواطني العراق، كما تقدم هيئة الاستثمار الوطنية الدعم الكامل لمجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) لتحقيق أهدافه.
يذكر ان المجلس يسعى لتحقيق شراكات عمل أقوى من أي وقت مضى بين الشركات التي تعمل في العراق وبريطانيا والمنظمات التي تعود بالنفع على كل منها وتساعد بشكل خاص في تحسين البيئة التجارية والتعليمية لتنمية البلد.
 
كما يقوم المجلس بتسهيل وتعزيز التجارة الدولية والاستثمار في جميع أنحاء المملكة المتحدة والعراق، ونقوم بدور العامل المحفز لنمو القطاع الخاص من خلال نقل المعرفة العميقة وتنمية البنية التحتية للتعليم والتدريب في البلد.