الدعوة يؤكد دعمه للحكومة في تنفيذ المتطلبات الوطنية

الجمعة 19 نيسان 2019 151

الدعوة يؤكد دعمه للحكومة في تنفيذ المتطلبات الوطنية
بغداد / الصباح
نفى عضو المكتب السياسي لحزب الدعوة، حسن السنيد، وجود توجّه للتقارب مع اية جهة من اجل اسقاط حكومة الدكتور عادل عبد المهدي، مؤكدا دعم الحزب للحكومة بقوة من اجل النهوض بالمتطلبات الوطنية وتنفيذ الملفات الضرورية لحياة المواطنين، في حين أكد القيادي في الحزب جاسم محمد جعفر، ان حزبه يرفض دخول الانتخابات بكتلتين اذ يشدد على ضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة بكتلة واحدة، لافتاً الى ان الجميع يأمل باندماج دولة القانون والنصر في ما بينهما.
وقال السنيد، في حديث لـ"الصباح": "ليس هناك اي توجه للتقارب مع اية جهة من اجل اسقاط حكومة الدكتور عادل عبد المهدي".
وأضاف السنيد "ندعم الحكومة بقوة من اجل النهوض بالمتطلبات الوطنية وتنفيذ الملفات الضرورية لحياة المواطنين"، لافتاً إلى أن "أي تقارب برلماني لن يكون بالضد من اية كتلة او تحالف وانما هو تعاون بين النواب لانجاز القوانين المهمة والملحة".
وفي السياق نفسه، قال القيادي في حزب الدعوة جاسم محمد جعفر، في تصريح صحافي: ان "هناك اجتماعا عقد بين النصر ودولة القانون من اجل تنظيم المواقف داخل البرلمان، وانا متفائل بهذا التقارب وهدفنا الاندماج مابين الائتلافين". واستبعد جعفر ان "يقبل حزب الدعوة دخول الانتخابات المحلية المقبلة بكتلتين، اي يتم الاتفاق على اسم اخر للدخول بالانتخابات، وفي حال رفضت الكتل فهي حرة في قرارها"، مبيناً أنه "في حال دخول اكثر من كتلة وترشيحها للانتخابات فانها ستكون خارج حزب الدعوة الذي يشدد على ضرورة المشاركة في الانتخابات بكتلة واحدة".