السيسي: الحل في الخرطوم سيكون من صنع السودانيين أنفسهم

الأربعاء 24 نيسان 2019 234

السيسي: الحل في الخرطوم سيكون من صنع السودانيين أنفسهم
 الخرطوم / وكالات 
 
 
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن السودان يشهد مرحلة استثنائية في تاريخه، موجها تحية تقدير واعتزاز للشعب السوداني وللتحول الديمقراطي الذي يشهده.
يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه تقارير صحفية سودانية، امس الثلاثاء، أن خزنة سرية ضخمة تخص الرئيس المخلوع عمر البشير وأشقاءه تم ضبطها في أحد مكاتبه، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ خيالية في منزله.
وأضاف الرئيس المصري، خلال انطلاق اجتماع القمة الافريقية التي استضافتها مصر أمس الثلاثاء، للتباحث حول الشأن السوداني، أن مصر تدعم خيارات الشعب السوداني كاملة، مشددا على أن الاجتماع يهدف لبحث التطورات المتلاحقة التي يشهدها السودان. وأشار السيسي إلى أننا كدول جوار نتطلع لتقديم العون والمؤازرة للشعب السوداني، وندعو المجتمع الدولي إلى إبداء التفهم وتقديم العون للتحول الديمقراطي في السودان.
وأعرب الرئيس المصري، عن شكره لقادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين في أعمال القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان على سرعة الاستجابة للدعوة الطارئة.
وقال السيسي :إن الاجتماع يهدف إلى بحث التطورات المتلاحقة في السودان ومساندة جهود الشعب السوداني لتحقيق ما يصبو إليه من آمال وطموحات في سعيه نحو بناء مستقبل أفضل، آخذين في الاعتبار الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية والمدنية السودانية للتوصل إلى وفاق وطني يمكّنه من تجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها لتحقيق الانتقال السلمي والسلس للسلطة، دون الانزلاق إلى الفوضى وما يترتب عليها من آثار مدمرة على السودان وشعبه وعلى المنطقة برمتها.
وأشار إلى أن «ترسيخ مبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية هو السبيل الوحيد للتعامل مع التحديات المشتركة التي تواجهنا»، لافتا إلى أن الدول الإفريقية أكثر قدرة على فهم تعقيدات مشاكلها وخصوصية أوضاعها، ومن ثم «فهي الأقدر على إيجاد حلول ومعالجات جادة وواقعية تحقق مصالح شعوبها وتصونها من التدخل الخارجي أو فرض حلول خارجية لا تلائم واقعها».
الى ذلك، ذكرت تقارير صحفية سودانية، امس الثلاثاء، أن خزنة سرية ضخمة تخص الرئيس المخلوع عمر البشير وأشقاءه تم ضبطها في أحد مكاتبه، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ خيالية في منزله المصادر.
ولفتت التقارير، الى أن البشير وشقيقه المتهم بالفساد هما فقط من يعرفان الأرقام السرية لهذه الخزن.
وكانت النيابة العامة فتحت بلاغين ضد البشير بتهم غسيل الأموال، وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.
والسبت الماضي، أمر وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.
ويتواجد البشير حاليا في سجن كوبر حيث اشارت أنباء عن تدهور حالته البدنية والنفسية.
وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أكد، الأحد الماضي، أنه تم العثور في منزل الرئيس السابق على مبلغ نقدي بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار، بحسب ما نقلته المصادر . 
وأشار البرهان إلى أن «فريقا مشتركا من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، تحت إشراف النيابة العامة، قام بتفتيش بيت رئيس الجمهورية (السابق عمر البشير) ووجد 7 ملايين يورو، إضافة إلى 350 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني (105 ملايين دولار)».
وبعد اكتشاف هذه الأموال فتحت النيابة العامة في السودان بلاغين ضد البشير، بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني، حسبما قال مصدر قضائي .