حيدر الهجهوج: سأعود أنا وأحلامي الكاذبة إلى أرض البدايات الاولى

الثلاثاء 07 أيار 2019 285

حيدر الهجهوج: سأعود أنا وأحلامي الكاذبة  إلى أرض البدايات الاولى
 
"لا شيء يعادل فرحة اول فوز بجائزة سينمائية" بهذه الكلمات وصف الطالب المطبق حيدر الهجهوج لحظة منحه جائزة عراب السينما العراقية جعفر علي عن فيلمه " فتاة الريف" في حفل اختتام مهرجان بغداد الجامعي الدولي للسينما والتلفزيون بنسخته 34، وأضاف في حديث لـ "سينما": " كان طموحي ان اخطف   الذهبية وكنت من المنافسين على جوائزها الأولى، الا ان قرار لجنة التحكيم هو الفصل".
  وعد الهجهوج حصوله على الجائزة ذا قيمة كبيرة، لما تحمله من دلالة وجود اسم جعفر علي العريق والكبير، فهو عراب السينما بحق و من مؤسسي قسم السينما في كلية الفنون، وهذا وحده " انجاز كبير لي، لكونها اول تجربة اخراجية تحصد جائزة في مهرجان أكاديمي عريق"  
 ويتناول الفيلم بشكل انتقادي بعض الظواهر في جنوب العراق، لا سيما تلك التي تتعلق بالعادات والتقاليد العشائرية، فضلا عن معاناة المرأة ومكابداتها وكفاحها من اجل حريتها واسرتها من خلال قصة فتاة لا تستكين لما تفرضه تلك التقاليد البالية ، واجه المخرج الشاب صعوبات إنتاجية في تجربته الاخراجية الأولى، أجملها بقوله: " واحدة من المشاكل التي واجهتها، هي موقع التصوير، فأحداث الفيلم تقع في الناصرية، حيث صورنا هناك،و معظم كادر العمل من بغداد، لكني نجحت بالتغلب على هذه المشكلة وغيرها من معرقلات الإنتاج، من خلال الدعم المادي والمعنوي لأستاذي د. حكمت البيضاني"  
   ويطمح صاحب جائزة جعفر علي الى ان يعمل في مجال فنون السينما جميعاً، بعد تخرجه وانطلاقه الى فضاءات الحياة الرحبة، ممثلاً ومخرجاً، لكنه يستدرك بتندر: "سأعود انا واحلامي الكاذبة الى الناصرية.. ارض البدايات الاولى".