عائلات تناشد وزارة العمل بانتشالها من وضعها المزري

الثلاثاء 07 أيار 2019 203

عائلات تناشد وزارة العمل  بانتشالها من وضعها المزري
في الوقت الذي نثمن فيه دور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الكبير في الاستجابة للمناشدات المنشورة عبر صفحتنا هذه، نستمر بنشر ما يصلنا منها طمعا في المزيد من الاستجابة وتحقيق الغاية من انشاء صفحة «الباب المفتوح» التي هي خدمة المواطن اولا واخيرا. في هذا الاطار وصلتنا العديد من الرسائل التي يرجو اصحابها خلالها  من الوزارة المذكورة، مساعدتهم والنظر لمشاكلهم بعين العطف والرأفة، منها رسالة المواطنة شكرية اسكندر محمد المصابة بمرض السرطان والتي توجهت فيها الى الوزارة راجية مساعدتها وشمولها برواتب الرعاية الاجتماعية، كي تتمكن من توفير  العلاج اللازم لها، خاصة ان زوجها عاطل عن العمل ومسؤول في نفس الوقت عن عائلة كبيرة.
وفي السياق نفسه ارسل لنا المواطن محمد عبد الله محسن رسالة يرجو فيها مساعدته عبر مخاطبة وزارة العمل لمساعدته وتخصيص راتب شهري له، كونه عاطلا عن العمل وكبيرا في السن ومسؤولا عن اعالة اسرة كبيرة، لذا يناشد الوزارة بالنظر له بعين العطف وانتشاله من وضعه المزري. وليس بعيدا عن هذا الموضوع، فقد تسلمت «الباب المفتوح» مناشدة من قبل المواطنة هدى حسين احمد لطيف الساكنة في منطقة الراشدية قرب مدرسة الاحنف الابتدائية، ترجو فيها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مساعدتها وشمولها براتب الرعاية الاجتماعية لكونها مطلقة.
واوضحت لطيف انها تطلقت وفقا لحكم المحكمة الاتحادية في محافظة ديالى ذي الرقم 10 والصادر بتاريخ 24 /4/2019، وبالتالي لا معين لها، علما انها مسؤولة عن اعالة ولدها الوحيد، لذا تتوجه للوزارة المشار اليها بالنظر لقضيتها بعين الرحمة ومساعدتها عبر تخصيص راتب شهري لها، كي تتمكن من توفير الاحتياجات الضرورية لطفلها، علما انها تسكن مع والدها الذي يعمل حارسا في مدرسة الاحنف وهو غير  قادر على توفير معيشتها وولدها بسبب راتبه القليل.