الصباح وفاكهة العصر

الثلاثاء 21 أيار 2019 263

الصباح وفاكهة العصر
ضياء الاسدي
 
اشرقت الصباح عبر سنينها العامرة بالإبداع، على فضاء الاعلام المقروء بمصداقية كبيرة، حتى اضحت محط انظار المثقفين العراقيين الذين وجدوا في صفحاتها منبرا حرا لنشر نتاجاتهم الابداعية
، بل وذهبت الصباح الى ابعد من جغرافية الوطن عندما استقطبت كتابا عرباً لهم بصمة ابداعية على خارطة الجمال فضلا عن فتح ابواب الجريدة للمغتربين العراقيين شعراء كانوا ام كتابا لتكون لهم الصباح الوطن الذي تسمر في اضلاع غربتهم
 الطويلة.
وفي خطوة غير مسبوقة، استطعنا في هذه الصفحة من سبر اغوار ماهية الشعر الشعبي والوقوف على الوانه المتعددة واوزانه الناعمة، بغية المحافظة على تدفق شلالات الشعر المتفرد والاتكاء على تجارب جيل الرواد المتخم بأروع الدلالات الصورية التي رسخت حتى وقتنا الحاضر.
ونحن نوقد الشمعة السابعة عشرة من عمر “الصباح” ، نكبر هذا السيل الهادر من التهاني والامنيات
، الذي غمرنا به شعراء العراق من محافظات شتى، مؤكدين ان الاقلام الحقيقية هي مسبار نجاحنا وسبيل ارتقائنا الى مصاف التحلي بالكثير من الطموح واليسير من الرضا نحو رجاحة تذليل المصاعب امام نصوص كبيرة وشعراء فطاحل نتشرف ان تكون “الصباح” هدفهم 
الابداعي.
 وفي هذه المناسبة المشرقة، لا بد ان نزجي الشكر والعرفان الى الزملاء العاملين في صفحات “الصباح” وخصوصا في هذه المساحة الصغيرة، لكنها دون ادنى شك
، شاسعة بمحبتكم غير المحدودة، ولا بد ايضا ان نعرج على جهد الزملاء الشاعر والناقد سعد صاحب الحريص على ان ينسج حروفه المغرورقة بالخيال الخصب ، كما يحسب له التطرق الى نصوص مجايليه من الشعراء الأفذاذ وتوثيق مآثرهم في الشعر والحياة، ونثني على جهود الزميلة الرائعة فوزية بوحي التي تتقصى اخبار الشعراء وتحرص على تفحص تنفيذ الصفحة ومتابعة صورها بكل 
دقة.
واخيرا ، وفي صفحة “ادب شعبي” التي حرصت ودأبت على الوقوف بمسافة جمالية واحدة من اقلام المبدعين، وحرضت المواهب الجديدة على نشر ما تجود به قريحتهم الابداعية ليكونوا الجيل الذي نراهن عليه في قابل الايام. شرعنا في فتح ابوابنا لاستقبال نصوصهم الرصينة والثرية بأبهى الصور الشعرية، ونعد الكثير من تلك المواهب الجميلة
، ان نكون لهم “الصباح” الذي يتشهى نصوصهم البهية  والتواصل معهم بكل غبطة ومحبة. وهذا محط فخرنا وغايتنا في ان يسود الابداع على مشهد شعري شابه الكثير من الارتباك فضلا عن تعالي اصوات لا تمت الى قداسة الحرف بصلة.
 
dhiaasadi@yahoo.com