التربية تفتح دورات التقوية المجانية للطلبة

الاثنين 27 أيار 2019 175

التربية تفتح دورات التقوية المجانية للطلبة
بغداد / اسراء السامرائي
 
اتخذت وزارة التربية اجراءات استباقية للحد من ظاهرة التدريس الخصوصي، بينما اعدت بعض المديريات خطة لاقامة دورات تقوية مجانية قبل بدء الامتحانات الوزارية للمراحل الثانوية.   
وقال مدير العلاقات والاعلام بالوزارة فراس محمد حسن في تصريح خاص لـ"الصباح": ان وزارته اتخذت اجراءات للحد من انتشار ظاهرة التدريس الخصوصي قبل بدء الامتحانات الوزارية للمراحل الثانوية المتوسطة والاعدادية، اذ وجهت مديرياتها ببغداد والمحافظات لأخذ تعهدات خطية من المدرسين والمعلمين بعدم اجبار الطلبة على التسجيل بالتدريس الخصوصي ضمن المدارس التي ينتظمون فيها، مع التأكيد على ذلك من خلال اجراء جولات تفتيشية لها. 
وشدد على اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين لتلك التعليمات، مبينا ان اغلب مديريات التربية اعدت خطة لاقامة دورات تقوية مجانية للمراحل المنتهية قبل بدء الامتحانات الوزارية، كما ستبدأ باقامة دروس تقوية اخرى لطلبة المراحل غير المنتهية، اضافة الى ان وزارته تعد سنويا خطة استباقية لاقامة دورات تقوية مجانية للطلبة قبل بدء العام الدراسي.
واشار حسن الى ان وزارته تعمل للحد من هذه الظاهرة على مدار اشهر العام الدراسي من خلال الاجتماعات والندوات لتوعية الطلبة واولياء امورهم بسلبيات الدرس الخصوصي واثارها على الطلاب، فضلا عن اللجان التحقيقية من قبل الاشراف التربوي والاشراف الاختصاصي، التي عدها عناصر استخبارية تربوية ترصد آفة الدرس الخصوصي وتعالجه قانونيا.
وافاد بأن فضائية العراق التربوية باشرت منتصف الشهر الحالي بث الدروس التعليمية والتدريسية للمراحل الدراسية المنتهية كأحد الاجراءات الاستباقية والاستعدادات للامتحانات الوزارية النهائية للعام الدراسي (2018 - 2019) ولتمكين الطلبة من مراجعة المنهاج غير المفهوم لديهم من خلال التلفزيون التربوي، منوها بأن ترتيب بث الدروس سيكون بالتزامن مع الجدول الامتحاني للمراحل المنتهية ليكون مراجعة لهم للمادة العلمية ولتبسيط متابعتها.
واكد حسن ان الدروس تبث على مدار اليوم ليستمر البث التفاعلي للدروس لغاية امتحانات الدور الثاني من العام الدراسي (2018 - 2019)، مشيرا الى ان الاجراءات تأتي ضمن الخطة السنوية التي تعدها الفضائية لدعم الطلبة والتلاميذ ومراجعة المنهاج الدراسي الخاص بالامتحان بعيدا عن اللجوء للتدريس الخصوصي الذي يتعب كاهل الاسر خلال مدة الامتحانات.