المركز العراقي للتنمية الإعلامية يحتفي بجريدة « »

الاثنين 27 أيار 2019 203

المركز العراقي للتنمية الإعلامية يحتفي بجريدة «                   »
بغداد / سعد تركي
 
 
احتفى المركز العراقي للتنمية الإعلامية، أمس الأول الأحد، في أمسية رمضانية ثقافية أحياها وزير الثقافة الدكتور عبد الأمير الحمداني، بجريدة «الصباح» لمناسبة الذكرى السادسة عشرة لصدورها تضمنت تكريم رئاسة تحرير الصحيفة وعدد من رؤساء أقسامها بشهادات تقديرية.
وفي بداية الجلسة التي أدارها رئيس تحرير مجلة «بين نهرين» الشاعر شوقي عبد الامير، تحدث رئيس تحرير جريدة «الصباح»، الأستاذ عباس عبود عن الصعوبات التي تواجه الصحافة الورقية وتوقف عدد من الصحف بسبب ضعف التمويل والمنافسة مع الصحافة الالكترونية ومواقع السوشيال ميديا.
وعبر عبود عن تفاؤله بمستقبل الصحافة الورقية وإمكانية استمرارها، مبيناً أن حاجة المتلقي إليها ما زالت قائمة بشرط أن ترتقي بخطابها وتلبي رغبات القارئ المتعطش للمعرفة والتقارير والتحقيقات التي تبحث ليس في الخبر وإنما في ما وراءه.
وأشار رئيس تحرير «الصباح» إلى أن لا يتصور أبداً أن يختفي شغف القارئ ورغبته في قراءة العمود والمقال الصحافي، موضحاً أن جمهورا واسعا من القراء في جميع دول العالم يترقب مقالات وأعمدة كبار الصحفيين.
واختتم عبود حديثه بتقديم الشكر والامتنان لرئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية على هذه المبادرة التي توجت بقيام وزير الثقافة عبد الأمير الحمداني بتقديم شهادات تقديرية إلى رئيس التحرير عباس عبود ونائب رئيس التحرير جواد علي الكسار ومديري التحرير محمد خضير سلطان ونزار عبد الستار، ومسؤول القسم السياسي حيدر فليح ومسؤول قسم المحليات مهدي كريم الطائي ومسؤول القسم الرياضي كاظم الطائي ومسؤول صفحة تشريعات شمخي جبر والمحررة في الصفحة الاقتصادية شكران الفتلاوي.
وخلال تقديمه لوزير الثقافة عبد الأمير الحمداني، ألقى مدير المركز عدنان السراج كلمة رحب فيها بالوزير والحاضرين، وتحدث عن علاقة المسؤول بالاعلام والدور المتبادل بينهما لخدمة المجتمع.
من جهته، استعرض وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الامير الحمداني ابرز الخطط التي من المؤمل ان تنفذها الوزارة خلال المرحلة المقبلة وكيفية استعادة الاثار العراقية المسروقة، كما قدم عرضاً مفصلاً لمجمل فعاليات ونشاطات الوزارة خلال المدة الماضية.
وابدى الحمداني تفاؤله في ان تستعيد الثقافة العراقية عافيتها خلال المرحلة المقبلة والتي تفاعل معها الحاضرون بعدد من الاسئلة والمداخلات التي اجاب عنها بكل شفافية وصراحة لتختتم الجلسة بمأدبة افطار رمضانية على شرف الوزير والحضور.
يشار إلى أن الأمسية شهدت حضور عدد من الاكاديميين والاعلاميين ورؤساء تحرير الصحف والمراكز البحثية.
حيث ابتدأت الجلسة التي ادارها الاستاذ شوقي عبد الامير بكلمة للدكتور عدنان السراج الذي تحدث فيها عن علاقة المسؤول بالاعلام والدور المتبادل بينهما لخدمة المجتمع كما جرى خلال الجلسة تكريم رئيس تحرير جريدة الصباح الاستاذ عباس عبود وعدد من كادرها المتقدم بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لتأسيسها. 
بعدها استعرض الوزير عددا من المواضيع التي تخص الثقافة والسياحة والاثار.