الرئاسات الثلاث تعزي بذكرى استشهاد الإمام علي (عليه السلام)

الاثنين 27 أيار 2019 440

الرئاسات الثلاث تعزي بذكرى استشهاد الإمام علي (عليه السلام)
 
بغداد / الصباح
 
دعت الرئاسات الثلاث إلى استحضار قيم الانسانية التي مارسها الإمام علي بن ابي طالب (عليه السلام) قولاً وسلوكاً، والاقتداء بسيرته والمثل العليا التي تمسك بها، مشيدة بجهود القوات الأمنية والخدمية ومتطوعي المواكب الذين يسهرون على حماية ملايين الزائرين، وتوفير الخدمات اللازمة لهم.
وقال رئيس الجمهورية برهم صالح، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، "في ذكرى استشهاد الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام)، "نستحضر قيم الانسانية التي مارسها قولا وسلوكا، وترك في مسيرته الدروس والعبر كافراد وكمجتمع ليكونا افضل".
بدوره، قال رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، في برقية تعزية بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي التي تصادف 21 رمضان من كل عام: "نشارك شعبنا الكريم والامة الاسلامية مشاعرهم وحزنهم العميق بحلول ذكرى استشهاد أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام، ونبعث بخالص العزاء لملايين المؤمنين وهم يحيون هذه الذكرى بقلوب مؤمنة بالله ورسوله وبالنهج المستقيم الذي سار عليه الإمام علي عليه السلام واهل بيت النبوة الكرام".
وأشاد عبد المهدي بـ"جهود القوات الأمنية والخدمية ومتطوعي المواكب الذين يسهرون على حماية ملايين الزائرين، وتوفير الخدمات اللازمة لهم"، مبيناً أن "للإمام علي (ع) فضلا مضاعفا على العراق والعراقيين، بأن اختار الكوفة عاصمة له فانتقل إليها وأرسى فيها أسس مدرسة رائدة وثقافة امتد أثرها لأكثر من 14 قرنا، أصبح العراق في قرون مديدة منها عاصمة العالم، وقبلته، مما أسهم بإثراء العراق دينيا واجتماعيا واقتصاديا وعمرانيا وثقافيا وعرقيا".
وتابع كما "اختار عليه السلام النجف الأشرف مرقداً له، فأصبح قبلة للعلماء والزوار ومستقرا لمدرسة عمرها أكثر من ألف عام، رفدت العالم خلالها بكبار العلماء ومراجع المسلمين، حتى عصرنا الحاضر".
وبين عبد المهدي ان "استذكار هذه الفاجعة التي حلت بالاسلام والمسلمين في اعظم الشهور عند الله يدعونا للإقتداء بسيرة ونهج وعدالة أمير المؤمنين والمثل العليا التي تمسك بها ودافع عنها إنسانا وإماما ومصلحا وعابدا زاهدا حتى آخر لحظة في حياته حتى لاقى ربه مخضبا بدمه الشريف، فسلام عليه وليدا في الكعبة الشريفة، بيت الله، وشهيدا في مسجد الكوفة، بيت الله، وسلام عليه يوم يبعث حيا مع النبيين والصديقين وحسن اولئك رفيقا".
من جانبه، استذكر رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، في بيان لمكتبه الإعلامي، بـ"حزن شديد الذكرى الأليمة والخالدة لاستشهاد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام"، مؤكداً أنه "لا بد أن نستلهم منها ومن سيرته العطرة معاني التضحية والفداء والإيثار ورفض الظلم والفساد والطغيان، وأن نجعل منها منهجا في طريق الإصلاح".
وحيا الحلبوسي "جموع الزائرين المتوجهين لزيارة الإمام علي (عليه السلام) وقواتنا الأمنية التي تقوم بواجبها؛ لتوفير الحماية للزائرين بكل تفانٍ وشجاعة".
وفي السياق، لفت النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن كريم الكعبي، إلى أن "هذه المناسبة فرصة كبيرة لاستلهام الدروس والعبر من نهجه الإيماني العملي القويم في رفض الظلم والباطل والتحلي بالشجاعة والصبر والتواضع ، وتحقيق العدالة على الجميع". كما حيا الكعبي "الأخوة الزائرين المتوجهين لزيارة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام، ومختلف صنوف وتشكيلات القوات الأمنية البطلة التي تقوم بواجبها الكبير خلال الذكرى الأليمة في هذا العام وكل عام لتوفير الحماية للزائرين الوافدين من المحافظات كافة".