ندوة عن تلوث البيئة وأخرى بشأن عدوى فيروس نقص ‏المناعة

الثلاثاء 28 أيار 2019 180

ندوة عن تلوث البيئة وأخرى بشأن عدوى فيروس نقص ‏المناعة
بغداد/ عبد الكناني
نظم مركز احياء التراث العلمي بجامعة بغداد فعاليتين: الاولى؛ كانت عن تلوث البيئة ومخاطرها على صحة الناس، إذ ألقت الدكتورة تغريد عبد الزهرة التدريسية في قسم توثيق بغداد محاضرة بعنوان (الحلول ‏المقترحة للحد من تلوث البيئة واستهلاك الطاقة في القطاع العام) على قاعة كلية الاعلام في جامعة بغداد وبحضور عدد من الأساتذة والباحثين، ‏تحدثت فيها عن مستوى رقي الشعوب ونمو مجتمعاتهم اعتماداً على ما تحققه من نسب الانتاج ‏العام والارتفاع بمستوى التعليم مضافاً اليها مدى ما تحققه من ترشيد استهلاك الطاقة وكيفية المحافظة على البيئة من آثار استهلاك الطاقة والعمل على نظافتها.
 
حلول عمليَّة 
‏واقترحت بعض الحلول العملية للسيطرة على تلوث البيئة منها التعاون مع وزارتي الكهرباء ‏والبيئة وهيئة الاعلام عن كيفية نشر ملصقات توعوية حول الموضوع وتشكيل لجنة من الوزارات أعلاه وبمساندة اساتذة من كلية ‏الاعلام لعمل جولات ميدانية وإلقاء محاضرات حول ترشيد الاستهلاك والحد من ‏تلوث البيئة والتعاون مع وزارة التجارة لغرض استيراد الاجهزة الواطئة الكلفة وبما يخدم واقع ‏مصادر 
الطاقة. 
واضافت: بما ان حاصل الاستهلاك هو ناتج ضرب وحدة استهلاك الجهاز ‏‏(بـالواط) في عدد ساعات الاستخدام.. لذا وجب توعية ونشر تلك المفاهيم البسيطة لاستخدام ‏الاجهزة بما يخدم المؤسسات لترشيد الاستهلاك مع بيان مدى تأثير تلك الاجهزة على البيئة ‏المحيطة، والعمل على تشكيل تجمعات تقوم بحملات لايصال كل ما هو ممكن تحقيقه في ‏مجال استهلال وترشيد الطاقة الى كافة مدراء الشركات والمؤسسات في القطاع العام.
 
‏العوز المناعي
أما الفعالية الثانية التي نظمها المركز قسم العلوم الصرفة فكانت ندوة صحية ‏توعوية بعنوان (عدوى فيروس نقص ‏المناعة المكتسبة / الايدز)  بإشراف ‏رئيس المركز أ.د.مجيد مخلف طراد وبحضور عدد من الاساتذة والباحثين وعلى قاعة المركز.‏
شارك فيها كل من الدكتور وسام شاكر - دائرة صحة بغداد الرصافة شعبة السيطرة- ورئيس ‏باحثين صحيين سهى يونس عبد الحميد ‏بالبحث الموسوم بـ (معلومات حول متلازمة العوز ‏المناعي المكتسب الايدز) ‏فتناول البحث الايدز وتعريفه واسبابه باعتباره مرضا ‏يسببه العوز المناعي البشري الذي يعني “قصور الجهاز المناعي عن ‏اداء وظائفه، المكتسب” 
واضاف: فيروس العوز المناعي البشري: هو فيروس في غاية الصغر ‏ويصيب خلايا الجهاز المناعي لجسم الانسان فيدمرها ويقضي على مقاومة الجسم فيصبح ‏عرضه للعدوى الانتهازية والامراض الخبيثة، وتتراوح المدة بين العدوى بالفيروس وظهور ‏العلامات السريرية على المصاب ما بين سته اشهر الى اكثر من ‏عشر سنوات وخلال هذه المدة يمكن ان ينقل المصاب العدوى الى الاخرين، اذ قد ‏يكون الشخص مجرد حامل للفيروس بدون ان يكون مريضا، وايضاً يكون انتقال العدوى ‏عن الدم ومشتقاته وتنقله الام المصابة الى الجنين او من خلال زرع الاعضاء ‏المأخوذة من متبرّع مصاب 
بالعدوى.