مهندسون لم يحصلوا على أراضيهم منذ 25 عاما

الثلاثاء 28 أيار 2019 486

مهندسون لم يحصلوا على  أراضيهم منذ 25 عاما
تسلّمت «الباب المفتوح» رسالة من رئيس مهندسين اقدم المتقاعد (عبد الجبار محمد لعيبي عايد الصالحي)، يتساءل فيها عن مصير قطع الاراضي الممنوحة لشريحة المهندسين في منطقة النهروان منذ اكثر من 25 سنة، اذ لا يزال التسويف والمماطلة هو السائد في قضية منحها لهم بشكل عملي. 
وأوضح الصالحي، انه ومنذ أكثر من خمسة وعشرين عاما تم تخصيص قطع أراض سكنية بمنطقة النهروان لشريحة المهندسين، وعلى الرغم من انها منطقة نائية، استبشر الجميع خيرا بها، إلا ان المشكلة ان القضية بقيت على الورق فقط ولم يتم منح المستفيدين اي سند قانوني للاراضي المذكورة، الأمر الذي دفعهم لمراجعة «طابو المدائن»، ليرد بأنّ الموضوع يتعلق بـ (نقابة المهندسين العراقيين)، وليس به.وفعلا قاموا بمراجعة النقابة المشار اليها لاكثر من تسعين مرة (كما ورد في الرسالة)، بيد انها لم تحر جوابا شافيا، ما جعلهم يتوجهون الى وزارة المالية وعقارات الدولة، والجميع يقول ان المشكلة ستحل قريبا! وانهم قاموا بارسال العديد من الكتب للدوائر المعنية ولم يصلهم جواب!.
من هنا يتساءل صاحب الرسالة، هل من المعقول ان تتعلق منحة من الدولة لمواطن مستحق لمدة 25 عاما؟، وهل يعقل ان تستمر المشكلة لهذه السنوات الطوال، ولم تستطع الدوائر المعنية المتمثلة بنقابة المهندسين ووزارة المالية وعقارات الدولة ومكتب المفتش العام، ان تعقد اجتماعا عاجلا للبت بهذه القضية وحسمها؟.
يناشد المواطن في ختام رسالته، رئاسة مجلس الوزراء، النظر لقضيتهم بعين الاهتمام، والايعاز لهذه الدوائر بعقد اجتماع عاجل لحسمها، خاصة انه بلغ الرابعة والستين من العمر ولم يحصل بعد على قطعته المنشودة.