صالح: سنبذل قصارى جهدنا لفتح باب الحوار ونبذ الحرب

الجمعة 31 أيار 2019 225

صالح: سنبذل قصارى جهدنا لفتح باب الحوار ونبذ الحرب
بغداد / الصباح 
أبدى العراق اعتراضه على البيان الختامي للقمةِ العربيةِ الطارئةِ التي عُقِدتْ في وقت مبكر من فجر أمس الجمعة في مكةَ َالمكرمةِ بدعوةٍ من المملكة ِالعربيةِ السعودية، بينما أكد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح خلال كلمته في القمة أن “أمننا مشترك ومتلازم على صعيد المنطقة، وان العراق يدعم سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”، مبيناً أن “العراق سيبذل اقصى جهده ويفتح باب الحوار البناء لإنهاء التوتر في المنطقة”.
وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في بيان بث على الهواء مباشرة: إن «العراق يعارض البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة، الذي اتهم إيران بالتدخل بشؤون الدول الأخرى».
إلى ذلك، حذّر رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح خلال القمة، من اندلاع حرب شاملة في المنطقة في ظل استمرار الأزمة مع إيران، داعياً «الجيران والحلفاء» إلى دعم استقرار العراق باعتباره استقراراً لكل المنطقة.
وقال صالح في كلمته التي ألقاها في القمة العربية الطارئة في مكة: إن «الاجتماع يأتي في ظروفٍ بالغةِ التعقيد، وإن حالَ منطقتِنا اليوم ليس أفضلَ من الأمس، حيثُ تمر دولٌ عديدةٌ في العالم العربي بتحولاتٍ عصيبة»، مشيراً إلى الأزمات التي تمر بها الجزائر واليمن والسودان وسوريا وليبيا وفلسطين، وأضاف، «لا أنسى- بالطبع– بلدي العراق، فعلى الرغمِ من التقدم الحاصل والتفاؤلِ السائدِ، إلا انني أؤكد لكم لا تزال امامنا تحديات خطيرة».
وأضاف، ان «أيَّ تصادمٍ في منطقتِنا سيعرض أمن العراق للتهديد، ومن هذا المنطلق، منطلقِ مصلحتنا العراقية، ومنطلقِ حرصنا على أمنِ المنطقة، ومنطلق حرصنا على أمن اشقائنا والامن القومي العربي، فالعراق سيعمل على بذل قُصارى جهدهِ لفتحِ بابِ الحوارِ البنّاء، ويشدّدُ على ضرورة تبنّي الحوار المباشر، ونبذِ العنفِ و الحرب، سبيلاً لحلِّ الأزمةِ المُحْدِقَة بنا».