كربلاء تمنع ألعاب الأطفال المحرضة على العنف

الأحد 02 حزيران 2019 402

كربلاء تمنع ألعاب الأطفال المحرضة على العنف
كربلاء / علي لفته
 

قررت شرطة كربلاء منع تداول العاب العنف واطلاق العيارات النارية خلال عيد الفطر استجابة لما ورد في خطبة المرجعية الدينية الجمعة الماضية، في وقت باشرت فيه بلدية المحافظة نصب اشارات مرورية للمساهمة في تنظيم سير المركبات. وقال مدير اعلام قيادة الشرطة العقيد علاء الغانمي لـ”الصباح” ان وزارة الداخلية اوعزت بضرورة الالتزام بما ورد في خطبة المرجعية الدينية الجمعة الماضية، التي دعت الى منع تداول العاب العنف من قبل الاطفال وكذلك اطلاق العيارات النارية.

وعد الغانمي هذه الدعوة ضرورية من اجل الحفاظ على الامن المجتمعي وحماية أرواح المواطنين، مشيرا الى ان قائد شرطة كربلاء والمنشآت اللواء احمد علي زويني اوعز  بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الخاصة بمنع تداول الالعاب والمفرقعات التي تحرض على العنف، ومراقبة مطلقي العيارات النارية ومحاسبة اصحابها.
واضاف ان قائد الشرطة شكل فرقا من منتسبي القيادة وكذلك افراد من قسم العلاقات والاعلام والشرطة المجتمعية للكشف عن المحال التي تبيع هذه الالعاب الخطرة التي يذهب ضحيتها العشرات من الاطفال في كل مناسبة.
واكد ان الجوالات المشتركة ستستمر في جميع مدن المحافظة لمراقبة اصحاب المحال وتوجيههم بضرورة عدم بيع هذه الالعاب وتحذيرهم من العقوبات بحق من يثبت اطلاقه للنار بحجة الاحتفال بالعيد.
وفي كربلاء ايضا، قال مدير اعلام بلدية المحافظة ماجد ناجي لـ”الصباح” ان الملاكات الهندسية والفنية في شعبتي المشاريع وهندسة المرور باشرت تنفيذ مشروع نصب إشارات مرورية في عدد من تقاطعات المدينة التي تشهد زحامات مستمرة بهدف تنظيم سير المركبات وتقليل الحوادث. 
وبين ان المشروع تم تنفيذه بطريقة التنفيذ المباشر ومن المبالغ المخصصة للمديرية ضمن موازنة العام 2019، لافتا الى ان البلدية ستواصل مثل هذه المشاريع، فضلا عن قيامها بتحديد العشرات من المشاريع لتنفيذها خلال العام الحالي وفقا لما خصص لها من مبالغ ضمن الموازنة التشغيلية.
وذكر ناجي ان المشاريع ستشمل انشاء الطرق الجديدة وصيانة القديم منها، اضافة إلى مشاريع خاصة بإنشاء الحدائق مع متابعة إنجاز المشاريع المحالة سابقا من قبل المحافظة، موضحا ان العمل يجري حاليا لإنجاز مشروع تطوير شوارع حي الموظفين قرب حوانيت الجيش الذي يبلغ طوله اكثر من 1400م.