الصين ترفض اتهامات بسرقة الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا

الأحد 02 حزيران 2019 232

الصين ترفض اتهامات بسرقة  الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا
بكين / متابعة 
 
إن اتهام الصين بسرقة الملكية الفكرية لدعم تنميتها هو محض اختلاق لا أساس له من الصحة، وفق ما ذكر كتاب أبيض بعنوان “موقف الصين إزاء المشاورات الاقتصادية والتجارية الصينية-الأميركية” أصدره مكتب الإعلام لمجلس الدولة.
وأوضح الكتاب الأبيض أن السجلات التاريخية تؤكد أن الإنجازات الصينية في الإبداع العلمي والتكنولوجي “ليست شيئا سرقناه أو حصلنا عليه قسرا من الآخرين، بل جنيناه من خلال الاعتماد على الذات والعمل الدؤوب”.
 
قيمة العائدات
وذكر الكتاب الأبيض أن الصين أرست منظومة قانونية لحماية الملكية الفكرية يتسق مع القواعد الدولية القائمة ويتوافق مع الظروف المحلية للصين. وقد تعزز الوعي بأهمية الملكية الفكرية بين الجماهير ومجتمع الأعمال في الصين، وارتفعت قيمة العائدات المقدمة إلى الأجانب الحائزين لحقوق الملكية بشكل كبير، فيما زاد عدد الطلبات والتسجيلات للملكية الفكرية.
وقد أشاد أرباد بوغش المدير العام السابق للمنظمة العالمية للملكية الفكرية بالإطار القانوني للصين لحماية الملكية الفكرية، مشيرا إلى أن إنجازات الصين “لا تضاهى في تاريخ حماية الملكية الفكرية”.
وأقرت غرفة التجارة الأميركية بأن الصين تحقق تقدما ملموسا في خلق بيئة ملكية فكرية ملائمة للقرن الـ21.
الملكية الفكرية
وفي نسختها من “تقرير مسح مناخ الأعمال بالصين لعام 2018”، لفتت غرفة التجارة الأميركية في الصين إلى أنه من بين التحديات الرئيسية التي تواجه شركاتها العاملة في الصين، تراجع الهاجس بشأن الملكية الفكرية من المرتبة الخامسة في عام 2011 إلى المرتبة الـ12 في عام 2018.
وذكر مقال في مجلة (الدبلوماسي) أن الصين ستصبح رائدة في حماية الملكية الفكرية على مستوى العالم، فالعديد من الهواجس التي أبدتها شركات أجنبية تقوم بأعمال في الصين، تمت معالجتها بالفعل من خلال الإصلاح القضائي وآلية تطبيق قوية، حسبما ذكر الكتاب الأبيض. وأشار الكتاب الأبيض إلى أنه فيما يتعلق ببعض مؤشرات الابتكار الرئيسية، فإن الصين حاضرة بالفعل بين اللاعبين الرئيسيين على مستوى العالم.
 
براءات الاختراع
وأضاف أنّه في عام 2017، بلغ إجمالي استثمارات البحوث والتطوير في الصين 1.76 تريليون يوان، لتحتل بذلك المرتبة الثانية على مستوى العالم. وبلغ عدد طلبات براءات الاختراع في الصين 1.382 مليون، لتتبوّأ البلاد معها المرتبة الأولى عالميا وذلك للسنة السابعة على التوالي. كما وصل عدد براءات الاختراع التي تم منحها بالفعل إلى 327 ألفا، بزيادة 8.2 بالمئة على أساس سنوي. وتحتل الصين المرتبة الثالثة على مستوى العالم من حيث براءات الاختراع السارية المفعول.
 
التنمية الاقتصادية
ولفت الكتاب الأبيض إلى أن التنمية الاقتصادية بالصين استفادت من نقل التكنولوجيا ونشرها دوليا، مضيفا أن الحائزين الدوليين للتكنولوجيا حصدوا أيضا منافع هائلة جراء هذه العملية.
وذكر الكتاب أن الصين تشجع وتحترم التعاون التقني الطوعي بين الشركات الصينية والأجنبية استنادا إلى مبادئ السوق، موضحا أن البلاد تعارض بحزم النقل القسري للتكنولوجيا وتتخذ إجراءات صارمة ضد انتهاك الملكية الفكرية، وأن الاتهامات الموجهة للصين بنقل التكنولوجيا قسرا لا أساس لها من الصحة وواهية.