استعدادات في النجف لتوفير السقي للمحاصيل الصيفية

الاثنين 10 حزيران 2019 177

استعدادات في النجف لتوفير السقي للمحاصيل الصيفية
النجف الاشرف / حسين الكعبي
 
 
باشرت مديرية الموارد المائية في النجف استعداداتها لتأمين وصول مياه السقي ضمن خطة الزراعة الصيفية خصوصا لمحصول الشلب.
وقال مدير الموارد المائية نضير البكاء لـ”الصباح”: ان المساحات المزروعة بالشلب لهذا العام تتجاوز 211 الف دونم، وتمثل نسبة 100 بالمئة من مساحة الاراضي الزراعية المخصصة لزراعة المحصول في المحافظة، مبيناً ان وزارة الموارد المائية اطلقت النوبة العالية لمحصول الشلب وقد تحققت حالياً المناسيب التشغيلية في شطي الكوفة والعباسية، ومن المؤمل ان تتحقق المناسيب التشغيلية خلال اليومين المقبلين في نواظم المشخاب واليعو وابو عشرة لتأمين الحصص المائية للاراضي المشمولة بالخطة الزراعية. 
واضاف ان هذه التصاريف اطلقت قبل ثلاثة ايام، الا ان وصولها يستغرق خمسة ايام، وقد وصلت المياه الان الى جميع ذنائب الانهر الفرعية في عموم الاقضية والنواحي، مشيرا الى ان المديرية قامت بغلق عدد من النواظم والدوارات ضمن الانهر الفرعية بسبب قلة استخدام المياه في هذه المدة، وسيتم فتحها مع تزايد الاستهلاك في الايام المقبلة. 
وفي ما يتعلق بالخزين المائي وكفايته لموسم الزراعة الصيفي، اجاب البكاء بالقول “الخزين المائي المتوفر يكفي لزراعة الموسم الصيفي بنسبة 100 بالمئة، كما انه يكفي لتأمين خطة الزراعة الشتوية المقبلة وبالنسبة نفسها، وذلك بعد استثمار السيول وكميات الامطار الساقطة وتحويلها الى خزانات السدود التي وصلت في معظمها الى اقصى درجات الخزن، مع استمرار الخزن حالياً في سد حديثة من الواردات القادمة من الحدود السورية. 
وذكر البكاء ان المشكلة التي تواجه العمل هي نمو نبات الشمبلان بكثافة في الجداول والانهر، لذلك تعمل المديرية بالتعاون مع مديرية الصيانة والجهد الهندسي للحشد الشعبي على تطهير الجداول والانهر من هذا النبات، والمعالجات الفورية للتخلص منه في سبيل انجاح الخطة الزراعية. 
اما بخصوص منطقة بحر النجف التي تجتاحها السيول في موسم الامطار، فاوضح “ان منطقة بحر النجف منخفضة لذلك ترد اليها السيول، لكن مشكلة المنطقة الحقيقية هي في ابار التدفق الذاتي التي تحفر من قبل متجاوزين لاستثمارها في انشاء بحيرات اسماك”، مشيراً الى ان اتفاقاً تم ما بين المحافظة والوزارة على تخصيص مبالغ لغلقها، وفعلا قامت دائرة المياه الجوفية قبل العيد بعمليات انهاء هذا الموضوع. 
وبين ان منطقة بحر النجف تقع ضمن التصميم الاساس لمشروع كفل ـ شنافية الاروائي، لذلك ستكون هناك بحيرة في هذه المنطقة محاطة بسداد محمية بكتل كونكريتية من جانب البحيرة ومبازل رشح من الجانب الاخر. موضحا ان وزارة الموارد المائية ادرجت البحيرة ضمن خططها المستقبلية لغرض تنفيذها وفي هذه الحالة ستتم السيطرة كلياً على السيول ومياه الامطار والاستفادة منها، لافتاً الى ان المديرية طالبت بتخصيص المبلغ اللازم لانشاء البحيرة الذي يصل الى 80 مليار دينار.