واسط تهدد بإحالة المبتزين لشركات المقاولات على القضاء

الاثنين 10 حزيران 2019 226

واسط تهدد بإحالة المبتزين لشركات المقاولات على القضاء
الكوت / حسن شهيد العزاوي
 
توعد محافظ واسط، الدكتور محمد جميل المياحي، بضرب رؤوس الفساد والمفسدين والمبتزين للشركات والمقاولين الذين يعملون داخل المحافظة وتقديمهم للقضاء، مؤكدا رفضه للوساطة من أي جهة كانت أو تدخل بشأن المشاريع الخدمية والعمرانية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي اقيم على قاعة الادارة المحلية بمدينة الكوت، بحضور (الصباح) وعدد كبير من المقاولين واصحاب الشركات وعدد من أعضاء مجلس المحافظة والمعاونين والمستشارين ورؤساء الوحدات الادارية، إضافة الى مدراء الدوائر، والذي تمت خلاله مناقشة مشاريع المحافظة للعام الحالي 2019.
وقال المياحي: انه من المؤسف جداً ان تكون هناك حالات ابتزاز أو طلب رشوة من المقاولين وأصحاب الشركات من قبل البعض لقاء تمشية أعمالهم ومشاريعهم، والمؤسف أكثر أن المروجين لهذه الأقاويل لم يقدموا لنا دليلاً واحداً على ذلك، مشيرا الى استمرار عملية التحري  عن أي أدلة تثبت ذلك وإذا ما ثبت لنا بالدليل القاطع وجود مثل هذه الحالات سيكون لنا موقف بضرب الفاسدين والمفسدين والمبتزين مهما كانت عناوينهم وانتماءاتهم.
وعبر المياحي عن رفضه التام لمحاولات اللجوء الى الوساطة أو محاولة الضغط على إدارة المحافظة وعلى المهندسين واللجان المختصة بتنفيذ المشاريع من بعض الاطراف سواء كانت في السلطات التشريعية أو التنفيذية أو ضمن سلطات الاحزاب وحتى التأثير العشائري، مؤكدا ان ادارته ستعمل على كشف مثل هذه الحالات إذا ما حصلت وتكررت مستقبلاً، لأننا نريد أن يمضي العمل وفق المعايير العملية الصحيحة وضمن الاستحقاقات الطبيعية وليس بالوساطات.
ووصف محافظ واسط المقاول الذي يتعامل بالرشوة مع اي شخص بغير الموثوق، مؤكداً دعمه للشخص الكفوء والنزيه والمخلص بعمله سواء كان مقاولا او صاحب شركة أو شخصا تنفيذيا ضمن كل المستويات بالمحافظة، ذلك لان النزاهة والدقة والاخلاص في العمل هي المعايير الاساسية للنجاح والتميز وهذا ما نسعى اليه، لافتا الى ان إدارة المحافظة ستبذل ما بوسعها لدعم المقاولين وأصحاب الشركات ممن تسير اعمالهم وفق ما مخطط له وضمن المعايير المعتمدة وستكون المحافظة حريصة على صرف مستحقات المقاول وصاحب الشركة تبعاً لنسب الانجاز ونوعية التنفيذ ولا يكون هناك تأخير أو عرقلة من غير مسوغات قانونية.