كاتانيتش سيضم لاعبين جددا للوطني بسبب المشاكل الإدارية

الثلاثاء 11 حزيران 2019 252

كاتانيتش سيضم لاعبين جددا للوطني  بسبب المشاكل الإدارية
روما / علي النعيمي
أكد المدير الإداري للمنتخب الوطني بكرة القدم ان المدرب كاتانيتش يفكر بضم أسماء محلية جديدة برزت في دوري الكرة وتم تدوينها في قاعدة بياناته فضلا عن إعادة النظر بدعوة المغتربين في حال لم تحل العراقيل الإدارية والتبعات القانونية ومشاكل جوازات بعض لاعبي اسود الرافدين الحاليين التي حالت دون سفرهم الى الخارج، لغرض الاعتماد عليهم بشكل نهائي خلال بطولة غرب اسيا التي سيحتضنها العراق للفترة من (الثاني ولغاية الرابع عشر) من اب المقبل وتصفيات كأس العالم 2022 المقبلة.
وقال باسل كوركيس في حديث خص به "الصباح الرياضي”: ان " الجهاز التدريبي بقيادة السلوفيني كاتانيتش أعد قاعدة بيانات واسعة بشأن مستويات لاعبي الدوري المحلي الذين تمت متابعتهم خلال الأشهر الاخيرة في أنديتهم وقدموا لمحات فنية وقد تم تقسيمهم الى مستويات معينة بالإضافة الى انه يمتلك معلومات أخرى عن اللاعبين المغتربين عن طريق منصات التحليل العالمية حيث يتابع مبارياتهم في دورياتهم وعدد الدقائق التي امضوها في اللعب فضلا عن تقييم وقراءة البيانات الإحصائية التراكمية لكل لاعب ".
وأضاف ان " المدرب طلب من اتحاد الكرة تزويده بأسماء اللاعبين الذين لاتزال لديهم مشاكل إدارية عالقة وتبعات قانونية في المطارات المحلية وتحول دون سفرهم الى خارج العراق من اجل استبعادهم بشكل نهائي والتفكير بلاعبين آخرين تم رصدهم ومتابعتهم خلال الدوري المحلي بغية الاعتماد عليهم في الاستحقاقات المقبلة " ملمحاً الى ان " المدرب سوف يعيد النظر ايضا في مسألة استدعاء اللاعبين الموقوفين بقرار اتحادي الذين سيتم رفع العقوبة عليهم بالإضافة الى المغتربين الذين ينشطون في الدوريات الاوروبية والاسيوية اذ لا يزال متواصلاً مع العديد منهم بشكل شخصي ".
وأضاف ان " مدرب منتخبنا الوطني يعول كثيرا على بطولة غرب اسيا - التي سوف تحتضنها مدينتا  أربيل وكربلاء في بداية اب المقبل وبمشاركة ثمانية منتخبات قارية هي الكويت والأردن والبحرين ولبنان وسوريا وفلسطين واليمن بالإضافة إلى العراق المضيف وستقام البطولة بنظام المجموعتين، حيث تلعب المجموعة الاولى، وسيترأسها منتخبنا في مدينة كربلاء، فيما تقام الثانية في مدينة اربيل، على ان تقام مباريات نصف النهائي والنهائي في مدينة كربلاء- لتجهيز اللاعبين والوقوف على التشكيل النهائي الذي سوف يخوض التصفيات المؤهلة الى كاس العالم في الدوحة 2022 وبطولة أمم اسيا 2023".
وبشأن تجريبية تونس الأخيرة التي انتهت بخسارة المنتخب الوطني بهدفين نظيفين أوضح كوركيس ان " المدرب كاتانيتش شدد على أهمية اللقاء كونه واجه منتخبا متطوراً جل لاعبيه يلعبون في أوروبا وينتهج كرة حديثة ولديه طريقة لعب واضحة وكانت فرصة جيدة للوقوف على مستويات اللاعبين واكتشاف أسماء جديدة " موضحا انه " شخص بوضوح الهفوات الدفاعية التي حدثت خلال الشوط الاول وكان يأمل باصطحاب أسماء أخرى كانت ضمن مفكرته خلال هذا اللقاء الودي لكن لم تسنح لهم فرصة الحضور لإسباب مختلفة " .