العراق الخامس عربياً والـ38 عالمياً بنسبة امتلاك الذهب

الثلاثاء 11 حزيران 2019 113

العراق الخامس عربياً والـ38 عالمياً بنسبة امتلاك الذهب
 
بغداد/ متابعة
 
 
في العام 2010 توقفت البنوك المركزية حول العالم عن بيع الذهب ليبدأ عهد جديد من شرائه كنوع من التحوط ضد عدم اليقين الاقتصادي والتلاعب بالعملة.
تبرز تساؤلات بشأن من يملك أكبر احتياطات من المعدن النفيس حول العالم؟، وما هي أكثر الدول شراءً للذهب؟، وما هو ترتيب الدول العربية الأكثر حيازة؟، ليجيب عنها أحدث تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي لشهر نيسان 2019.
 
 
 
المراكز الاولى
بحسب التقرير الشهري لمجلس الذهب العالمي، فإن العراق حل خامسا في القائمة العربية و38 عالمياً، بامتلاكه 96.3 طنا من الذهب أو ما يعادل 6.1 بالمئة.
 وكانت الدول التي شهدت أعلى إضافة من المعدن الأصفر لحيازات مصارفها المركزية خلال نيسان الماضي هي كل من روسيا والصين وأوزباكستان.
وبلغ إجمالي حيازات البنوك المركزية في 100 دولة حول العالم من الذهب 34.023 ألف طن بنهاية نيسان 2019، مع صافي مشتريات في ذاك الشهر وحده بلغت 43 طناً بزيادة 8 بالمئة عن آذار السابق له.
وبالنسبة لإجمالي صافي مشتريات البنوك المركزية والتي تم الإبلاغ عنها خلال العام الحالي حتى الآن (أيّ خلال أول 4 أشهر من 2019) 207 أطنان وهو أعلى مستوى في الفترة المماثلة من عام منذ تحولت البنوك المركزية للشراء في عام 2010.
ويمكن اعتبار ذلك بمثابة اتجاه قوي نحو حيازة المعدن النفيس، وخاصةً بالنظر إلى أنه يعقب أعلى مشتريات سنوية في نحو 50 عاماً خلال 2018.
 
احتياطيات البنوك
تشارك الطلب على الذهب خلال شهر نيسان العديد من السمات مع الربع الأول من هذا العام. ويأتي في مقدمة تلك السمات أن خمسة بنوك مركزية أبلغت عن زيادة في احتياطاتها من المعدن تزيد عن طن خلال الشهر، ما يجعل إجمالي المصارف التي زاد حجم احتياطاتها في عام 2019 إلى ثمانية بوتيرة شراء بلغت 212 طنا في الفترة من كانون الثاني وحتى نيسان.
ومن الأمور الأخرى المشتركة، ان الطلب على الذهب بين البنوك المركزية تركز في الأسواق الناشئة، لتكون روسيا وتركيا والصين وكازاخستان والهند في مقدمة المشترين في العام الحالي حتى الآن.
وكانت ألمانيا الوحيدة التي أبلغ مصرفها المركزي عن انخفاض في حجم احتياطات الذهب بأكثر من طن خلال نيسان، وذلك بسبب برنامج سك 
العملة القديم.
يجدر الإشارة إلى أن هذا التقرير تم تحديثه في حريزان 2019 والبيانات المتاحة في ذلك الوقت، اذ يعتمد على الإحصاءات المالية الدولية لصندوق النقد والتي تكون متأخرة لمدة شهرين، ما يعني أنها تمثل حيازات الدول بنهاية نيسان الماضي وفي بعض الدول آذار، وذلك بالإضافة لمصادر أخرى.
ولا تشمل قائمة مجلس الذهب كافة من يملكون الذهب، مثل الدول التي لم تبلغ عن حيازتها من المعدن لصندوق النقد في آخر 6 أشهر وكذلك الدول المعروف حيازتها للذهب لكنها لا تفصح عن حيازتها بشكل علني.
 
الأكثر شراءً
كالعادة تأتي روسيا في المقدمة كأكثر الدول شراءً للمعدن النفيس، حيث أضافت 15 طنا من الذهب إلى إجمالي احتياطاتها خلال شهر نيسان 2019.
وسارت الصين على نفس نهج بلاد الدب الأبيض فيما يتعلق باحتياطيات الذهب، حيث قامت بشراء 15 طنا من المعدن النفيس هي الأخرى في ذاك الشهر.
يذكر أن كل من روسيا والصين شهدا تحولاً في السنوات الأخيرة ليصبحا من أكبر دول العالم شراءً للذهب منذ عام 2014، ما دفع كلتا الدولتين لحجز مكانة واضحة داخل أكبر 7 دول حيازة للمعدن عالمياً.
أما في المركز الثالث، فحلت أوزبكستان والتي أضافت نحو 8 أطنان من الذهب لاحتياطي مصرفها المركزي من الذهب.
 
الأكثر حيازة
لم تشهد قائمة الدول الأكثر حيازة لمعدن الذهب تغييرات قوية مع بقاء صندوق النقد الدولي ضمن قائمة العشرة الكبار بنهاية شهر نيسان 2019.
وظلت الولايات المتحدة محتفظة بمكانتها في صدارة قائمة أكبر الدول حيازة للمعدن ضمن احتياطاتها العالمية بامتلاك 8133.5 طنا وهو ما يمثل نحو 74.6 بالمئة من جميع الاحتياطات التي بحوزتها.
وكان المركز الثاني من نصيب ألمانيا بحيازة 3367.9 طنا من الذهب أو ما يعادل 69.9 بالمئة من احتياطاتها العالمية، يليها صندوق النقد الدولي بالمرتبة الثالثة، حيث يمتلك نحو 2814 طنا من
 المعدن.
ويعد صندوق النقد المؤسسة الوحيدة داخل تصنيف الدول الأكثر حيازة للذهب، والذي يعني استبعاده من القائمة انضمام هولندا لتك القائمة.
وحلت كل من إيطاليا وفرنسا في المركزين الرابع والخامس، بحيازتهما 2451.8 طنا و2436 طنا من الذهب وهو ما يمثل 65.5 بالمئة و59.8 بالمئة على الترتيب من إجمالي ما يمتلكانه من احتياطات.
وشغلت روسيا الترتيب السادس يليها الصين بالمرتبة السابعة، ليصعد إجمالي ما يمتلكانه من الذهب إلى 2183.4 طنا و1900.4 طن على التوالي، وهو ما يوازي 18.3 بالمئة و2.5 بالمئة من الاحتياطات.
أما المركز الثامن فكان من نصيب سويسرا بحيازة ذهب قدره 1040  طنا أو ما يعادل 5.3 بالمئة من إجمالي احتياطاتها يليها اليابان بالمركز التاسع بامتلاكها 765.2 طنا من المعدن وهو ما يمثل 2.4 بالمئة من احتياطاتها العالمية كافة.
وشهدت المرتبة الأخيرة بقائمة العشرة الكبار تبديلاً واحداً لتصعد الهند بحيازة قدرها 612.6 طنا من الذهب أو ما يعادل 6.1 بالمئة من احتياطات
 البلاد العالمية.
وتجاوزت الهند بذلك هولندا التي خرجت من القائمة، حيث تمتلك 612.5 طنا من الذهب وهو ما يشكل نحو 66 بالمئة من احتياطاتها العالمية.
 
الدول العربية
تتصدر السعودية قائمة الدول العربية الأكثر حيازة للذهب بامتلاكها 323.1 طنا من الذهب أو ما يعادل 2.7 بالمئة من إجمالي احتياطاتها، لكنها مع ذلك تشغل الترتيب رقم 17 عالمياً.
وجاءت لبنان في المرتبة التالية مباشرة عربياً بحيازة 286.8 طن من الذهب أو ما يوازي 23.1 بالمئة من الاحتياطات لديها لكنها تراجعت للمرتبة رقم 20 على الصعيد العالمي.
وشغل المركز الثالث عربياً دولة الجزائر لكنها جاءت بالمرتبة رقم 25 عالمياً، حيث تمتلك 173.6 طنا من الذهب أو ما يوازي 8.6 بالمئة من جميع احتياطاتها العالمية.
وحلت ليبيا بالمركز الرابع وشغلت المرتبة رقم 33 عالمياً، لتستحوذ على 116.6 طنا من المعدن بما يمثل 6.2 بالمئة من احتياطاتها كافة 
وفي المركزين التاليين مباشرة للعراق سواء عربياً أو عالمياً جاءت الكويت ثم مصر، حيث تمتلك الكويت 79 طناً من الذهب أو ما يعادل 7.9 بالمئة من كافة الاحتياطات لتشغل الترتيب السادس عربياً ورقم 39 عالمياً.
أما مصر والتي حلت بالمركز السابع عربياً، فتمتلك 78.5 طنا من الذهب أو ما يعادل 7.5 بالمئة من كافة احتياطاتها، لكنها تشغل الترتيب رقم 40 على الصعيد العالمي.
وتأتي في المراكز رقم 8 و9 و10 على الصعيد العربي الأردن تليها قطر ثم سوريا.
لكن الأردن حلت بالمرتبة رقم 49 عالمياً بحيازة 43.5 طنا من المعدن الأصفر يشكل حوالي 12.1 بالمئة من احتياطاتها العالمية الإجمالية.
أما قطر فجاءت بالترتيب رقم 53 على صعيد المقارنة عالمياً بامتلاك ذهب قدره 37.5 طنا وهو ما يمثل نحو 4.6 بالمئة من جميع احتياطاتها.
وبالنسبة لسوريا فحلت بالمركز رقم 57 عالمياً، حيث بلغ حجم الذهب لديها 25.8 طنا بما يوازي 6 بالمئة من احتياطاتها العالمية.
وشغل المراكز الخمسة الأخيرة في قائمة الدول العربية كل من المغرب والإمارات وتونس والبحرين واليمن على الترتيب لكنهم على الصعيد العالمي جاؤوا في المراكز رقم 59 و77 و81 و86 و98 على التوالي.
وتمتلك المغرب 22.1 طنا من الذهب أو ما يوازي 3.8 بالمئة من احتياطاتها ثم تأتي الإمارات بامتلاكها 7.5 أطنان من الذهب يُشكل 0.3 بالمئة فقط من احتياطاتها العالمية.
وفيما يتعلق بما تمتلكه تونس من الذهب فبلغ 6.8 بالمئة أو 4.8 بالمئة من الاحتياطات يليها البحرين بحيازة 4.7 أطنان من المعدن الأصفر يمثل 8.4 بالمئة إجمالي الاحتياطيات التي بحوزتها.
وتذيلت اليمن القائمة بحيازة 1.6 طن من الذهب، يمثل حوالي 1.3 بالمئة من جميع احتياطاتها العالمية.