الكعبي: ماضون في إقرار قانون شهداء {سبايكر}

الخميس 13 حزيران 2019 350

الكعبي: ماضون في إقرار قانون شهداء {سبايكر}
 
بغداد / الصباح 
صلاح الدين / سمير عادل
 
 
 
تمر على قلوب العراقيين الذكرى الاليمة الخامسة للمجزرة التي اقترفتها عصابات داعش الارهابية بحق 1700 شاب، اذ طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، بتفعيل اجراءات تحويل ملف فاجعة شهداء”سبايكر” الى مجلس الامن باعتبارها جريمة “ابادة جماعية “، في حين، حث رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، السيد عمار الحكيم، السلطتين التشريعية والتنفيذية على إنصاف ذوي شهداء هذه المجزرة وكشف أركانها وتشخيص جناتها وتقديمهم إلى القضاء كي ينالوا جزاءهم.
وذكر الكعبي، في بيان تلقته “الصباح”،  بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للمجزرة التي اقترفتها عصابات داعش الارهابية بحق اكثر من 1700 شاب عراقي  انه “مرت سنوات وما زال الشعب العراقي واسر الشهداء من آباء وامهات وزوجات المغدورين يزدادون الما وحسرة على الفاجعة وكأنها حدثت اليوم، مما يجعلنا  كسلطة تشريعية امام مسؤولية الوفاء لهذه الدماء الزكية التي ذهبت غدرا في ذلك اليوم المشؤوم” . 
ودعا النائب الاول، “المجتمع الدولي والمؤسسات والمنظمات المعنية بحقوق الانسان والشهداء الى اخذ مسؤولياتها في ملاحقة المجرمين اينما كانوا وإظهار حجم بشاعة الجريمة النكراء وشخوصها لكل العالم واعتبارها من جرائم الابادة الجماعية، فضلا عن المساندة في استكمال اجراءات فتح المقابر الجماعية للشهداء والاسراع في تسليم الرفات لذويهم”.
واكد الكعبي، “مضي مجلس النواب في اقرار مشروع قانون شهداء جريمة القاعدة الجوية “سبايكر” بما يضمن حقوق ذويهم، وعدم شمول مرتكبي الجريمة الذين تلطخت ايديهم بدماء الشهداء بأي عفو عام او خاص مستقبلا “. ونوه، بأن “شهيد القاعدة الجوية، سيتمتع وفق مشروع القانون الذي وصلنا من رئاسة الجمهورية وسيقره مجلس النواب خلال الفترة القصيرة المقبلة، بجميع  حقوق الشهداء اسوة باقرانهم في وزارة الدفاع، اضافة لالزام الجهات المعنية برعاية ذويهم من خلال تقديم الدعم المادي والمعنوي اليهم، لاسيما في موضوعة توزيع الاراضي وتقديم قروض الاسكان لبنائها “.
وفي الاطار نفسه، شدد رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، السيد عمار الحكيم، على ضرورة إنصاف ذوي شهداء سبايكر.
وذكر الحكيم، في بيان تلقته “الصباح”، “بلوعة وأسى تمر علينا الذكرى الخامسة لجريمة (سبايكر) التي ما زالت تخز الضمائر الحية نظرا لبشاعتها وفداحة الخطب فيها، اذ أرواح آلاف الشباب العراقي أزهقت بفعل الحقد الظلامي الغادر ابان انتكاسة العام 2014”. وأضاف رئيس التحالف، نحن “إذ نستذكر هذا الوجع العراقي، نحث السلطتين التشريعية والتنفيذية على إنصاف ذوي شهداء هذه المجزرة وكشف أركانها وتشخيص جناتها وتقديمهم إلى القضاء كي ينالوا جزاءهم”.
ودعا الحكيم “المنظمات الإنسانية والحقوقية العالمية إلى توثيق هذه الفاجعة واعتبارها جريمة نكراء يندى لها الجبين، تغمد الله شهداء العراق بواسع رحمته وألهمنا وذويهم الصبر والسلوان”.
الى ذلك، شارك مئات المواطنين من العراقيين وذوي شهداء مجزرة سبايكر في احياء الذكرى السنوية الخامسة للحادثة، في مجمع القصور الرئاسية في تكريت. 
وقال رئيس لجنة تخليد مجزرة سبايكر في هيئة الحشد الشعبي معين الكاظمي، في تصريح لـ”الصباح”: ان “المئات من المواطنين  من مختلف المحافظات العراقية شاركوا ذوي ضحايا مجزرة “سبايكر” احياء الذكرى السنوية الخامسة وإقامة مجالس عزاء في مكان الحادث داخل مجمع القصور الرئاسية في تكريت واستذكار تلك الفاجعة الاليمة التي بينت وحشية العصابات الارهابية، وهذا الاستذكار جاء لارسال رسالة للعالم اجمع ان عصابات داعش الارهابية قد ارتكبت افعالا وحشية بحق جميع العراقيين دون استثناء”، مؤكدا ان “هذه الجريمة لايمكن نسيانها وارواح الشهداء خالدة في قلوب العراقيين.