صحافتنا

الجمعة 14 حزيران 2019 230

صحافتنا
كاظم الطائي
اليوم تحتفل الاسرة الصحفية بذكرى مرور قرن ونصف القرن على البداية الاولى لانطلاقة اول صحيفة صدرت في العراق في الخامس عشر من حزيران من العام 1869 عبر اطلالة صحيفة الزوراء باللغتين العربية والتركية في عهد الوالي العثماني مدحت باشا .
الصحافة الرياضية كانت حجر الزاوية في مسيرة مهنة البحث عن المتاعب والسلطة الرابعة مع انها تأخرت لسنوات اخرى بعد اصدار اول صحيفة في بلدنا وتشير المصادر التاريخية بالاستناد الى نسخ محفوظة من اعداد ما نشر انذاك الى تعدد المطبوعات الورقية في الجانب الرياضي والشبابي واحسن بعض المهتمين من زملاء المهنة صنعا بالكتابة في شؤون شتى تخص العمل الاعلامي من بينها رسائل ماجستير واطروحات لنيل شهادة الدكتوراه فضلا عن تدوين اخر لباحثين من رواد الصحافة واهل القلم .
العديد من الباحثين في الصحافة الرياضية العراقية استعرضوا في اصدارات لهم محطات مضيئة من مسيرة القلم الرياضي وتاريخ الاصدارات وما نشر في الامس من موضوعات ومتابعات اغنت المكتبة الرياضية باسهامات ترفد عشاق الحرف النابض بما تيسر لها من معلومات تعد مناسبة للاطلاع على البدايات الاولى للصحافة الورقية الى يومنا هذا.
الزملاء الدكتور ضياء المنشئ والاستاذ الدكتور عمار طاهر والدكتور هادي عبد الله والدكتور عدنان لفتة وخالد جاسم وهشام السلمان وعلي رياح وقاسم حنون وقبلهم شاكر اسماعيل واسماعيل محمد واسماء اخرى تركوا لنا اثرا ثرا من الاصدارات والمعلومات الوافية عن مراحل سابقة مر بها القلم الرياضي واصدارات الزمن الماضي واهل المهنة والظروف المحدقة بهم كان اخرها كتاب (الصحافة الرياضية في العراق تاريخ طويل ومحطات مضيئة من (1922 _2003 ) لعمار طاهر. اول مطبوع رياضي صدر في 22 تشرين الثاني من العام 1922 حمل اسم(نادي الالعاب الرياضية) للسيد محمد السيد علي حمادي وكانت القاهرة وبيروت قد سبقتنا في هذه التجربة في الصحافة الرياضية ويعد ابراهيم علام (جهينة) اول ناقد في الصحافة الرياضية العربية في صحيفة الاهرام باشرافه على ركن رياضي فيها ودونت المعلومات التاريخية اسم محمود اسماعيل الحمامي بين الاقدم من صحفيينا وكتب في جريدة العراق عام 1922 . بعد التاسع من نيسان 2003 صدرت العشرات من الصحف والمجلات الرياضية التي لم تستمر طويلا وكان «الصباح الرياضي» اول ملحق رأى النور في الخامس عشر من ايار عام 2004 اسبوعيا وفي الاول من حزيران عام 2004 صدر يوميا لينال ثقة القراء وتواصلهم على مدى اكثر من عقد ونصف العقد وسنفرد في عرض مقبل ان شاء الله مراحل مهمة من رحلة المطبوع الرياضي .