إحالة المرحلة الأولى من مشروع ماء البصرة الكبير على التنفيذ

الجمعة 14 حزيران 2019 496

إحالة المرحلة الأولى من مشروع ماء البصرة الكبير على التنفيذ
بغداد/ وفاء عامر 
احالت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة المرحلة الاولى من مشروع ماء البصرة الكبير على احدى الشركات الكويتية بكلفة تخمينية تبلغ  136 مليون دولار. .
وافاد مدير عام دائرة الماء بالوزارة المهندس محمود البلداوي في تصريح خاص لـ”الصباح” بان مشروع ماء البصرة الكبير يعد من المشاريع الستراتيجية الكبيرة التي تنفذ بموجب التمويل من موازنة الحكومة والقرض الياباني الذي خصص جزء منه لمشاريع البلديات والاعمار.
واضاف، ان المشروع مكون من اربع مراحل، تتضمن الاولى منه الخطوط الناقلة، وتمت احالته حاليا على التنفيذ الى احدى الشركات الكويتية بكلفة تخمينية قدرها 136 مليون دولار وبمدة انجاز تصل الى 730 يوما، مبينا ان الدائرة عقدت مؤخرا اجتماعا موسعا مع ممثلي ومسؤولي الوزارة والشركة الكويتية لتحديد الموارد البشرية وخطة المشتريات وكذلك المقاولين الثانويين ضمن آليات تنفيذ المشروع التي يجري الاتفاق عليها حاليا من خلال اجتماعات مكثفة.
ونوه البلداوي بان اجراءات الاحالة والعقد قد تستمر مدة شهر بعدها يتم البدء بالتنفيذ الفعلي لهذه المرحلة، ناقلا تأكيد الشركة بأنها ستعمل بكامل طاقاتها لتنفيذ المشروع وبموجب المواصفات الفنية والمدة التعاقدية المتفق عليها، مشيرا في السياق نفسه الى ان المرحلة الثانية من المشروع تشمل احواض الخزن والتجميع والتوزيع اذ تم تنفيذها فيما سبق من قبل احدى الشركات وبنسب انجاز بلغت 37 بالمئة.
وتابع: ان المرحلتين الثالثة والرابعة، تضمنتا نصب محطة المعالجة بنسبة انجاز تجاوزت 90 بالمئة، لافتا الى ان انجاز المراحل لا علاقة له بالتراتبية الرقمية بل بحسب متطلبات المشروع والاجراءات الهندسية والفنية، عادا المشروع مهما جدا لمحافظة البصرة والقرى والمناطق المحيطة بها كونه ينتج 314 الف متر مكعب يوميا وبجميع
 المراحل.
واردف مدير عام دائرة الماء بالوزارة، ان المياه المنتجة ستكون 200 الف متر مكعب منها محلاة، اما البقية فستؤخذ من مياه شط العرب بعد تصفيتها وتنقيتها للحصول على مياه مطابقة للمواصفات والمتطلبات التي حددتها منظمة الصحة العالمية، منوها بأن المرحلة المقبلة في انجاز المشاريع، ستكون تعبيرا عن رؤية ومنهجية جديدة للوزارة وصولا الى افضل مستويات تجهيز للمياه في البلاد.