السبت - ملحق علوم

الاحد - ملحق فنون

الاثنين - ملحق اسرة

الثلاثاء - ملحق ديمقراطية

الثلاثاء - ثقافة شعبية

الاربعاء - ملحق ادب

الخميس - شمس الصباح

   

إرسال أكثر من 4 آلاف مريض للعلاج خارج البلاد

   


28/11/2013 12:00 صباحا

شمل جرحى الإرهاب والحالات المستعصية والسرطان
بغداد ـ علي موفق
ارسلت وزارة الصحة اكثر من 4300 مريض للعلاج في الخارج خلال العام الحالي شملت الحالات المستعصية وجرحى الارهاب والمصابين بالاورام السرطانية.
وقال مدير قسم الصحة الدولية في الوزارة الدكتور رمزي رسول منصورلـ(الصباح) ان الوزارة ارسلت منذ بداية العام الحالي ضمن برنامج الاخلاء الطبي الذي بوشر العمل به منتصف العام 2007 اكثر من 4300 مريض مع مرافقيهم للعلاج في خارج البلاد في دول الهند وتركيا ولبنان وايران من ضمنهم 750 مصاباً بالاورام السرطانية، لافتا الى ان القسم لديه حاليا 2500 ملف متبق للمرضى سيعمل على ارسال الجزء الاكبر منهم وصولا الى نهاية العام الحالي لاسيما بعد تخصيص موازنة اضافية لتنفيذ البرنامج .
واوضح ان ابرز الحالات التي يجري ارسالها تشمل الاطفال الذين يحتاجون الى اجراء عمليات القلب المفتوح ومرضى الاورام السرطانية في مراحلها الاولية التي تتطلب علاجا اشعاعيا او جراحيا وجرحى العمليات الارهابية ممن لا تتوفر لهم فرصة العلاج داخل المؤسسات الصحية وبعد حصولهم على قرار اللجان الطبية الاستشارية التابعة للوزارة، مؤكدا ان علاج جميع المرضى يتم بشكل مباشر في مستشفيات متقدمة في خارج البلاد عن طريق ابرام مذكرات تفاهم معها تتضمن استقبال المرضى لحظة وصولهم الى مطارات البلدان التي يعالجون فيها ونقلهم الى مستشفيات تقدم خدمات جيدة لعلاجهم دون وجود الوسطاء.وبين ان عدد المستفيدين من تطبيق البرنامج منذ المباشرة به في منتصف حزيران من العام 2007 وحتى الان بلغوا اكثر من 15 الف مريض، اضافة الى ان الوزارة استفادت من تنفيذه في تدريب عدد كبير من الاطباء المرافقين لقوافل المرضى في شتى التخصصات الطبية من خلال عملهم كاطباء مساعدين في غرف العمليات ولاسيما في الجراحات المعقدة لذا تمكنوا من نقل تلك الخبرات الى المؤسسات الصحية داخل البلاد.
في شأن اخر، اكد منصور ان الوزارة سترسل خلال الايام المقبلة وفدا فنيا رفيع المستوى الى رومانيا لتفعيل مذكرة التفاهم التي ابرمت بين البلدين مؤخرا، موضحا ان الوفد سيعمل على وضع الخطط التنفيذية للتعاون بين البلدين في المجالات الطبية والصحية خصوصا وحث الشركات الرومانية على المشاركة في اعادة اعمار البنية التحتية للمؤسسات الصحية وتدريب الملاكات العراقية في امور تخص طب الطوارئ وادارة الازمات والادارة الصحية للمستشفيات وصيانة الابنية والاجهزة الطبية والتنسيق مع المؤسسات والوزارات الاخرى من بينها الدفاع المدني.
وافاد بان مذكرة التفاهم تضمنت التعاون في مختلف فروع العلوم الطبية والاستعداد والاستجابة للحالات الطارئة قبل دخول المستشفيات وادارة وحدات الطوارئ عند حالات الكوارث ووقوع الضحايا والتمريض وتبادل الخبرة في مجالات تمويل الرعاية الصحية والتشريعات الطبية.
   

المزيد من المواضيع