إرهاب مانديلا.. إرهاب داعش

   


04/1/2014 12:00 صباحا

عادل حمود
كان نيلسون مانديلا إرهابيا!، وبقي مصنفا هكذا لمدة تجاوزت العشرين عاما، وكانت الكثير من الدول ومنها الولايات المتحدة تدرجه ضمن قوائم الارهاب وتمنعه من دخول اراضيها إلا بموافقة خاصة من وزارة الخارجية.وبقي مانديلا الفائز بجائزة نوبل للسلام ارهابيا حتى بعد فوزه برئاسة جنوب افريقيا وقيادته لعملية سياسية اتسمت بعدم التحول نحو العنف والانتقام وبنيت بالاساس على التسامح ونسيان الماضي وما قام به السلف. واستمر تداول اسمه كإرهابي في القائمة الأميركية للإرهاب حتى العام 2008 حين شارف على الولوج الى سن التسعين ولم يعد صالحا للاستخدام كارهابي. وربما كانت القائمة التي احتوت اسم مانديلا هي نفسها التي  تحتوي اليوم اسم النصرة وداعش، فبحسب ما تقوله وزارة الخارجية الاميركية فان هنالك حاليا اكثر من 850 شخصية ومنظمة لم تزل مصنفة هكذا حول العالم. ولو اجرينا مقارنة بين مانديلا والجولاني
وهــــو زعيـــم النصرة وابــــو عبيــــدة وهو زعيم
داعش المفترض، لوجدنا اختلافا كبيرا في اسلوب الارهاب الممارس من قبل كل واحد منهم، فمانديلا اعتمد الطرق السلمية في إرهابه والآخران اعتمدا العنف والقتل. كما اعتمد مانديلا التسامح واحتواء الآخر والامتزاج معه، والآخران اعتمدا تكفير الآخر وتسقيطه. ومانديلا نادى بعدم القتل والتنكيل والذبح والانتقام والجولاني وابو عبيدة ناديا بكل تلك الامور وشجعاها ومارساها.وبكلمات اخرى كان ارهاب مانديلا يعتمد
على الممـــارسات الانســـانية الراقية التي تدفع
بكل شعوب الارض الى العيش بسلام ويسعى الى
بناء الدولة المدنية الحديثة التي تتعايش فيها كل الاعراق والطوائف بانسجام تام. وإرهاب النصرة وداعش يقوم في جوهره على التدمير والتخريب والقتل الاعمى بدون تمييز والفرز المغرض بين الفئات والطوائف والدفاع عن افكار احفورية تحت ذريعة واهية تقول بأن ما يجري هو اتباع لسياسة السلف الصالح.
لماذا لم يتعلم الجولاني وابو عبيدة من مانديلا باعتباره مصنفا مثلهما كشخص مارس "الارهاب!" واختبره ونجح في تحقيق اهدافه عبره؟ ولماذا لم يريا فيه سلفا لهما يقلدان ما قام به وهو السباق في مضمار "الارهاب!" والمخضرم فيه والداخل اليه قبلهما بعشرات السنين؟ ولماذا لم يختطا دربه البعيد عن دربهما اذا ما اخذنا بالاعتبار انه درب يوصل الى مكان ما؟ ولماذا يصران على قتل الابرياء وتفجير البيوت وتهديم البنى التحتية وتخريب المراسم الدينية ويحرصان على ديمومة هذه الامور من اول يوم في السنة الى آخر يوم فيها؟
   

المزيد من المواضيع