اليوم.. جلسة برلمانية لإكمال التشكيلة الوزارية وإنهاء العمل بالوكالة

الجمعة 21 حزيران 2019 1144

اليوم.. جلسة برلمانية لإكمال التشكيلة  الوزارية وإنهاء العمل بالوكالة
بغداد / الصباح
يعقد مجلس النواب، اليوم السبت، جلسة مهمة يتضمن جدول أعمالها استكمال التشكيلة الوزارية والتصويت على الدرجات الخاصة وإنهاء ملف العمل بالوكالة،  في حين تباينت توقعات أعضاء المجلس من كتل مختلفة بشأن إمكانية حسم هذه الملفات في الجلسة. 
وأعلنت الدائرة الاعلامية للمجلس، في بيان تلقته «الصباح»، أن جدول أعمال الجلسة يتضمن 11 فقرة أبرزها: استكمال التصويت على التشكيلة الوزارية، والتصويت على الدرجات الخاصة وإنهاء إدارة الدولة بالوكالة، وتشكيل لجنة تحقيقية بخصوص عقود الخدمة والجباية، والتصويت على توصية توحيد التصاريح الأمنية، وقراءة أولى لقوانين تتصل بذوي المهن الطبية واللجنة الأولمبية العراقية والاتجار بالأعضاء البشرية وقوانين أخرى.
وتضاربت تصريحات النواب بشأن إمكانية حسم ملفات التشكيلة الوزارية والدرجات الخاصة والمناصب بالوكالة في جلسة اليوم، إذ رجح النائب عن تحالف البناء عامر الفايز، حسم ملف استكمال الكابينة الوزارية خلال الايام الثلاثة المقبلة.
وقال الفايز في تصريح صحفي: إن «الكتل السياسية وخلال اجتماعها الأخير اتفقت على ترك حسم ملف وزارتي الدفاع والداخلية لرئيس مجلس الوزراء ما يعجل بقرب حل هذه المعضلة»، موضحاً أن «اتفاقاً جرى بين تحالفي البناء والاصلاح أفضى الى تخويل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اختيار وزيري الداخلية والدفاع وفق شروط محددة»، مرجحا أن «تشهد جلسة (اليوم السبت) طرح اسمي المرشحين من قبل عبد المهدي»، وبين ان «ما تبقى من الكابينة الوزارية وتحديدا التربية والعدل أكثر سهولة من خلال تقديم أسماء متفق عليها».
وأضاف، ان «الايام الثلاثة المقبلة ستكون كفيلة بحسم ملف استكمال الكابينة الوزارية بشكل نهائي»، لافتا الى ان «الاسماء المطروحة حاليا في الإعلام ليست جديدة وتم تداولها كثيرا في الفترات السابقة وكانت هناك خلافات بشأنها داخل نفس الكتل ولكن يبدو أن هناك اتفاقات حصلت داخل نفس الكتل ما يجعل حسمها أكثر قربا».
ولفت الفايز، الى ان «ملف الدرجات الخاصة وبالرغم من انه يتضمن عددا كبيرا من الدرجات الا أنه سيكون أكثر سهولة وأقل وقتا من ملف الكابينة الوزارية كونه يرتبط بضوابط تخص عمل الوزارات اضافة الى وجود أطراف سياسية ذهبت الى المعارضة ما يجعلها بعيدة عن المطالبة بمناصب في تلك الدرجات».
في المقابل، حمّل النائب عن تحالف سائرون علاء الربيعي، رئيس الوزراء والكتل السياسية التي وصفها بـ»الباحثة عن المحاصصة» مسؤولية التأخير الحاصل باستكمال الكابينة الوزارية.
وقال الربيعي في حديث صحفي أمس الجمعة: إن “موقف تحالف سائرون واضح بشأن الوزارات المتبقية، وطالبنا رئيس الوزراء في مناسبات عديدة بالإسراع في إرسالها للتصويت عليها من قبلنا ومن قبل الكتل الوطنية التي لا تريد المحاصصة”، مبينا أن “الوضع الحالي صعب وحرج وخاصة في الملف الامني من خلال نشاط خلايا داعش الارهابية والازمات الموجودة بالمنطقة ما يجعل استكمال الوزارات المتبقية وخاصة الامنية أمرا ضروريا”.