الافراج عن نحو 500 نزيل خلال الشهر الماضي

الأربعاء 04 كانون أول 2019 328

الافراج عن نحو 500  نزيل خلال  الشهر الماضي
بغداد / الصباح     
افادت وزارة العدل بانها افرجت خلال الشهر الماضي عن اكثر من 500 نزيل، بينما اعلنت توجيهها باقامة برامج تثقيفية وتأهيلية لاعادة دمجهم بالمجتمع. 
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة ثائر الجبوري في تصريح خاص ادلى به لـ"الصباح": ان وزارته افرجت عن اكثر من 500 نزيل خلال الشهر الماضي موزعين بواقع 467 من الرجال، و36 من النساء، منوها بأن عدد من اطلقت وزارته سراحهم ممن شملوا بقانون العفو العام من شهر تشرين الثاني العام 2016 ولغاية الـ 30 من الشهر الماضي من العام الحالي، ثمانية الاف و827 نزيلا. 
واردف ان دائرة الإصلاح اتخذت جميع التدابير والإجراءات التي من شأنها تسريع وتيرة حركة التسفير، من خلال توفير اللجان القانونية والآليات والحراسات والطوارئ لتأمين النزلاء امام المحاكم، فضلا عن حركة التسفير ونقل النزلاء التي تقوم بها مفارز مختصة بالنقل وتسفير النزلاء من اجل اطلاق سراح المشمولين منهم بالقانون للاسراع بمتابعة القضايا والدعاوى مع الجهات القضائية والجهات ذات العلاقة حرصا منها على إتمام العمل بالشكل الأمثل. 
وافصح الجبوري عن توجيه وزارته بتطبيق برامج تثقيفية تهدف الى اعادة دمج النزلاء في السجون بالمجتمع ضمن آلية تحرص على تنفيذها ضمن سجون بغداد ومحافظات البلاد من اجل جعلهم اشخاصا فاعلين في المجتمع بعد انقضاء محكوميتهم، مشيرا في السياق نفسه الى انه تم التوجيه بتوفير جميع الاحتياجات وتذليل المشكلات والمعوقات التي تواجه عمل ادارة السجون، فضلا عن تطبيق المعايير العالمية الصحية في اعداد وتخزين الطعام الخاص بالنزلاء.
وكشف عن اجراء زيارة ميدانية الى دار تأهيل الفتيان ودار ملاحظة الاحداث في بغداد، اذ تم التأكيد خلال الزيارة على تحقيق المعايير الدولية ‏الخاصة بحقوق الانسان فيها، لافتا الى مساعي وزارته الحثيثة من اجل تعزيز التعاون في المجالات القانونية، اضافة الى تبادل الخبرات مع مجلس القضاء الاعلى، من خلال مناقشة العمل المشترك بين الجانبين من اجل التوصل الى حلول تسهم في تعزيز التعاون وتجاوز الاجراءات الروتينية التي من شأنها ان تعرقل تقديم الخدمات الى الشرائح 
المشمولة.