البحريني يرنو لأول ألقابه والأخضر يقترب من كأسه الرابعة

السبت 07 كانون أول 2019 630

البحريني يرنو لأول ألقابه والأخضر يقترب من كأسه الرابعة

الدوحة/ وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

تغلق بطولة الخليج الرابعة والعشرون بكرة القدم المقامة حاليا في الدوحة اخر ابوابها مساء اليوم وتسدل الستار على ماتبقى من مبارياتها بلقاء الاحمر البحريني والاخضر السعودي في ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل بعد ان كان مقررا ان يقام  النهائي في ملعب خليفة الدولي وتتزايد اعداد الجماهير المشجعة للفريقين بوصول طائرات من البلدين تحمل المئات من الراغبين بدعم المنتخبين . المدرب البرتغالي اكمل خطته للظفر باول لقب خليجي لمنتخب البحرين بعد 23 نسخة من المشاركات العجاف انطلقت منذ العام 1970 في المنامة لغاية اخر المشاركات في الكويت ويتطلع لكتابة عهد جديد لكرة الاحمر لم يسبق ان حققها غيره في تاريخ اللعبة تحت لواء هذه المسابقة ويراهن منافسه رينارد على عامل المعنويات واللياقة البدنية والمهارات في كسب اللقاء النهائي وحصد الكأس الرابعة للفريق السعودي .

1600 إعلامي واكب البطولة
اعلنت اللجنة المنظمة للبطولة الخليجية ان نحو 1600 إعلامي واكب النسخة الحالية واسهم بنجاح الفعاليات التي شملت المباريات والانشطة المصاحبة لها وانها قدمت كل التسهيلات الممكنة لحضور اللقاءات والمؤتمرات والمتابعات في مختلف الملاعب والمنتديات والمراكز الاعلامية واماكن تواجد الجماهير والمناطق المخصصة لهم.
ورصد وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية تواجدا واسعا للاعلام العماني والعراقي والبلد المنظم في اروقة البطولة فضلا عن جنسيات اخرى من مختلف بلدان العالم وارسلت العديد من القنوات المحلية ومواقع رياضية الى جانب وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية المؤلف من الزملاء كاظم الطائي ويوسف فعل وعماد البكري وصبيح العويني وموفد صحيفة الصباح بلال زكي والاعلام المرئي نخبة من ممثليها في هذا الحدث المهم .
 
جماهير عراقية في أروقة خليجي 24
بالرغم من خروج منتخبنا من الدور نصف النهائي امام البحرين الا ان الكثير من الجماهير العراقية التي توافدت الى الدوحة لتشجيع اسود الرافدين واصلت حضورها في اروقة البطولة الحالية ولاحظ موفدو اتحاد الصحافة الرياضية تدفق طوابير من عشاق الكرة من محافظات عديدة من البصرة وميسان والانبار وصلاح الدين والموصل وبغداد والكوت والديوانية وبابل وديالى واقليم كردستان ومن اوروبا واسيا واميركا الى الدوحة لمتابعة نهائي المسابقة والانشطة الفنية والثقافية والرياضية والاسواق العامة .
وحظي الجمهور العراقي الاكثر عددا من بين النسخ السابقة بعد منحه تسهيلات غير مسبوقة بمتابعة اعلامية من قبل القنوات القطرية والعربية وعدته اوساط البطولة واللجنة المنظمة انه ملح الدورات الخليجية وكان فاعلا في الدوحة ليس في حضور المباريات فقط بل في تفاعله مع اجواء المسابقة في سوق واكف وفلاجيو وكتارا والكورنيش ومعظم الاماكن التي شهدت تواجده .
 
ارقام من النسخة الحالية
شهدت البطولة الحالية تسجيل 44 هدفا لغاية مباراة النهائي الذي يقام اليوم تناوب على تسجيلها 29 لاعبا ويتصدر قائمة الهدافين الاماراتي علي مبخوت الذي اودع خمس كرات هي كل رصيد منتخب بلاده في النسخة الحالية وينتظر ان ينال جائزة الهداف اذا لم يسجل لاعبو السعودية والبحرين ما يعزز غلتهم التهديفية الكافية للتربع على عرش الاكثر حصادا للاهداف.
اهداف علي مبخوت بلغت 13 هدفا في كل مشاركاته الخليجية ويقترب من الرقم القياسي المسجل باسم الكويتي جاسم يعقوب صاحب ال 18 هدفا وشهدت النسخة الحالية تواجد القطريين عبد الكريم حسن واكرم عفيف في المرتبة الثانية ولكل منهما ثلاثة اهداف في حين تمكن 7 لاعبين من تسجيل هدفين بينهم العراقي محمد قاسم وفراس البريكان وهتان باهبري وعبد الله الحمدان من السعودية والبحريني تياغو اغوستو .
ووضع 19 لاعبا كرة واحدة لكل منهم في سجل البطولة الرابعة والعشرين في الدوحة بينهم 5 من البحرين هم علي مدن وعبد الله الهزاع وجاسم الشيخ ومحمد جاسم مرهون والسعودي محمد خبراني ومهند علي وابراهيم بايش وعلاء عبد الزهرة وعلاء عباس من العراق .
 
السفير العراقي يلتقي وفدنا
التقى السفير العراقي عمر البرزنجي مع وفدنا الرياضي وحضراللقاء وكيل وزارة الشباب الاقدم عصام الديوان ومدير عام العلاقات الدولية محمود خلف ومدير المكتب الاعلامي الدكتور موفق عبد الوهاب وعدد من المسؤولين في الوزارة ورئيس وفد اتحاد الكرة لهذه البطولة علي الاسدي وعدد من الشخصيات الرياضية والاعلام المقروء والمرئي وتم تبادل الاحاديث عن نتائج منتخبنا وما تحقق من معطيات تخدم مسار اللعبة وتضمن تواجداً فاعلاً في الملتقيات الدولية .
 
الدحيل يحتضن نهائي خليجي 24
قال رئيس لجنة الحكام في خليجي 24 طارق احمد لموفد اتحاد الصحافة الرياضية: ان اللجنة المنظمة قررت نقل المباراة النهائية بين المنتخبين البحريني والسعودي من ملعب خليفة الى الدحيل وستقام في الساعة السابعة مساء مبينا ان اسباب النقل تنظيمية  .
واضاف: نقل المباراة يعد خطوة مهمة لإظهارها بالشكل اللائق و زيادة  لجماليتها ، لان ملعب خليفة واسع وكبير، والمنتخبان لايمتلكان الجمهور الغفير الذي يمكن ان يملأ الملعب، لذلك تم الاتفاق على نقلها الى ملعب الدحيل لكي تظهر المباراة بحلة جميلة واجواء رائعة.
واشار الى ان  الاخضر السعودي والاحمر البحريني ليسا غريبين عن الملعب، اذ سبق لهما ان خاضا مبارياتهما في خليجي 24 على اديمه، وحتى مباراة النصف النهائي بين العراق والبحرين جرت بالملعب نفسه.
 
صباح يكشف سر رفضه التوقيع
كشف الحكم الدولي علي صباح عن سبب عدم توقيعه على استمارة مباراة منتخبي السعودية وعمان، لأنها كانت مليئة بالأخطاء اللغوية، واتصور انها كتبت بطريقة مستعجلة، وبذلك لايمكن ان تمر من دون  التصحيح، لانه من غير اللائق ان تكون الاستمارة بتلك الصورة، وفي بطولة كبيرة و تحظى بمتابعة غير مسبوقة والاستمارة بهذه الركاكة .
وقال: البعض فسر الرفض بحسب ما يتصور، ولم تكن الانتقادات مبنية على حقائق، وجميعها كانت غير صحيحة وبعيدة عن الواقع، وعلى اثر عدم توقيعي على الاستمارة  لتشخيص الاخطاء ،تمت اعادة الاستمارة، وكتابتها بطريقة صحيحة ،بعدها وقعت عليها بصورة طبيعية  من دون منغصات ،
وتم الاشادة برفضي لانها اكدت ان الحكم العراقي مخلص وحريص ولايجامل، وطالبت لجنة الحكام لخليجي 24 بضرورة عدم التسرع في كتابة استمارة اللعب لأنها مهمة وتحفظ في سجلات التاريخ.
 
حسام حسن يحاضر بدورة الاعلاميين
اقامت الاكاديمية الاولمبية القطرية على هامش خليجي 24 الدورة الاعلامية التي شارك فيها العديد من الصحفيين والاعلاميين الرياضيين الذين يسهمون في تغطية احداث خليجي 24 وتضمنت فعاليات الدورة محاضرة لرئيس القسم الرياضي في قناة الحرة عراق حسام حسن بعنوان( التغطية الاعلامية للأحداث الرياضية الكبرى) حيث قدم نبذة عن تجارب عملية من مشواره الذي جمع بين الصحافة والاعلام والتعليق وتقديم البرامج الرياضية.
وتم الحديث ايضا عن بطولات كأس الخليج وخليجي 24 التي شهدت نجاحا تنظيميا وفنيا واعلاميا رائعا، واختتمت المحاضرة بمحور عن التعليق الرياضي واخر عن المبادئ التحريرية في النص الرياضي.
وشارك في تلك المحاضرة اكثر من عشرين زميلا بين صحفي واعلامي ومصور فوتوغرافي وتلفزيوني يمثلون اغلب دول الخليج العربي المشاركة بالبطولة اضافة الى صحفيين من موريتانيا ودول عربية اخرى.
وحظيت الدورة التي اشرف عليها الاعلامي القطري  الزميل خالد القحطاني مدير الاكاديمية القطرية باهتمام مختلف وسائل الاعلام.
 
رينارد: هدفنا اللقب
قال مدرب المنتخب السعودي الفرنسي رينارد في المؤتمر الصحفي: ان المباراة النهائية لها اهميتها وطريقة لعبها الخاصة، مواجهة المنتخب البحريني، ليست سهلة على الرغم من اننا فزنا عليهم في الدور الاول، ولكن المعطيات تبدلت والامور تغيرت، وهم فازوا على منتخب العراق القوي بعد مباراة مثيرة.
وبين: بعد الفوز على قطر بنصف النهائي، اصبحنا نتطلع بقوة للظفر باللقب، لاننا تخطينا بطل اسيا ومستضيف خليجي 24 وهو منتخب شرس، اما البحرين فنحن نعرف طريقة لعبه، ونقاط القوة والضعف، واوضح: عدد من لاعبي منتخبنا يشعرون بالإجهاد ،ولكن علينا مواصلة المشوار بثقة وقوة.
وعن رايه بمنافسات خليجي 24 قال: انها بطولة جميلة والمنافسة محتدمة، عشنا اجواء رائعة نريد تكملتها باحراز اللقب الذي اجده يتقرب الينا كثيرا، طريقتنا هجومية ولانستطيع تغييرها بين ليلة ويوم.
 
سوزا: اعرف اسرار السعودية
تحدث مدرب البحرين البرتغالي سوزا عن المباراة النهائية في المؤتمر الصحفي  قائلا: احترم المنتخب السعودي، واعرف قدراته الفنية جيدا، ستكون المباراة قوية ،من ينتهز الفرص يخطف الفوز، شيء رائع ان تصل الى النهائي في بطولة محترمة تنافس اقوى البطولات، واغلبها منتخباتها مرشحة للوصول الى القمة، اشعر بالسعادة لاننا سنكون طرفا في المباراة النهائية بعد جهود كبيرة بذلها اللاعبون في المباريات ، واخرها الفوز على العراق بركلات الجزاء الترجيحية.
واضاف سوزا: لعبنا اشواطا اضافية امام منتخب قوي ومتعب في نصف النهائي، اما المنتخب السعودي، فانه لم يخضها وفاز على قطر بالوقت الاصلي، ولكن هذا لن يقف امام تطلعاتنا للفوز باللقب الخليجي للمرة الاولى في تاريخ الكرة البحرينية.
وعن الانتقادات التي طالت المنتخب البحريني بسبب طريقة لعبه الدفاعية قال: لا اهتم بهذا الكلام لأنه مناف للواقع، نحن الان في النهائي، وهذا دليل على براعة طريقتنا وتخطينا افضل المنتخبات، نعمل بجد لتطوير الاداء، جئنا للمنافسة والتحدي، وليس للاستعراض والمتعة، انها كرة القدم  الجميع يبحث عن الفوز والنتائج ،ويريد ان يشاهد منتخبه منتصرا، لذلك لا اشغل تفكيري بهذه الانتقادات كثيرا، همي الاول كيفية تجاوز السعودية وتقديم مباراة كبيرة وثقتي عالية باللاعبين
 
5 طائرات تنقل مشجعي البحرين
ذكرت مصادر في البعثة البحرينية المتواجدة في خليجي 24 ان المسؤولين في الاتحاد شرعوا في اجراءات سفر مايقارب 1500 مشجع بحريني للسفر الى العاصمة القطرية الدوحة، لمؤازرة منتخب الاحمر امام نظيره السعودي في المباراة التي تقام اليوم في ملعب الدحيل.
وكان 250 مشجعا بحرينيا حضروا لتشجيع المنتخب في مباراته امام العراق، وسيتم تخصيص خمس طائرات للسفر الى الدوحة ، لتقديم الدعم المعنوي في المباراة المصيرية امام المنتخب السعودي. 
البحرين تسعى لحصد كأس الخليج للمرة الأولى في تاريخها
بات حلم منتخب البحرين بتحقيق كأس الخليج أقرب من أي وقت مضى بعدما نجح في التأهل للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.
وصعدت البحرين لنهائي خليجي 24 بعد فوزها 5-3 بركلات الترجيح على العراق في الدور قبل النهائي بعدما انتهى الوقتان الاصلي والاضافي بالتعادل 2-2، وضربت موعدا في المباراة النهائية مع المنتخب السعودي.
وهذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها البحرين المباراة النهائية منذ التحول لنظام المجموعتين عام2004، حيث كانت خليجي 17 بالدوحة اول نسخة يطبق فيها النظام الجديد بعدما كانت تقام بنظام الدوري من دور واحد.
كما لم يسبق للمنتخب البحريني احراز اللقب الخليجي، وظل هذا الحلم يراوده منذ انطلاق النسخة الأولى عام 1970 في المنامة.
والان وبعد انتظار دام قرابة الخمسين عاما اقتربت البحرين من تحقيق حلمها، حيث لا يفصلها سوى مباراة واحدة عن الوصول لمنصة التتويج، وكسر «عقدة» الكأس الخليجية، وادراج اسمها في السجل الذهبي للبطولة الغالية.
ودخل المنتخب البحريني»خليجي24» وهو في حالة فنية ومعنوية عالية، حيث يمر بمرحلة تطور رائعة بقيادة مدربه البرتغالي هيليو سوزا، وترجم ذلك على ارض الواقع بالفوز ببطولة غرب اسيا للمرة الأولى في تاريخه في اب الماضي على حساب العراق البلد المضيف، كما يقدم مستويات فنية جيدة في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2023 في الصين وكأس العالم 2022 في قطر، حيث يحتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط بفارق نقطتين خلف المنتخب العراقي المتصدر.
وكان مستوى البحرين في بطولة كأس الخليج الحالية في تطور من مباراة لاخرى، ونجحت في التأهل للدور نصف النهائي رغم انها كانت غير مرشحة بوقوعها في مجموعة قوية تضم السعودية وعمان حاملة اللقب والكويت صاحبة الرقم القياسي، كما انها اصطدمت في قبل النهائي بالمنتخب العراقي القوي وأحد اكبر المرشحين للقب، ولكنها كسبت التحدي مرة أخرى وتأهلت للنهائي.
كل هذه العوامل جددت الطموح لدى المنتخب البحريني وجماهيره بامكانية تحقيق حلمه الخليجي وحمل الكأس للمرة الأولى في تاريخه ووضع حد لانتظار طويل.
 
لاعبو السعودية يعدون الجماهير بالكأس الخليجي
وعد لاعبو منتخب السعودية الأول، جماهيرهم بمواصلة التألق في خليجي24 وتحقيق الفوز على البحرين في المباراة النهائية واستعادة اللقب الغائب وجاء ذلك عبر رسائل وجهها اللاعبون للجماهير عبر حساباتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي عقب الفوز في نصف النهائي. حيث كتب سالم الدوسري الجناح الطائر للمنتخب والذي غاب عن مباراة قطر للإصابة: «مبروك يا أبطال»، في حين غرد ياسر الشهراني قائلا: «الحمدلله دائمًا.. دعواتكم وإن شاء الله نفرحكم بالبطولة». اما يحيى الشهري فقال: «ألف مبروك تأهل منتخبنا لنهائي البطولة الخليجية.. وبإذن الله تكتمل فرحتنا بتحقيق اللقب». في حين قال عبدالفتاح عسيري: «ألف مبروك الانتصار.. إلى النهائي ويارب وفقنا بالبطولة.. دعواتكم لنا». وغرد عبدالله الحمدان أفضل لاعب في مباراة السعودية ومضيفه القطري:.. ألف مبروووك لجمهورنا».
 
مسلسل التهديد باقالة المدربين مستمر في بطولة الخليج
وضعت نتائج بطولة خليجي 24 المقامة حاليا في الدوحة العديد من مدربي المنتخبات المشاركة تحت تهديد الاقالة بسبب سوء النتائج المتحققة ابرزهم الهولندي كومان مدرب المنتخب العماني حامل لقب البطولة السابقة والذي ودع المنافسات من الدور الاول بعد تعادل امام البحرين وفوز على الكويت وخسارة من السعودية بثلاثة اهداف لهدف حيث اعلن الاتحاد العماني عن اجتماع قريب لتحديد مصير كومان ..ولم يختلف الحال عند المدرب الكويتي ثامر عناد الذي بات مهددا بالابعاد اثر خسارته المفاجئة امام البحرين باربعة اهداف لهدفين والتي تسببت بابعاده عن التاهل للدور نصف النهائي ..ولا يبدو مصير مدرب منتخبنا السلوفيني كاتانيتش افضل من المدربين السابقين حيث ما زال وجوده محل انتقادات شديدة من العديد من الاطراف التي ترى انه لم يضف شيئا مهما للكرة العراقية ..وكان مدرب السعودية الفرنسي هرفي رينارد قد تلقى انتقادات عديدة في الدور الاول لهذه البطولة بعد الخسارة المدوية للسعودية امام الكويت بثلاثة اهداف لهدف وخرجت اصوات عدة طالبت باستقالته لكن النتائج الجيدة التي اعقبت المباراة الاولى وتاهله للنهائي اسكتت تلك الاصوات خاصة بعد التحاق لاعبي الهلال بالمنتخب وتطور ادائه اثر ذلك .
 
سوزا ينال التقدير بعد موقفه الانساني من محمد قاسم
تلقى مدرب المنتخب البحراني سوزا الكثير من الاشادة والتقدير من المتابعين والمحللين اثر لفتته الانسانية المعبرة حينما احتضن لاعب منتخبنا محمد قاسم وربت على اكتافه حينما كان قاسم في لحظة انهيار وبكاء شديد بعد ضياعه لضربة جزاء تسببت بخروج العراق من مباراة الدور نصف النهائي ..واشادت الكثير من الصحف الصادرة وقنوات التلفزيون بموقف سوزا وخطوته التي تحمل الكثير من العناوين الانسانية حينما ترك الاحتفال مع فريقه بالفوز ليهرع نحو محمد قاسم الذي كان فعلا بحاجة الى من يهدئ من روعه .
 
جهود مشكورة
في ختام التغطية الصحفية لوفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية نود ان نقدم خالص شكرنا لمن امدنا بكل ما تيسر لانجاح رسالتنا اليومية من قلب الحدث من الدوحة ونخص زميلنا بلال زكي واسرة الصباح في تعميم الرسالة على الصحف واحمد سعيد من الاعلام المرئي في المشاركة بمساهماتهم في التغطية .