انطلاق المرحلة السابعة من عملية {إرادة النصر}

السبت 07 كانون أول 2019 405

انطلاق المرحلة السابعة من عملية {إرادة النصر}
بغداد / الصباح
 
اعلنتْ قيادة العمليات المشتركة امس السبت انطلاق المرحلة السابعة من عملية “إرادة النصر” من أربعة محاور في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين، في حين أكدت خلية الإعلام الأمني أن الصواريخ الثلاثة التي عثر عليها شمال بغداد كانت موجهة باتجاه التاجي . وقال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن قوات خاصة عبد الامير رشيد يار الله، في بيان تلقته «الصباح»: إنه «بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة واشراف قيادة العمليات المشتركة انطلقت وعلى بركة الله المرحلة السابعة من عملية إرادة النصر من أربعة محاور».
واضاف، أن «العملية بمشاركة قيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات ديالى وقيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات المقر المتقدم للعمليات المشتركة/ كركوك وشرطة الطاقة وقيادات قواطع  كركوك –  ديالى –  صلاح الدين، والحشد الشعبي، ومديريات شرطة محافظات (صلاح الدين وديالى) وقطعات الشرطة الاتحادية (فق3- فق5 - فق الالية – فق6 مغاوير ) بدعم واسناد جوي من قيادة القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي». وأوضح أن «هذه العملية تاتي لتفتيش وتطهير المناطق والقرى وإلقاء القبض على المطلوبين وتجفيف منابع الإرهاب ولإدامة الاستقرار والأمن ضمن القواطع التي ستشملها هذه المرحلة في محافظات ( ديالى - كركوك - صلاح الدين ) وفقاً لمعلومات استخباراتية دقيقة».
في غضون ذلك، حققت القوات الأمنية في محور كركوك اهدافها خلال عملية «ارادة النصر» السابعة . 
وقال امر اللواء 56 للحشد العشائري علي حسين نجم لـ»الصباح»: ان «قواتنا الامنية بتشكيلاتها من الجيش والشرطة الاتحادية والوية الحشد الشعبي والعشائري حققت اهدافها بتفتيش وملاحقة فلول عصابات داعش الارهابية ضمن قاطع المسؤولية في مناطق غرب المحافظة، مبيناً ان العملية اطلقت بصفحتين الاولى تفتيش المناطق التي تستهدفها «ارادة النصر» السابعة والصفحة الثانية هي ملاحقة المطلوبين وفق مذكرات القاء القبض. الى ذلك، أكدت خلية الإعلام الأمني، أن الصواريخ الثلاثة التي عثر عليها شمال بغداد كانت موجهة باتجاه التاجي. وقالت الخلية في بيان تلقته «الصباح»: إن «القوات الأمنية تمكنت من العثور على ثلاثة صواريخ 107 ملم، مع قاعدة الإطلاق، ضمن منطقة سبع البور في ذراع دجلة مقابل قرية زيدان، شمالي بغداد». وبينت أن «الصواريخ كانت موجهة باتجاه منطقة التاجي شمالي العاصمة، اذ تم تفكيكها من قبل خبير متفجرات قيادة عمليات بغداد، دون حادث يذكر». بينما أفاد مصدر امني في محافظة ديالى بأن الوية الحشد الشعبي اقتحمت ابرز معسكرات عصابات  داعش الاجرامية في المثلث الحدودي شمال المحافظة.
واشار المصدر الى أن «قوات من عدة الوية للحشد الشعبي اقتحمت معسكر عائشة الذي يعد من اشهر معسكرات عصابات داعش في حمرين ضمن ما يعرف بالمثلث الحدودي الفاصل بين ديالى وكركوك وصلاح الدين القريب من منطقة الصفرة».
وتابع ان «اقتحام المعسكر الذي كان يمثل نقطة ارتكاز مهمة لداعش بعد العام 2014 في مهاجمة المدن والقرى جاء بعد ورود معلومات استخبارية بان داعش تحاول تامين اوكار بالقرب من التلال المحيطة بها ووجود نشاط لخلاياها.