{الفن للسلام} تقيم كرنفالاً موسيقياً

الأحد 08 كانون أول 2019 337

{الفن للسلام} تقيم كرنفالاً موسيقياً
بغداد / محمد اسماعيل
انتظم صف من عازفي مؤسسة "الفن للسلام" بقيادة المايسترو كريم وصفي، في ساحة التحرير، يومي الجمعة والسبت  ظهراً لتقديم عدد من المعزوفات .
وقال المايسترو وصفي "كرنفال موسيقي، يعزف مرثية لشهداء التحرير ومحافظات العراق كافة ،مع تحية تقدير لمن ما زالوا يعتصمون على قيد الحياة".
 
وأضاف "أحاطت الفرقة لوحات تشكيلية، أثناء العزف؛ ما جعل الفعالية كرنفالاً – حفلات عدة في مكان ووقت واحد، كما رافقت الآلات الموسيقية، أصوات متناغمة، تتفاعل مع المتظاهرين، نازلة من أبراج الفن العاجية، للتماهي مع زمان ومكان الشباب، من خلال مؤلفاتي الموسيقية، التي قدمت في الكرنفال".
وواصل كريم وصفي: "مؤسسة الفن للسلام أعادت النظر بالاحداث من خلال 15 عازفاً، أدوا موسيقى عراقية وعربية ومحلية، نشدد من خلالها على ألا يخرج المتظاهرون عن حقهم في التعبير عن مطالبهم بسلام".
وشدد على ان "هذه الفعالية تتكامل مع مشاركتي في مؤتمر جنيف للسلام الذي عقد مؤخراً، وتحاورنا خلاله بشأن تهدئة التظاهرات لتحقيق المطالب التأملية، بعيداً عن السلوكيات الهوجاء، التي لن تجدِي نفعاً".
 الموسيقى التي ألفها وصفي للتظاهرات، اختزلت الحاضر في المكان، مسهمة بتهيئة الرأي العام لمستقبل العراق وهو يطالب بحقه في التعافي من الفساد، سيقدمها في انحاء العالم، بدءاً بأميركا وسويسرا، تواصلاً مع دول عدة؛ لنشر الطمأنينة ومنطق المتظاهرين التأملي، في المطالبة بالحقوق.
ومن العازفين قال الموسيقار احمد سليم "لمسنا تفاعلاً إيجابياً من حشود المتظاهرين الذين اكتظ بهم مكان الكرنفال وسط ساحة التحرير".
وقال الموسيقار عدنان نزار"ألحان عراقية، تضافرت مع مؤلفات وصفي الخاصة بسلمية التظاهرات، نسجت بتوزيع عالمي، حقق أثراً محلياً، ونتوخى أثره العالمي ".