أكبر جدارية تجسد أسماء شهداء التظاهرات

الأربعاء 11 كانون أول 2019 1118

أكبر جدارية تجسد أسماء شهداء التظاهرات
بغداد/ سرور العلي 
"من البصرة الفيحاء الى بغداد السلام" شعار رفعه سجاد مصطفى رسام الغرافيت من خلال عمل فني، وهو اضخم جدارية على احد جدران نفق التحرير.
وقال الشاب عن جداريته بحماس:
"بعد رؤيتي للفنانين وهم يلونون الجدران بتعابير، ومطالب المتظاهرين، قررت حمل فرشتي، والواني والمجيء الى بغداد، وترك بصمتي في ساحة التحرير، لاسيما انها فجرت طاقات ابداعية مكبوتة لدى الشباب منذ اندلاع الثورة"
ووظف مصطفى في جداريته الحروف العربية، والتي استغرقت منه يوماً ونصف اليوم من العمل المستمر حسب ما يقول، مؤكداً ان العمل الذي لاقى ترحيباً واسعاً من المتظاهرين، والمهتمين بالشأن الفني هو أقل ما يقدمه لشهداء العراق.
وبعد ساعات من تحويل احد الجدران الباهتة الى جدارية تغمرها الالوان، تجمهر حولها المتظاهرون معبرين عن اعجابهم بالتقاط الصور التذكارية امامها، او ابداء التعليقات الايجابية حيث قال وسام ميثم(احد المتظاهرين):
"من اجمل الجداريات التي رأيتها الى الآن، طالما تخلد اسماء من دافعوا عن حقوقنا المسلوبة"
بينما قالت ابتسام الكناني، وهي تشير بأناملها الى الجدارية بصوت باكٍ:"هذه حروف اسم اخي الذي استشهد منذ اسابيع، رغم الحزن الذي يأكل روحي، انا فخورة بشجاعته، وعدم استسلامه للظلم، سأسير على خطاه من اجل عراق اجمل وافضل". 
ومبادرة مصطفى ليست بالأمر السهل، وذلك بسبب سوء الاحوال الامنية في وسط ساحة الاعتصام، ومع ذلك يصر على مواصلة عمله، متحدياً جميع الصعاب.
ويذكر ان الفن الجداري او الغرافيتي او ما يسمى بـ"فن الشارع"، هو وسيلة، ورسالة تصل بشكل اسرع لعدد كبير من الناس.