{سهيل الرماحي} شهيد الغَرَق !

الجمعة 13 كانون أول 2019 313

{سهيل الرماحي}   شهيد الغَرَق !
ريسان الخزعلي
في مجموعة ( قصايد للوطن والناس ) المشتركة الصادرة عام 1974 كانت  القصيدة الاخيرة فيها تحمل عنوان ( ياعيني يا وطني ) لشاعر لم يكن له حضور راسخ في مشهد الشعر الشعبي السبعيني ، كما لم يكن له تماس ملحوظ مع شعراء المشهد ، الّا أن َّ القصيدة قد لفتت الانتباه اليه سلبيّاً كونها تشبه قصيدة للشاعر زهير الدجيلي منشورة في جريدة الراصد بعنوان (مكتوب عاشر من فدائي الى وطنه)..، ولم يكن التشابه تخاطريّاً ، بل كان تشابه لغة وبناء وموضوع  وارتكاز (لازمة) تتكرر في نهاية المقاطع.  يقول الدجيلي في استهلال قصيدته وهو صورة للشكل البنائي  في كل
مقاطع القصيدة :
كَلّي اليشوفك رسم مثل اليشوفك كَاع ؟، كَلّي اليحبك مثل ذاك اليخون ابساع ؟ ...، امتانيك يا وطني يمته تجي امن الحج ، بلجي الغضه ابساجنك ييبس إو حتّه اتوج..ياعيني ياوطني .
إنَّ مناسبة هذا القول ليس تأكيداً على موضوع التأثر والتأثير وإنما هو استذكار لشاعر كان في بداية اندفاعه الفكري والنضالي والإبداعي، إذ كان منذ بداية تكوينه يحاول ادراك ما يحيطه من واقع ملتبس، ساعياً من خلال التزامه اليساري المعروف لأن يكتشف طريق الخلاص الوجودي وأن يشاغله شعراً لاسيّما بعد أن عمل في جريدة طريق الشعب وتفاعل مع الكثير مع متبنيات كتّابها ومثقفيها . إنّه ُ الشاعر ( سهيل الرماحي ) .
لقد انقطعت اخبار الشاعر نهاية السبعينيات المعروفة، وإتضح بعد حين من خلال مقالة كتبها شقيقه في جريدة طريق الشعب عام 2006 ، أنه تعرّض لحادثة اغتيال غادرة ومدبّرة إثناء سفرة الى سدّة الهندية إذ تم اغراقه هناك..، وهكذا كان شهيداً من طراز خاص ، إنّهُ شهيد الغَرَق . للشاعر مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان ( ابنيّه احليوه ) تمّت مصادرتها بعد مداهمة مسكنه ، وهنا لابدَّ من تكرار قوله ( يبن الما طاوع جلّاده إو لا خان الشعب الرّبّاه...زفّيناه ) . ووفاءً واستذكاراً للشاعر – شهيد الغرَق ، نستعيده من خلال قصيدته ( ياعيني يا وطني ) ...:
كَلّي اليضوكَك عسل مثل اليضوكَك جوع...
 وكَلّي اليكمل الدرب مثل اليرد اردود..ياعيني يا وطني .
غالي ابغلاة الشمس يابو محاجي بيض ...
 اشما طال بيك العمر للناس حُب اتفيض . وين الكَه مثلك ولف
لا يهجر وليغيض.. يا عيني يا وطني .
آنه عشكَتك صدكَ وانت َ اعشكَتني جوع...
جفّي يِلم الجوع جفّك يلم ادموع... 
 او لو خان بيك الوكت كلّنه نصير اضلوع.. يا عيني يا وطني .
و كَلّي اليعرفك صدكَ هم يختلف ويْخون ...
 لو يمشي لآخر نفس وايصير جرحه اعيون.. ياعيني يا وطني .
في قائمة الشعراء الشهداء ، يضاف شاعر شهيد مناضل.. ، لكنها شهادة الغرَق ! ...