الوطن رصعة شذر بالفاتية

الثلاثاء 07 كانون ثاني 2020 252

الوطن رصعة شذر بالفاتية
سعد صاحب 
الوطن ليس حدود جغرافية فقط ،وانما هو الكثير من المشتركات الحياتية المهمة ، هناك من يراه في روائح التوابل ، وهناك من يجده بين الشناشيل . 
 
الوطن مو كاع مو جغرافية / الوطن لا مو حدود ولا طوايف لا ستاير جافيه / الوطن كل الروايح من شبابيج المنازل / الوطن من مطبخ الجيران لو فاحت توابل / الوطن ريحة مطر ريحة عشب ريحة سنابل / الوطن ريحة دشاديش الزغار الحافية / الوطن كل التماثيل بوسط ساحة جميلة / الوطن  كل القناديل التشع فوك الممرات الطويلة / الوطن لمت صواني من الشمع والياس ودفوف وجديلة / الوطن سحر التراتيل الاصيلة الواضحة وكل قافية / الوطن رقة مناديل البنات الغالية الترفة الجديدة / الوطن هاي الشناشيل التضم ذكرى الحبيبات السعيدة / الوطن هذا الكلب بين اليريده من المحب والما يريده / الوطن يا خبزة التنور ام العافية / الوطن سر المواويل العراقية الطويلة الصادحة / الوطن عطر المراسيل الاجت من الحبيب البارحة / الوطن خوف وعذابات ومجاهيل الزمان الفاضحة / الوطن روح الشهيد بكل شواطي الماي ظلت طافية.
      
ترتيل
الوطن علاقات حب جارفة وصداقات انسانية نبيلة ، يتطاول بين السراويل البهية ، وبين فناجين قهوة العرب ذات الاريج النادر . 
 
 الوطن زعلة وتواسيل بمحب يسوه  العتب / الوطن جوعان واحنه نصدر بهاي البراميل  الذهب / الوطن رعشة بهاليل وعطش وركة عنب / الوطن دخان اسود صاح غطالي سماي الصافية / والكلب داوي عشك والعاشك الملهوف داوي / والغريب العاد من ليل المنافي /يصرخ بكل الفيافي / رد علينه يا وطن من السفر ما عاد كافي / وين رايح بالاهل جا وين ناوي / ما سمعت شكال ثاير بالسجون / ما سمعت شكال شاعر يسكن بدار الجنون / الوطن يشماغ جدي والوطن رصعة شذر بالفاتية .