محمد القفاص.. عاش جمال الثقافة العراقية

الأربعاء 08 كانون ثاني 2020 233

محمد القفاص.. عاش جمال الثقافة العراقية
محمد ناصر
 
 
عاش المخرج البحريني محمد القفاص، مجد الثقافة العراقية، متذوقاً حلاوة الفنون والآداب في أرض الحضارات. قال القفاص: "أثر الفن العراقي بطفولتي ومراهقتي" مؤكداً: "عشت مجد الأغنية والآداب والفنون العراقية".
اخرج سلسلة طويلة من اعمال بينها "هدوء وعواصف" الذي يعتبره طفله المدلل، ويسعى برفقة الكاتب احمد الفردان، الى كتابة جزئه الثاني، وعن استعداداته لشهر رمضان
 المقبل. 
قال"انتهيت من معالجة نص درامي بعنوان "ضلع مكسور" ومرشح لهذا العمل النجم عبد المحسن النمر، ونور الشيخ، وفاطمة عبدالرحيم، وخالد الشاعر، وريم ارحمه، وزينب غازي، وحسن محمد، وعبدالله الطراروة، وسلوى الجراش، وآخرون، وهو مشروع مقبل سأحدد وقت ومكان تصويره
 قريبا". 
مضيفاً: "حالياً اصور مسلسل "شغف" تأليف علاء حمزة وبطولة النجمة هدى حسين، وزهرة عرفات، وحسين المنصور، وعبدالله بشهري، والفنان القدير جاسم النبهان وآخرين، لرمضان".
وعن اقتران انجح اعماله بمشاركة الفنانة العراقية الاصل هدى حسين بين: "لا شك ان هدى حسين فنانة ذات خبرة في عالم الفن الخليجي وعلامة بارزة لاتحتاج تعريفاً مني لتاريخها الحافل بالعطاء، ومنذ أول عمل جمعني بها "حياة ثانية" حققنا نجاحا تكرر في "عطر الروح" و "امنيات بعيدة" وكل مسلسلاتنا التي اخرجتها حققت نجاحاً باهراً؛ نتيجة تقارب الرؤى
 بيننا".
 وفي ما يخص واقع العمل الاذاعي والتلفزيوني في البحرين اوضح: "في تطور ملحوظ وأسهم وزير الإعلام البحريني علي الرميحي، بوضع ستراتيجيات تبشر بخير، ونحن نملك شباباً واعداً؛ ما يدعو للتفاؤل، وقريتنا الدرامية التراثية اوشكت على الاكتمال؛ لإنعاش مسلسلاتنا التراثية".
منيت طروحات محمد القفاص على السوشيال ميديا، بعدم الرضا، معللاً: "الفنان وان عاش في المدينة الفاضلة، سوف ينتقدها.. وصلت لقناعة ان الحياة محطة انتقال لعالم ابدي اجمل واشمل واسعى لنيل رضا الله سبحانه
 وتعالى". 
ماضياً بالقول: "كنا اطفالاً "واشوية" من مراهقتنا عشنا.. ورأينا كيف كانت الأغنية العراقية في المقدمة من دون منافس.. وكل فروع الثقافة.. كفاية ان أقول العراق.. لا خوف على منبع الحضارات، سيرجع
 أقوى".