{سبايس إكس}.. أكبر مشغل خاص للأقمار الاصطناعيَّة

السبت 11 كانون ثاني 2020 362

{سبايس إكس}.. أكبر مشغل خاص للأقمار الاصطناعيَّة
بيروت / غفران المشهداني
 
 
 
عرض كارتون «السندباد» أواخر السبعينيات، من تأليف شن ايتشي يوكامورا، وإخراج فاميو كاروكاوا.. اليابانيين، ومسلسل «مغامرات السندباد» احد اشهر الحكايات الخيالية من الف ليلة وليلة، فهو بحار عربي يمتاز بزيه العربي.. تاجر من البصرة، عاش في فترة الخلافة العباسية.
تستذكر الصحفية المغتربة نرجس الجاف «41 عاماً» أيام عرض الكارتون: «سندباد أثّر كثيراً بي ومن هم من جيل الثمانينيات، فسندباد كان طفلاً مغامراً ذكياً، يبحر أحياناً وأحياناً يسافر بحمله على البر، يحب أن يحقق أحلامه ويحققها بالفعل، و عندما كان يواجه معوقات في حياته يقوم بحلها بحنكة وذكاء وبطريقة ايجابية» مضيفة بعيون دامعة:» كنت مع اخوتي ننتظر افتتاح التلفزيون في الفترة المسائية؛ كي نتفرج على مغامرات السندباد بعد أن نكون قد أنجزنا واجباتنا المدرسية.. وأمي رحمها الله.. تكون في المطبخ قبل عرض فترة برامج الأطفال تخبز لي ولأخوتي «خبز عروگ» لنستمتع بأكله مع كاسة الشاي وتجلس تتفرج معنا مغامرات السندباد، كانت أجمل أيام طفولتي برفقة السندباد وصديقته الطائر المتكلم ياسمينا وأصدقائه علي بابا والشاطر حسن الذي يعمل بتوزيع جرار المياه إلى جانب شخصية علاء الدين الشيخ المسن، اتذكر شكله كان رجلًا كبيراً ذا لحية بيضاء.. أسمر اللون يستخدم العصا للمشي، بمثابة الرجل الحكيم للسندباد ورفاق مغامراته». 
فيما تقول المغتربة أوديت أنيس.. من فرادان «55 عاماً» وهي متزوجة من لبناني ومقيمة في بيروت منذ 27 عاماً: «ارجعتيني الى أجمل أيام وذكريات الطفولة، وهي متابعتي لمغامرات السندباد، ما زال يرن في أذني تتر مقدمة الكارتون: أنا سندباد المغترب أبعد أبحر أغترب.. لا أهاب الموت أبداً حين يعلو ويقترب.. سندباد لا يخاف سندبااد مهما تكثر الأخطار.. ويبعد عن بغداد» متابعة بحسرة: «اشتقت كثيراً الى بلدي الأم؛ ياريت يأتي بساط الريح الذي ينقل السندباد وصديقته العصفورة ياسمينا ويأخذني الان إلى مدينتي بغداد وشوارع وأسواق منطقتي الجميلة المنصور».
تجدر الإشارة الى أن عدد حلقات مغامرات السندباد «52» وانتج في اليابان عام 1975 واستمر العمل فيه حتى 1976، إلى أن قام المنتج والمخرج اللبناني الراحل نقولا أبو سمح، بإنتاج نسخة مغامرات سندباد العربية، وبثت أول حلقة بالعربية عام 1979، مدبلجة بأصوات فنانين لبنانيين، منهم انطوانيت ملوحي، التي أدت صوت شخصية السندباد وعبد المجيد مجذوب دبلّج شخصية الراوي بين الحلقة «6 و26» كما دبلجت جيزيل نصر، صوت الطائر ياسمينا، وأما شخصية علاء الدين، فبصوت الفنان الراحل عبد الكريم عمر، الذي دبلّج عدة شخصيات أخرى في العمل مثل شخصية والي بغداد، وساحر المغرب، وبائع الثلج، وبائع النرجيلة وزعيم الثلج.