للشعراء ذكريات جميلة في حافظ القاضي

الثلاثاء 14 كانون ثاني 2020 258

للشعراء ذكريات جميلة في حافظ القاضي

ادب شعبي

 حافظ القاضي في السبعينيات من الاماكن البغدادية الجميلة، ايام ما كانت النساء الجميلات تجوب في الشوارع من دون خوف او توجس او حذر .

بين حاضر ضاع عمري وبين ماضي/ بين اكابر بين اسولف كل ليالي الامتهان
 مرة ارفض ظلمك وهذا الهوان
مرة بالاحزان والاوجاع والتعذيب راضي/ مرة يفضحني الونين/ 
مرة ينداس بحقد ينداس ورد الياسمين/ 
مرة متروس النهر مرات فاضي/ مرة ازعل والجفه يطول سنين
 مرة ياخذني الحنين/ فوك جمر النار اركض ليك اراضي
صوت ينبع من نهايات المدافن/ صوت يطلع من منارات المداين
 لشوكت بين البشر هذا التباين/ لشوكت فوك الدرب نار المداخن/ لشوكت ثارات ودموع وبراكين ومطاحن
 لشوكت نسيان عندك لشوكت هذا التغاضي/ لشوكت والصوت ظل مذبوح ما بين الشفايف
 ما يدك بنيان كل حرية خايف
/ والهتاف من الزغر لليوم داير/ ما تحجبه اسوار مرتفعه ومصدات ومحاجر
 اه يا رنة فناجين المضايف
 اه يا نسمة رياحين المصايف
آه يا مفرق يلمنه بكل ظهر بعد التعب
 هاي كل كطره تطيح بكاس شاعر من ذهب
 والصحون متلتلات بخوخ وبتين وعنب/ والحسان بكل غنج تمشي الحسان
 اه يا دكان بياع الزبيب
 اه يا بايع بطاقات النصيب
 اه يا نادي السمان
 اه يا حافظ القاضي .