أوراق {الفرقان} الصباحيَّة

الجمعة 17 كانون ثاني 2020 422

أوراق {الفرقان} الصباحيَّة
بغداد / فاطمة رحمة
 
يبث من إذاعة "الفرقان" في شبكة الاعلام العراقي، البرنامج اليومي المنوع "أوراق صباحية" وذلك ضمن مفردات منهاجها للموسم الاول من العام الحالي 2020 والذي يتنوع اجرائياً بين رهافة الصباح.. في مطلع اليوم، وشمولية الاحكام الايمانية في الاسلام والديانات الاخرى.. شركاء الوطن والايمان.
وقال مدير الاذاعة الاعلامي مصطفى الصائغ: "ان مفردات وفقرات المنهاج تشمل برنامج "نفحات ايمانية" وهو برنامج يتجه الى ذاكرة العلوم.. في التاريخ ومنجزاتها في الحاضر ومراميها المتطلعة منهجياً الى المستقبل، فضلاً عن أخبار التكنولوجيا.. من داخل العراق وخارجه في دول العالم المتقدمة، كما يتضمن البرنامج "محور الصباح" وهو غالباً ما يكون عبارة عن موضوع اجتماعي، يعالج مشكلة ما طاغية في الشارع، يعانيها المجتمع، او ظاهرة ما سواء أكانت إيجابية أم سلبية، أو موضوع فكرة تخدم المجتمع، من خلال التعريف بها؛ لتوسيع معلومات المستمع وتوفير متعة استحصال المعرفة" مؤكداً: "فقرة محور الصباح تتوزع بين استطلاع وتقرير وضيف يجاء به الى الاستوديو؛ ليتحدث الى المستمعين مباشرة، من جوهر الاختصاص بموضوع محور الحلقة.. يومياً، تلك الفقرة توظف لتكريس قضية تصلح لإتخاذها محوراً بالفعل، يجري خلالها حوار بين المواطن المتأثر بها والمسؤول المعني بمعالجة المشكلة وأطراف أخرى ذات علاقة، تسهم بترصين القضية وإضفاء بعد يخدم المصلحة 
العامة".
وأضاف الصائغ: "تقدم هدايا للمشاركين في مسابقة البرنامج.. يومياً.. رداً على سؤال الحلقة، وفقرات منوعة.. دينية واجتماعية، وقراءة في الصحف" متابعاً: "البرنامج من اعداد أزهار الربيعي وأسرة الاعداد في إذاعة الفرقان.. تقديم وإخراج مذيع ومخرج البث، من الساعة التاسعة لغاية العاشرة صباحاً".
وألمحت معاونة مدير الفنون الشعبية في دائرة السينما والمسرح الفنانة هناء عبد الله، الى أنها تتابع برنامج "أوراق صباحية" معبرة عن إعجابها بالمستوى الاحترافي في حسن تقديم برنامج منوع جمالياً ومعلوماتياً.. أكملت الفنانة عبد الله: "توزيع الفقرات يجذب المستمع؛ فالاذاعات عموماً، و"الفرقان" خصوصاً، لها سحر يملأ الانسان تفاؤلاً عند مطلع 
النهار".
وذكرت الفنانة عبد الله ان: "برنامج "أوراق صباحية" مفضل لها من بين عدد ليس قليلاً من البرامج" معلنة: "أن صناعة الاعلام الاذاعي، تتحقق من دقة تنفيذ مناهجها وصحة أدائها، من خلال سعة القطاعات التي تصغي إليها بتمعن وتأمل وشغف؛ فالفضاء مكتظ بعشرات الآلاف من الاذاعات؛ ما يصعب مهمة كل مؤسسة على حدة، في التفرد".