الإعلام والاتصال

الأربعاء 22 كانون ثاني 2020 265

الإعلام والاتصال
بغداد / محمد اسماعيل
 
 
كتاب «البحث في علوم الاعلام والاتصال.. من الاطر المعرفية الى الاشكاليات البحثية» تاليف د. مي العبد الله، إنطوى على ستة فصول، تفصل بين الإعلام والاتصال.
دفعني الفضول الى طي الكتاب.. خارجا منه الى مصادري القاموسية، لتحديد الفاصل اللغوي بين المصطلحين؛ كي أعود بعد ئذ الى عرض الكتاب.
جاء في الموسوعة الحرة.. ويكيبيديا: «الإعلام مصطلح يطلق على أي وسيلة أو تقنية أو منظمة أو مؤسسة تجارية أو أخرى غير ربحية، عامة أو خاصة، رسمية أو غير رسمية، مهمتها نشر الأخبار ونقل المعلومات» و»الاتصال.. تبادل المعلومات، عن طريق الكلام أو الكتابة أو تحريك اليد أو تعبير الوجه أو المكالمات الهاتفية او الخطاب الشخصي».
أما المؤلفة د. عبد الله، فأوردت في 
الفقرة الثالثة من الفصل الاول في الكتاب ان: «الاتصال: إرسال» و«الإعلام: إخبار».
وكتاب «البحث في علوم الاعلام والاتصال.. من الأطر المعرفية الى الاشكالات البحثية» يتألف من 344 صفحة ذات قطع كبير، ضمت بين دفتيها مقدمة وسبعة فصول وخاتمة.
حمل الفصل الاول عنوانا»في تطور المفاهيم الاساسية» متضمنا اربع فقرات بشأن «المعرفة والعلم» و«النظرية العلمية والاطار المعرفي» و«المفهوم الجدلي لعلوم الاعلام والاتصال» و«مفهوم البحث العلمي في علوم الاعلام والاتصال» وتناول الفصل الثاني: «الاطر المعرفية للاعلام والاتصال» دائرا حول «الاصول الثقافية للمعرفة العلمية» و«الاتصال وتجليات الفكر العربي» و«الاتصال وبناء المفهوم» و«مفهوم جمهور وسائل الاعلام والاتصال» بينما اخذ الفصل الثالث عنوان «اتجاهات الفكر الاتصالي» منوعا بهذا الشأن: «الفكر الاتصالي والسياسة» و«... والتكنولوجيا» و«... وعلم النفس» و«... والتنمية» ليتسلم الفصل الرابع «الرهانات الابستمولوجية للبحث العلمي في الاعلام والاتصال» ويوزعها بين: «الاصول الفلسفية للبحث» و«اشكالية التعرف الى البحث العلمي» و«رهانات الصور» والمعنى والخطاب الاعلامي» اما الفصل الخامس «بين النظرية والتطبيق» فدار في فلك «خصوصية المنهجية في علوم الاعلام والاتصال» و«اشكال البحث ومواضيعه» و«المنهجيات الخاصة بحقول الاعلام والاتصال» و«نحو آفاق بحثية جديدة» وفي الفصل السادس «خطوات البحث العلمي في علوم الاعلام والاتصال» جاء: «تحديد القضية او سؤال الانطلاق» و«مرحلة القراءة والمقابلات الاستقرائية» و«مرحلة جمع وتصنيف المعلومات» و«تحليل النتائج ووضع الصياغة النهائية».
بنت المؤلفة الفصل الاخير.. السابع «المعوقات التطبيقية لابحاث الاعلام والاتصال في العالم العربي» على اربع فقرات: «الاشكاليات العلمية» و«المعوقات العلمية» و«المكتبة البحثية» و«الانفاق البحثي والتنمية العلمية».
من بين الفقرات الواردة في فصول الكتاب، استوقفتني «رهان الصور» و»تحديد القضية او سؤال الانطلاق» ستكون لنا وقفة مقبلة معهما؛ لضيق المساحة في هذا الحيز.