مقترح نيابي لحسم ملف مرشح رئاسة الوزراء

الجمعة 24 كانون ثاني 2020 382

مقترح نيابي لحسم ملف مرشح رئاسة الوزراء
بغداد / الصباح
قدمت كتلة التغيير مقترحاً لحسم ملف منصب رئيس الحكومة المقبلة، يتضمن قيام رئيس الجمهورية باستشارات نيابية لاستفهام الكتل السياسية بمرشحهم لرئاسة الوزراء، في وقت تباينت فيه التصريحات بشأن حسم هذا الملف بين متفائل ومتشائم. وقال النائب عن الكتلة يوسف محمد لوكالة الأنباء العراقية "واع": إن "مشهد الكتلة الأكبر مازال ضبابياً، وإن الموضوع لم يحسم داخل البرلمان لغاية الآن"، مقدماً مقترحاً لرئيس الجمهورية برهم صالح بأن "يقوم باستشارات نيابية لاستفهام الكتل السياسية بمرشحهم لرئاسة الوزراء مشفوعاً بتواقيع أعضاء مجلس النواب لحسم ملف رئيس الوزراء بأسرع وقت".
وأضاف، أن "تسمية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تمت بتوافق سياسي وليس عبر مرشح الكتلة الأكبر".
إلى ذلك، أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي، ان "رئيس الجمهورية برهم صالح لم يتلق مؤخرا أسماء جديدة مرشحة لمنصب رئيس الوزراء كبديلة لعادل عبد المهدي من قبل الكتلة الأكبر أو من تحالفي الفتح وسائرون".وأضاف، إنه "من المحتمل أن يشهد الأسبوع المقبل، مرشحاً توافقياً من أغلب الكتل السياسية الموجودة داخل البرلمان من أجل تمريره في مجلس النواب".بدوره، رجح النائب عن تحالف الفتح مهدي تقي آمرلي، أن "يتم اعلان اسم المرشح لمنصب رئيس الوزراء بعد انتهاء التظاهرات المليونية"، داعيا رئيس الجمهورية الى تكليف الشخص "المناسب والشجاع" بأسرع وقت.
وكشف النائب عن كتلة الحكمة النيابية، حسن خلاطي، عن شرطين إضافيين في اختيار مرشح رئاسة الوزراء المقبل، وقال: إن "المطلوب في شخصية رئيس الوزراء المقبل توفر شرطين إضافيين وهما (المقبولية الشعبية)، وهي فيها دور كبير واستجابة لمطالب المتظاهرين و(الاستقلالية) لأنها أيضا تدخل ضمن المطالب الجماهيرية".